كتب : أسامة فوزي

في الحادي والعشرين من اكتوبر عام 1988 تلقيت رسالة بريدية من مسجد توسان في ولاية اريزونا موقعة باسم " رشاد خليفة رسول الله " يدعوني فيها الى الدخول في دينه الجديد والتصديق به ... وبعد استعراض لادلته النبوية ... قال : " ان هذه أهم رسالة في التاريخ وقد ترك لك الله سبحانه وتعالى حرية الاختيار فيمكنك أن ترمي هذه الرسالة وترمي معها كل امل في الجنة وكل السعادة والعزة في الدنيا والاخرة ... اما اذا اخترت ان تنشر هذه الرسالة وان تختبر البراهين التي انزلها الله سبحانه وتعالى والمعجزات التي تفوق معجزات موسى وعيسى فلك من الله عظيم الاجر وانا على استعداد لبحث الدلائل والبراهين معكم وقتما تشاؤون " .

ارفق رشاد خليفة برسالته ورقة تتضمن " شهادة البراهين على ان رشاد خليفة رسول الله " .
قمت انذاك بنشر رسالة رشاد خليفة على غرابة ما ورد فيها والحقتها بمقال وصل الينا من الدكتور اسعد بصول استاذ العلوم الاسلامية في الكلية الاسلامية الامريكية في شيكافو ... كان عنوان المقال " ظهور مسيلمة جديد في أمريكا " خصصه للهجوم على رشاد خليفة وتكفيره وضحد ادعاءاته ... فعاد رشاد خليفة يكتب الينا مدافعا عن دينه الجديد لتتحول صفحات عرب تايمز انذاك الى ميدان لمعركة بين رشاد خليفة ... وعشرات المسلمين الذين ردوا عليه .
توقف رشاد خليفة عن الكتابة الينا ودعوتنا الى دينه الجديد بعد عامين متواصلين لم يكل خلالهما ولم يمل في دعوة الناس الى التصديق به لضمان دخول الجنة ...ولم يعد رشاد خليفة يظهر في مسجد توسان الذي اسسه في ولاية اريزونا ... وفوجئنا بخبر صغير تنشره الصحف الامريكية يقول ان الشرطة وجدت جثة رشاد خليفة في شباط فبراير عام 1990 مضرجة بالدماء في مطبخ منزله وتبين بعد المعاينة ان الرجل قتل ذبحا وطعنا بالسكاكين وبعد عامين على مقتله اعلن عن القاء القبض على بعض اتباعه بتهمة ارتكابهم لجريمة القتل ... وأسدل الستار على رشاد خليفة رغم ان مسجده لا زال مقرا لاتباعه في مدينة توسان .

لا يكاد يمر يوم الا وتنشر الصحف المصرية تحديدا عن ظهور انبياء جدد تقوم الشرطة باعتقالهم ... لعل اشهرهم النبية " منال " التي نجحت في استقطاب اتباع لها من صفوة المجتمع منهم اطباء واساتذة جامعيون كانوا يؤمنون بمنال وبنبوتها .

لكن الذي ميز " رشاد خليفة " عن غيره من مدعي النبوة هو انه الوحيد بينهم الذي وصل الى درجة عالية من التعليم ... فهو دكتور في الكيمياء وكان استاذا لهذه المادة في جامعات الولاية وعبقريا في استخدام الكومبيوتر لاثبات نظرياته .

ولد رشاد خليفة في كفر الزيات عام 1935 لاب اشتهر بأنه شيخ طريقة صوفية اسمه عبد الحليم محمد خليفة اما امه فهي زينب سليمان دويدار ... وعرف رشاد في سنواته الاولى بالورع والتصوف قبل ان يلتحق بجامعة عين شمس التي تخرج منها بتفوق وحصل على بكالوريوس الزراعةقبل ان يعمل بوظيفة مهندس بالهيئة العامة للاصلاح الزراعي عام 1957...وفي عام 1959 حصل على بعثة دراسية لدراسة الدكتوراة في امريكا حيث حصل على درجة الدكتوراة في الكيمياء من جامعة اريزونا 

في عام 1966 عاد الدكتور رشاد الى مصر ليعمل مدرسا في جامعة القاهرة ورئيسا لقسم البحوث البستانية في كلية الزراعة الا انه هرب من وظيفته عبر الحدود الليبية ومنها الى الولايات المتحدة للعمل كخبير في الامم المتحدة ...قبل ان يترك عمله ويعود الى اريزونا اماما لمسجد مدينة توسان ورئيسا للمركز الاسلامي في المدينة .

