علي الحجار يؤدي قصيدة (لا تصالح) في ذكرى رحيل امل دنقل

القاهرة ـ ا.ف.ب: يقوم المطرب علي الحجار بالتدرب على اداء قصيدة (لا تصالح) للشاعر المصري الراحل امل دنقل لتقديمها في الندوة الدولية التي يقيمهاالمجلس الاعلى للثقافة بمناسبة الذكرى العشرين لرحيل الشاعر في 18 مايو.

وقال الحجار (فكرت قبل بضعة اشهر وعلى ضوء تجربتي السابقة مع الشاعرين الراحلين صلاح جاهين وفؤاد حداد وغنائي لمجموعة من قصائدهم اثناء حياتهم وبعد رحيلهم ان استكمل مشروعي بالغناء لمجموعة من الشعراء العرب بدأتها في قصيدة لا تصالح لامل دنقل).

واوضح ان شقيقه احمد الحجار قام بتلحين القصيدة التي كتبها دنقل في 1976

واوضح علي الحجار سبب اختياره هذه القصيدة، قائلا (ما زالت الظروف التي كتب

عنها الشاعر الراحل قائمة بل زادت سوءا وهذا يتطلب مواجهتها بدلا من الخنوع لها). وتابع (نحتاج ان نعيد للشعر الذي يعبر عن روح الامة موقعه)، مؤكدا ضرورة (العمل على تجاوز واقع مر لا نحبه بحثا عن واقع جديد تتحقق فيه انسانية الانسان العربي وتعيد اليه كرامته).

ورأى الحجار ان الاحتفال بذكرى امل دنقل مناسبة (ملائمة لاعطاء فكرتي دورها) مع حضور عدد من الشعراء هذه المناسبة، من بينهم الشاعر الفلطسيني محمود درويش الذي سيشارك في امسية شعرية في مكتبة الاسكندرية الاسبوع المقبل ايضا.

واضاف الحجار انه سيقوم باداء مجموعة من القصائد التي كتبها درويش بعد ان قام بغناء قصائد للشاعر الفلسطيني سميح القاسم.

واكد الحجار قناعته بضرورة العودة لغناء قصائد الشعراء العرب التي رأى انها (تعبر عن الواقع العربي وتتفهمه وهذا لا يعني ان اغني القصائد الوطنية فقط بل العاطفية ايضا).

وتحدث الحجار انه بدأ مشروعه هذا بالاتفاق مع عازف العود العراقي نصير شمة، موضحا انهما يدرسان حاليا قصائد عدد من الشعراء العرب في العراق وسوريا ولبنان وفلسطين والمغرب العربي ودول الخليج لاختيار تلك التي سنشترك في ادائها معا.