انقر هنا للعودة  الى جميع الرسائل

From : waleed ansi <waleedansi@yahoo.com>
Sent : Saturday, December 27, 2003 9:08 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : لدينا مشكلة في استقبال موقعكم
 


الأخوة في موقع عرب تايمز المحترمين

لدينا مشكلة في استقبال موقعكم في سلطنة عمان فقد تم حجب موقعكم من قبل الأمن في البلد ، لذا نرجو منكم التكرم بحل المشكلة عبر الوصل الى موقعكم دون عوائق فهل نجد لديكم العناية بمشكلتنا وبخاصة وأننا من قراء المجلة منذ أول يوم تصدر فيه لذا نرجو عنايتكم بايجاد الطرق المناسبة لحل المشكلة .

أبو الصارم المسلول
سلطنة عمان
جزيرة




From : ابو محمد <haamssa@hotmail.com>
Sent : Friday, December 26, 2003 1:10 PM
To : <arabtimesnewspaper@hotmail.com>
Subject : ساعدوني يامسلمين



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
بعد التحية ودون وصف لصحيفتكم الغراء كونه لاوصف يعطيها حقها.
رئيس التحرير المحترم .. لم اجد اي نافذة لي في الدنيا تعطيني بصيص امل0 بعد الله غير نافذة صحيفتكم الغراء التي تنصر الحق وتقف الى جانب المظلوم وتظهر الحق وتساعد المضطر...الموضوع(اتعبتني الديون)
اخي الكريم انا مواطن سعودي وراتبي على قدي واعول اسره تتكون من (15) فردا بعد وفات الوالد والوالده رحمهم الله وايضا ايام حيات
الوالد كنت اقوم بالصرف على الاسره وانا على هذا الحال من عشر سنوات لم اتهنا براتبي ووقعت في الديون واشتريت سيارات من تايوتا عبد اللطبف جميل بالاقساط لاساعد في زواج احد اخواني لانه لايملك قيمة المهر والشقة وغيرها وهكذا بقية الاخوه زوجتهم وعددهم اربعة وكل التكاليف عن طريق شراء سيارات بالاقساط وتخصم من راتبي الى كثر علي الحمل ولم استطع التحمل وكنت اقضي دين بدين مثل سياره تاخر عنها عدد خمس اقساط لم اسدده تطالبني عن طريق الشرطة بالسداد او ادخل السجن فلا اجد من يقرضتي فاضطر الى اخراج سياره اخري بالاقساط واعطيهم المتاخرولا يبقا الى قليل اسدد به الكهرباء و والهاتف ولاكن تلاحظ اني زودت الدين بسياره اخرى اقسطها على راتبي الذي لم يبقى لى منه الى خمس مائة ريال وبعض الاشهر لايبقى لى في الرصيد شئ لاصرف على اسرتي الى ان اتدين من الناس والزملاء الى مئة ريال او خمسين ريال
اخي وانا على هذا الحال وامامي ثبلث سنوات لاتمام الدين كله وهو مبلغ وقدره(خمس مائة الف ريال ويزيد قليل)اخي لا اعلم
من سيساعدني ولا الجئ الى من اريد منك الحل او تنشر رسالتى الى كل المسلمين لعل احد منهم بساعدني في ضيقتي هذا ويرسل لى مساعده قدر ما بستطيع ولو كان ذالك ريال او حمسة او عشرة ريال ويلقى اجرها عند الله0
قال تعالى وماتقدمو لانفسكم من خير تجدوه عند الله هو خير واعظم اجرا0
وقال رسوله محمد عليه الصلاة والسلام0 من نفس عن مسلم كربه او من فرج عن مسلم كربه فرج الله عنه كربه من كرب يوم القيامه0
وسوف اعطيك رقم حسابي في(شركة الراجحي المصرفيه للاستثمار)فرع رقم(327)رقم الحساب(327006573\4) ولك
الشكر على ماتقدم من خير ومساعده ارجو ان تراسلني على بريدي اذا اردة اى حقيقة او تفسير(haamssa@hotmail.com)
وتقبل تحياتي ودعواتي لك بالتوفيق



From : wesam <announcer78@hotmail.com>
Sent : Wednesday, November 5, 2003 10:32 AM
To : <arabtimesnewspaper@hotmail.com>
Subject : تعليق وسؤال


الأستاذ أسامة فوزي،

السلام عليكم..

