بصراحة
يكتبها : عادل سالم

adel@diwanalarab.com


إن تابت عرَّصَت



عنوان المقال هو مثل شعبي متداول بين أوساط الناس وهو وإن بدا لأول وهلة مثلا قليل الحياء الا انه غير ذلك تماما ، لأنه مثل من الواقع وهو يضرب على المرأة التي تعلن توبتها ثم تزداد انحرافا أو تلك التي تتوب عن ممارسة احد انواع المنكر وتمارس شيئا غيره ليس بالضرورة ان يكون الزنا ويضرب المثل على الرجل ولذلك يقولون " إن تابت عرصت " اي أصبحت زانية . لأن أصل المثل ضرب على امرأة كانت تسرق الناس وبعد ان تم ضبطها اعلنت توبتها ، لكنها بعد فترة ضبطت متلبسة تمارس الزنا فقيل إن تابت عرصت ، وقيل في نفس الموضوع " اللي فيه عادة عمره ما بغيرها "

أما لماذا هذه الامثال أضربها لكم فلأنني لم أفاجأ بعودة الراقصة المصرية دينا الى ممارسة مهنة الرقص بعد ان كانت قبل حوالي العام قد أعلنت توبتها واعتزالها الرقص ثم لبست الحجاب بعد نشر صور فضائحها مع رجل الأعمال حسام ابو الفتوح الذي سربت جهات في الدولة المصرية صوره معها حيث وصلني بعض هذه الصور التي تظهر دينا وهي تمارس الجنس مع ابو الفتوح علنا ودون لبس يعني صور من نوع هاردكور ولكنا والله يشهد تمنينا لدينا التوفيق رغم ان توبتها كان مشكوكا فيها خصوصا وانها جاءت بهدف وقف محاولات التشهير بها وكسب ود الناس الذين وصلتهم صورها عارية .

في الشهر الماضي ودون ادنى مفاجأة قرأت خبرا نقله الصحفي حمد فهمي من القاهرة يؤكد عودة الراقصة دينا للرقص ومشاركتها في مسلسل "فريسكا" الذي تشارك في بطولته نخبة من أبرز النجوم المصريين، ومن بينهم آثار الحكيم، عزت أبو عوف، ليلى فوزي، شوقي شامخ، خيرية أحمد وغيرهم. وكتب قصة وسيناريو وحوار المسلسل، الكاتب المعروف مجدي صابر.

ويتضمّن المسلسل مشاهد راقصة لدينا ولكن فقط مرتين !! هما، أول مرة عندما تكون "إخلاص" شخصية فقيرة وتكتشف موهبة الرقص لديها، والثانية عندما تصبح راقصة شهيرة وتقدم رقصة محترفة .

ونفت دينا أن يكون هناك من يطاردها بسبب هذه المشكلة، أي مشكلة ابو الفتوح ـ من هو اصلا الذي يطاردها ما دام ابو الفتوح الذي جلب لها الفضيحة بتصويره اياها عارية دون علمها في السجن ـ وأشارت إلى أن الحياة لن تتوقف بسبب ما حصل، وكان لابد أن تعمل مهما كان السبب. ولا اعتقد ثمة من يقف حاجزا اما عملها ولا حتى امام رقصها لاننا نموت في الرقص الشرقي لكن الذي نريد ان تجيبنا عليه دينا وهي ترقص لماذا ضحكت على الناس واوهمتهم انك شيخة الاسلام وانها تابت لله ولن تعود للرقص وان الله هداها مع انها غير ذلك ؟؟

هل ضحكت على الناس ؟

ثم اين ذهب حجابها وهل هو للبيع ام رمته في سلة الزبالة ، واذا كانت فعلا قد تابت فلماذا العودة للرقص أم انها تابتِ فقط عن ممارسة الحب مع ابو الفتوح وبقيت القضايا الأخرى معلقة ؟؟؟

وأكدت الفنانة دينا للصحفي المذكور أنها تعشق فن الرقص وهو حياتها ومهنتها الأولى، تعلمته وتدربت عليه منذ وجودها في فرقة رضا الاستعراضية، وتلقت دروساً كثيرة فيه وأنها ستظل ترقص إلي أن تتوقف عن الفن.

سبحان الله!

لكنها لم تقل لنا ذلك عندما لبست الحجاب بل كانت تقول للصحفي المسكين الذي اجرى معها اللقاء ونشره في موقع محيط الالكتروني ان الله هداها وانها تنوي الحج في العام المقبل اي العام الحالي .

لكنها بدلا من ذلك حجت الى الملاهي والبارات .
ألا يحق لنا أن نقول بعد ذلك المثل المذكور أعلى الصفحة.

أن تابت عرصت

لقراءة مقالات سابقة لعادل سالم انقر هنا