يكتبها: ابراهيم الجندي
صحفي مصري مقيم في واشنطن

elgendy@hotmail.com
 




|

الشيطان !!ا



لن أكتب مقالا هذة المرة لكننى سوف اطرح عدة تساؤلات فقط الهدف منها فتح مجال للحوار فيما يسمى المسكوت عنة فى الأديان ، وقد انتهزت فرصة شهر رمضان لطرح تساؤلاتى عن الشيطان وهو مقيد بالسلاسل ولن يقدر على المساس بى ، بالاضافة اننى ازعم انة لا يقرأ الانترنت ولا يعرف استخدامة لأنة اختراع جديد مازال ابليس يحاول فك طلاسمة ، والسبب الاساسى الذى دعانى حقيقة لفتح هذا الموضوع هو اتساع حجم التجارة بما يسمى السحر أو تسخير الجان حتى بلغت مليارات الدولارات فى العالم العربى خلافا للتجاوزات الاخلاقية والانهيار الاسرى بسبب الشياطين من بنى البشر !!ا

فمن هو الشيطان ؟

تجيب النصوص الدينية انة فى الاصل ملاك تمرد على اوامر اللة ، فغضب اللة علية وطردة من رحمتة ، الى هنا والخلاف محصور بين اللة والشيطان..فماذا حدث بعد ذلك ؟

عقد الشيطان العزم على الانتقام من البشر والوسوسة لهم لاخراجهم من طاعة اللة ، ليدفعوا ثمن خلاف هم ليسوا طرفا فية من الاساس ، وذلك ردا من الشيطان على موقف اللة منة !!!ا

واليكم التساؤلات

هل هناك سبب معلوم لعصيان الشيطان لأوامر اللة ؟ وهل ابليس الذى عصا أوامر اللة هو الذى يوسوس للبشر فعلا ، و هل لدية قدرات الهية خارقة حتى يتمكن من التغرير والوسوسة لستة مليار انسان هم ساكنوا البسيطة فى ان واحد وكلا بلغتة وحسب تقاليدة مع مراعاة فروق التوقيت؟!ا

هذا يعنى انة يعرف لغات كثير جدا ، ام أن هناك شياطين أخرى تساعدة فى اداء مهمتة ؟

ثم ماذا لو لم يعص اللة ..هل كنا سنحيا بدون ذنوب ؟

وان كان اللة هو الذى ارد لة القيام بهذا الدور ..فهل سيدخلة النار ؟ واذا لم يكن اللة قد اراد لة القيام بهذا الدور ..فل اختارة لنفسة رغما عن الارادة الالهية ؟

واذا كان هو السبب فى ارتكاب الانسان للمعاصى ..فهل سيحاسب الانسان عليها أم انهما سيحاسبان معا على اعتبار ان الشيطان محرض على الجريمة والانسان منفذ لها ؟

واذا كان الانسان يرتكب الاثام بايعاز من نفسة .. فلماذا نتجنى على الشيطان ونظلمة ؟

واذا كان الانسان هو خليفة اللة على الارض، ونفخ اللة فية من روحة -أى هو صورة اللة على الارض- فكيف ينتصر علية الشيطان ؟

هل يسعد ابليس عندما يرتكب الانسان الخطيئة .. واذا كان يسعد فما الذى عاد علية ؟

هل للشيطان دخل فى الحروب التى تزهق فيها ملايين الارواح ؟

ثم ان ادم عصا اللة هو الاخر فعاقبة بالخروج من الجنة والشقاء فى الارض وزاد ابليس الطين بلة وجاء ليوسوس للانسان ليزداد عقابة عند اللة !!ا
هل يمكن أن يعطى اللة سلطة ومعرفة بعالم الشياطين السفلى لبعض البشر يتمكنون بها من ايذاء من يريدون ؟

واذا كان ذلك صحيحا .. فهل تنازل اللة عن جزء من ارادتة ليستخدمها بعض البشر فى الشر ؟

واذا كان السحر موجود بالفعل ويمكن من خلالة تسخير الجان للايذاء فلماذا يبقى سرا لا يعلمة سوى خاصة الخاصة من الناس..بمعنى لماذا لا يعمم ويدرس فى الجامعات حتى لا يبقى حكرا على اصحاب اللحى يبتزون بة الناس؟

و هل يمكن تسخير الجان فى الخلاص من الافاعى - الحكام العرب وشارون - أم أنة يخاف القوع فى قبضة الأجهزة الأمنية ؟

واذا كان اللة يريد الخير للانسان والشيطان يريد لة الشر .. فكيف تنتصر ارادة الشيطان ؟

وهل سيرى الانسان الشيطان يوم القيامة ؟

بعد عام ونصف من وجودى فى اميريكا لم اسمع أحدا يتحدث عن الشيطان ولم اعثر على كتاب يتحدث عن ابليس ، ولا خبرا فى صحيفة عن زواج الجن بالانس ، فالواضح ان ابليس مقيم فى البلاد العربية ولم يعبر المحيط حتى الان أو لعل السفارات الاميريكية فى الخارج رفضت منحة تأشيرة دخول لأراضيها وهى حرة بالتأكيد فى منعة فهى دولة ذات سيادة تمنح من تشاء وتمنع من تشاء .. المهم اننا نعيش هنا بدونة !!ا

فى النهاية أؤكد لكم أن تلك التساؤلا ليست من عندى بل هى وسوسة شيطان قدم معى ولازمنى حتى الان ، أشتاتا أشتوت!!ا



 

لقراءة المقالات السابقة لابراهيم الجندي انقر هنا