مع احترامي وتقديري لجريدتكم، والتي بها الكثير من الخفايا والخبايا من واقع عالمنا العربي..ومع أنني أقرأ جريدتكم عبر الانترنت، ولكني ألوم عليكم بالمبالغة في كثير من القصص والأحداث. أي أن القصص الكتوبة عن كثير من الحكام العرب والمسؤولين ودون ذلك، من المؤكد بأنها صحيحة في جوهرها.. ولكنها مبالغ فيها.
كما أن كثير من المقالات تعمل على تفرقة العرب وزرع الحقد والضغينة فيهم على بعضهم البعض ( فوق ما هو مزروع )، بدلا من تقريبهم وتوحيد صفوفهم في وقت نحن في أمس الحاجة للتوحد والحب.
وهذا تعليق ليس إلا.
وأخيرا لدي سؤال لكم: تردد على مسامعي بأنك (أسامة فوزي) نصراني ولست مسلما. خصوصا بعد ما كتبته عن الأستاذ الداعية عمرو خالد. فهل هذا صحيح؟
وشكرا لكم.. والسلام ختام
عبد الله أبو يحيى



From : kalid ali <qqqa20022002@yahoo.com>
Sent : Tuesday, December 16, 2003 8:12 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
 





السيد / أسامه فوزي .
بعد التحية ،،،
موقعكم ممنوع في ليبيا لذا نرجو زيادة الجرعة الليبية خاصة اخبار عائشة القذافي ورحلاتها الى اوروبا خاصة الى فندق ابيها المتروبليتان في لندن مع تحياتنا
خالد / من ليبيا



From : Manal Alsharif <almanal67@hotmail.com>
Sent : Monday, December 22, 2003 11:29 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : فقط لمن يدعي أنه أسامة فوزي




لقد ذكرت في مقالك لقد تناولت فضائح اميرات وملكات الاسرة الهاشمية التي حكمت في الحجاز والعراق والاردن في كتابي " الهاشميون والنساء " الذي نشرت فصولا منه في عرب تايمز وذلك قبل الحرب على العراق ... وجاءت نتائج الحرب على العراق وظهور الصراع العلني بين الهاشميين على حكم العراق ليؤكد كل كلمة كتبتها عن هذه الاسرة المشبوهة المخترقة التي تسببت بضياع فلسطين وتامرت على العراق ولا تزال تلعب ادوارا مرسومة لنسف الامة العربية من جذورها .

أولاً ما أود أقوله لآدميتك وشخصك الملفق على الأمة العربية بأنك حتماً منبوذاً أو مطروداً من بلد عربي وتحاول جاهداً وبكل ما أوتيت من قوة في رد أعتبارك وحقدك الدفين على من سحقك وطمس معالمك لمسقط رأسك العربية، وردك.. العرفان والجميل لمن تعيش في وسطهم فهم الداعمون لك ولأمثالك وذلك واضحاً وجلياً .

ثانياً : تهجمك الواضح والصريح على آل بيت رسول الله ومن تولى الحكم حقبة من الزمان فهذا يدل أنك لست ملماً بالدين الإسلامي ......... لأنك أن كنت مسلماً فأنت تدعوا لآل البيت في كل صلاة وفي نفس الوقت تتشدق بالسخرية على أفراده وملوكه وعلى جميع من فيه .

ثالثاً : نسيت أن تذكر سيد شباب أهل الجنة أن مقتل الحسين بن علي بن أبس طالب رضي الله عنه كان بسبب عشقه الدفين للنساء (وهو ما كان ينقصك أيها الناقص ديناً وعلماً ) وأشرت لمقتل الحسين لأنها فتنة أصابت هذه العائلة وأنت تعلم أين المكان والزمان فلا ريب أن تتكرر المأساة والفتن لآل البيت مرة أخرى وليست في العراق فقط بل لا يزال آل البيت في كل مكان وزمان ولهم الخمس في خراج أي بلد كانوا ...........تلك تعاليم الله فهل تجرؤ لنزع تلك الكرامات من آل البيت .