كان رشاد خليفة معروفا لدى العرب والمسلمين في الولاية وكان رئيسا للمركز الاسلامي في المدينة وظل زعيما للمسلمين فيها الى ان اعلن في مطلع عام 1980 ان جبريل عليه السلام قد أتاه بالوحي ... وان جبريل امره بالاعلان عن رسالته في عام 1988 وهو تاريخ نشر بيانه بأنه رسول الله ...والذي اعقبه بالكتابة الينا طالبا مني شخصيا الدخول في دينه الجديد .

دينه الجديد اعلن عنه من مسجد خاص به " مسجد توسان " الذي يقال انه قد حصل عليه من احدى الجمعيات اليهودية الخيرية دون مقابل .

من ابرز دعاوى رشاد خليفة حض المسلمين على رفض ما جاء في السنة النبوية والاكتفاء بما ورد في القران الكريم ...وهو يقول انه رسول وان القران لا ينفي وجود الرسل بعد محمد وانما ينفي وجود الانبياء وهناك - كما يقول - فرق بين النبي والرسول .

يقول رشاد خليفة في بياناته ان معجزة القران الكريم لا تكمن بفصاحته كما يشاع وانما تكمن في الرقم 19 وان القران الكريم كله مركب من رقم 19 ومضاعفاته .

بيانات واعلانات رشاد خليفة رسول الله اثارت الرأي العام المصري بعد ان نشر الصحافي الكبير احمد بهاء الدين في عام 1988 مقالين في جريدة الاخبار المصرية اشار فيهما الى خطورة ما ينادي به استاذ الكيمياء الدكتور رشاد خليفة وتهجمه على الازهر وقال ان نشرات رشاد خليفة تبدو ممولة تمويلا جيدا.

الى جانب اعجاز الرقم 19 للدكتور رشاد خليفة اراء كثيرة مثير للجدل فهو يقول :

* طاعة الرسول محمد واجبة فقط فيما اتى به من القران .

* الصلاة تكون كما صلاها ابراهيم وليس كما حددها الرسول .

* هناك ايات شيطانية اقحمت على القران وهي ليست منه مثل الايتين الاخيرتين من سورة التوبة " لقد جاءكم رسول من انفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم " ... اما لماذا يعتبرها مدسوسة على القران فيقول : " ان كلمة الله تتكرر 2298 مرة في القران وهذا الرقم من مضاعفات الرقم 19 ولو جمعت ارقام الايات التي نجد فيها كلمة الله تجد انها 118123 وهذا الرقم ايضا من مضاعفات الرقم 19 فاذا قبلنا هاتين الايتين الاخيرتين من سورة التوبة لوجدنا ان النظام العددي للقران سوف ينهار " .

* كل من اتبع البخاري ليس مسلما لان البخاري لا يتبع قول الله سبحانه وتعالى .

* الشيعة والخميني جميعا في النار .

* الاخوان المسلمون لا يلتزمون بالقران ومن لا يلتزم بالقران هو من اهل النار ولذا فهم اخوان الشياطين .

* انا رسول الله وقد ورد اسمي رشاد في القران 19 مرة .

* ابن باز وابن عثيمين ومتولي الشعراوي وشيخ الازهر يقودون الملايين الى جهنم وبئس المصير .

* جميع الانبياء من قبلي لم يؤتوا معشار ما اتاني ربي والانبياء ثلاثة فقط هم ابراهيم ومحمد وأنا .

* قال لي جبريل : ان كل من يموت قبل سن الاربعين سوف يذهب الى الجنة .

