د. عمرو اسماعيل
خاص بعرب تايمز
jakoushamr@hotmail.com
jakoushamr@ems.org.eg


رد على سلطان عثمان

لقد اعطي الاخ سلطان عثمان لنفسه كعادة من يعتبرون نفسهم متحدثون رسميون باسم الله الحق في اعطاء صكوك الغفران وتحديد من هم خارج المله .. والاهم أعطي نفسه الحق في الوصاية علي عرب تايمز لتنشر لمن وتنشر لمن وهي مصيبة الفكر الذي يمثله سلطان عثمان فكر احادي الاتجاه يريد ان يصادر الرأي الاخر رغم انني أؤيده عندما كتب بنفسه:

إن التطور الغربي المادي ما جاء إلا بعد أن نبذت الأمم الأوروبية الديانة النصرانية, وجعلت العلمانية هي الحل الوسط الذي أدى إلى إنهاء النزاع المستمر بين السلطتين الزمنية والدينية, والاهتمام بالعقل البشري كي يضع الأفكار والمذاهب والفلسفات والتشريعات المنبثقة من الفكرة الديمقراطية, والتي تجعل التشريع للبشر, وترفض التشريعات الإلهية.

فالعلمانية مذهب فلسفي وليس فكري ولا عقلي, جاء كحل وسط للنزاع القائم بين السلطتين الدينية " رجال الدين " والزمنية " الملوك " في أوروبا. --- ومثل هذا الصراع غير قائم ولا موجود في الإسلام ولا بين هاتين السلطتين, كونهما كلاهما تستندان إلى أحكام الدين, ولذلك فان العلمانية مذهب لا يناسب الدولة والمجتمع الإسلامي البتة. --- ولذلك كان الاهتمام بالعلم والدراسات والأبحاث, ليتماشى مع الحركة التطويرية الحديثة لدى الغرب. ونحن بالطبع مع العلم وتحصيله والاهتمام به, واقول له ان ماينطبق علي الغرب ينطبق علينا تماما ولهذا تقدموا ونحن محلك سر وادعوه ان يتأمل ما هو العامل المشترك بين كل الشعوب المتخلفة ..انه الفكر الذي يدعو اليه

عمرو اسماعيل

لقراءة مقالات الدكتور عمرو اسماعيل السابقة انقر هنا