رابعاً : أن كان هذا تخصصك وعملك في نشر فضائح الخلق وهو الذي تأكل منه أنت وأبناءك فهو عملاً يستحق أن يفخر به أحفادك وذويك وبالفعل تصنع لأسمك تاريخاً سيرفع علمه قريباً ولكن صدقني لن يكون في هذه الدنيا وما تطعم به نفسك وابناءك سيكون غلاً عليك في الدنيا والاخرة لأن حرمة المسلم على المسلم قد ألقيت بها تحت حفرة جهنم فهنيأ لك بها .

خامساً : من أنت لكي تتكلم عن أحفاد رسول الله وهو نبي هذه الأمة وأن كان فيهم من اخطأ الا يوجد من ضمنهم التوابين والمتطهرين والحفظة والعلماء والمحدثين فلماذا لا تذكر الطيب والصالح فيهم لكي تنجو بنفسك وتكون عادلاً ومنصفاً فليسوا كل آل البيت فسقه وزنادقة والسبب في بيع القدس الشريفة ، فكل العربي باعو تلك البقاع وأنت منهم والدليل ما تفعله الان في أمتك وبني جلدتك.
سنكون ملوكاً وامراء رغم أنفك حتى ولو لم تكن إلينا السلطة ....فيكفي أننا من آل الشريف
فلا أنت ولا من أستأجرك لتقول ذلك يمكنه أن يمحو ذكرنا فنحن الذكر الخالد
بنت الحجاز والهواشم
منال الشريف






From : Gamal Gamal <gamal_nore@yahoo.ca>
Sent : Thursday, December 18, 2003 2:41 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : إلى أبطال أمتي




الأستاذ د. أسامة فوزي / عرب تايمز
تحية طيبه...
وبعد
أرجو نشر الجزء الأول من قصيدتي (إلى أبطال أمتي ) كما أرفق الجزء الثاني والثالث..وسارسل باقي الأجزاء تباعا وللأمانة فالقصيدة سبق أن نشرت في كتابات..للعلم مع تقديرنا وحبنا لجريدة عرب تايمز ولرسالتكم في نشر الحقيقة و لجهودكم المتميزة في ساحة الأعلام العربي ..
د.جمال نوري

إلى أبطال أمتي
قصيدة نثر - الجزء الأول
د. جمال حسين( أبو علي )
من جبهة الأنقاذ الوطني العراقية
إلى سمير عبيد وقاسم سرحان وإيمان السعدون ود. نوري المرادي وصباح الموسوي و سعد قرياقوس و نديم علاوي و دجلة سعيد وعلاء اللامي وعبد الزهره عبد الرسول والأخرون من كل الكتاب الشرفاء اللذين يقفون في وجه التتار الجدد..
الى ضمير الأمة..وإلى المعبر عن صوت الشعب العراقي..
إلى من يقف في وجه كتاب الموساد ممن باعو أقلامهم من أجل حفنة من الدولارات ومن اللذين يلتمسون كلمة شكر من بريمر وبوش والبعض ممن باع نفسة في مجلس (...) .