* لا يوجد للزكاة نصاب ... اي احد معه يعطي لمن ليس معه .

* الحج عند المسلمين باطل لانهم جعلوه ثلاثة ايام اما في القران فهو اربعة اشهر معلومات .

من الملفات الغامضة في حياة رشاد خليفة علاقته بمعمر القذافي فقد زار رشاد خليفة ليبيا والتقى بالقذافي قبل ان يعلن ان الوحي قد نزل عليه وتصريحات القذافي الذي ينكر فيها السنة النبوية مستقاة من افكار رشاد خليفة . رشاد خليفة ليس الوحيد الذي ادعى النبوة ولكنه الاشهر بينهم لانه الوحيد الذي يحمل درجات جامعية عالية ... فالانبياء الذين اعلن عنهم مؤخرا في مصر وعلى رأسهم موظف حكومي اسمه سيد طلبة ليسوا قطعا بمستوى رشاد خليفة ... فالنبي طلبة لم يتمكن من جذب اكثر من 17 شخصا كانوا مقتنعين أن طلبة نبي منّ عليه الله بنعمة المشاهدة وهي أقصى درجات التصوف، وادعى قدرته على علاج الأمراض والشلل.

وطلبة ليس مدعي النبوة الأول الذي يظهر في مصر، ففي كل فترة يظهر من يدعي النبوة في مصر وآخرهم كان خياطا بمنطقة التبين جنوب القاهرة العام الماضي.

ولكن الأغرب من ادعاء النبوة هم المريدون الذين يقتنعون بهؤلاء الأنبياء، ففي العام قبل الماضي وصل عدد اتباع الشيخة منال الى 250 شخصا وهي ادعت ان منزلها كعبة ومن دخله كمن أدى فريضة الحج، وادعت قدرتها على علاج الأمراض وقالت ان السيدة زينب تتجلى لها، وهي حالياً تقضي عقوبة السجن خمس سنوات.

وقبل ذلك بثلاث سنوات ادعى موظف محال على المعاش اسمه حسنين النبوة والألوهية معاً وحصل على حكم بالسجن خمس سنوات ومعه 13 مريدا.

كيف يتمكن أولئك المدعون من اقناع المريدين بنبوتهم، هذا السؤال أجاب عنه بحث اجراه المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية في مصر ونشر قبل عام وأكد أن 70 في المائة من المجتمع المصري يؤمنون بقدرة فنجان القهوة على قراءة الطالع ومعرفة أحداث المستقبل قبل أن تقع، وأن 47 في المائة يعتقدون أن الميت الذي يتوفى يوم الجمعة لا يحاسب يوم القيامة وأن من يدفن معه طفل لا يعذب في قبره. وكانت مفاجأة ذلك البحث هي ان 85 في المائة من المترددين على المشعوذين في مصر متعلمون. وهذه الأرقام توضح السبب الذي يجعل هؤلاء يؤمنون بوجود نبي على الأرض، فسيد طلبة كما تقول الدكتورة سعاد عثمان استاذة الاجتماع بجامعة عين شمس، أقنع الناس بقدرته على العلاج لجهلهم، وهو نفسه أكثر جهلاً منهم، والسبب في ظهور هؤلاء المدعين هو الجهل الشديد والاعتقاد بالخرافات والايمان بالدجالين والمشعوذين والاعتقاد في الأولياء الصالحين وامكانية تحول الشخص العادي الى ولي من أولياء الله.

ومدعو النبوة كثيرا ما يعانون من مشاكل نفسية، كما تقول الدكتورة سعاد عثمان، وعندما يقرأون كتاباً أو كتابين في الدين يعتقدون أنهم أصبحوا أنبياء لكنهم ليسوا أكثر من مرضى نفسيين وهذا ينطبق على معمر القذافي الذي هاجم الاسلام باضعاف مما فعل رشاد خليفة بل واصدر قرانا باسمه سماه الكتاب الاخضر طبعه على ورق يستخدم في طباعة المصاحف فما هي حكاية النبي معمر القذافي ؟