قبل كل شي سامحوني،
لأنني لم أكتب سابقا مقاله،
ولم أفكر أن أكون كاتبا،
أو أكون شاعرا،
بل كنت والحمد لله،
من الزوا ر والرواد
ملاحظا،
--------------------------------
أعود فأقول
وكنت من المبتهجين ..
بالمجلات والجرائد العراقية الجديدة،
والتي ظهرت فجأة بعدما حدث ما حدث
في ساحة الفردوس العتيدة،
وكم فوجئت وأنا أقرأ هذا الكم الهائل
من الكتابات الطويلة،
ومن الكتاب العراقيين..
اللذين لم نسمع عنهم في السنين السحيقة.
وحمدت الله على ما بقى في العراق ..
من ثروات ثقافتنا النفيسة،
إضافة إلى ثرواتنا النفطية
وقبلياتناالجسديه..
والتي تفتقر منها حتى دول الجوار العربية..
لا.. ولا..حتى دول العالم الكبرى الصناعية،
فقلت هذه الثروة التي ستعيد بناء مجتمع التعددية،
وهي التي ستصقل المواهب الذكية،
وهي التي ستنشئ الجيل الجديد،
جيل التحرر و الديمقراطية.
--------------------------------
وقلت:
الحمد لله على ما بقى،
وله العقبى فيما قدر وقضى.
وتفاءلت وقلت في نفسي:
هذا شعب العراق،
ضمير ووطنية وأخلاق.
---------------------------------
ومرت الأيام،
وكنت أظن أن كل شئ،
على ما يرام
ولكني بدأت أسمع الآهات،
وبدأت ألمس الكلمات،
وبدأت أقرأ الموبقات،
وبدأت تصلني كل جيف القاذورات
وأشم في الكتابات، كل أنواع المحرمات
وعدت إلى قواميس شتائم أيام الشباب
لعلي أجد فيها ما يفسر كل هذه المهاترات
فلم أجد فيها لمعاني كلمات معظم المقالات
ووقفت لأنظر فيما جرى في "كتابات"
وسرت أبحث عنها في دهاليز "البرلمانات"
وذهبت إلى أخرى وأخريات،
وفجأة وجدت هناك العضلات
وكل أنواع الشقاوات
وكل جيف البالوعات
وكل أشكال العاهرات
من بنين وبنات
وبعد أن دققت في قوائم أسماء الكُتاب،
وجدت الكثير من الأغراب,
ولم أجد إلا القليل ممن تبقى من الأسماء:
من شعبنا؟
من جنسنا؟
ن وطننا؟
ورغم هؤلاء القلة منا يا سادتي
فقد خجلت من مصيبتي
و بكيت حزنا من مذلتي
______________
الى أبطال أمتي
قصيدة نثر - الجزء الثاني
كتابات - د. جمال حسين( أبو علي )
إلى سمير عبيد وقاسم سرحان وإيمان السعدون ود. نوري المرادي وصباح الموسوي و سعد قرياقوس و نديم علاوي و دجلة سعيد وعلاء اللامي وعبد الزهره عبد الرسول والأخرون من كل الكتاب الشرفاء اللذين يقفون في وجه التتار الجدد..
الى ضمير الأمة..وإلى المعبر عن صوت الشعب العراقي..
إلى من يقف في وجه كتاب الموساد ممن باعو أقلامهم من أجل حفنة من الدولارات ومن اللذين يلتمسون كلمة شكر من بريمر وبوش والبعض ممن باع نفسة في مجلس (...)
وقلت كفى الآن وكفى،
وعليك الرد في الضحى،
فلا خوف عليك ما دام الأمر كما ترى
وأن الحرية لمن هوى
وأن الديموقراطية لمن غوى
وأن بوش ما قصّر.
و قد بغى
--------------------------------
فكتبت..ولكني ما نشرت،
لأنني وجدت،
بأن المقالات قد بدأت تستورد
وأن معاني الكلمات تتلبد،
ووجدت الصفحات قد بدأت تتهتك
وسمعت بأن كل أنواع الرجال قد بدأ يتمرد
وإن منهم من بدا يتقود
وبدأ المرض القديم يتلألأ،
و بظلام وحشي أسود
شعرت بوخزة خنجر أمرد
وبدأ الغثيان.. فتقيأت
فتات خبز
"ومََرَكات"
من جميع البالوعات.
------------------------------------------
وعلمت عندها..يا ويلتا:
أن الجواد الأصيل
لا يمتحن في أول الأشواط،
وأن المعدن الثمين
لا يكتشف إلا في الأعماق.
وبدأت الذاكرة تعود للوراء،
وبدأت أكتشف من تلك المقالات و الأوراق:
هويّات الموساد، وتجار كل أنواع المقالات
وتنظيمات الأحزاب، ورجال كل المخابرات
وتجار المخدرات، وأساقفة الذوات
وأماكن اللقاء، وحقارة الأعداء
وكثرة النفاق، ونقاط الفراق
وهفوات الأصدقاء، ومكائد الأوغاد
ومكر الأعداء، وغدر الخبثاء
ودولارات الصهاينة الكرماء
وكتاب وكالة المخابرات
والمرتزقة من الأغراب
وكذلك الأسلوب الأمثل
في تقبيل أيدي اللؤماء
والحمد لله فقد تعلمت كذلك..
أخطاء الإملاء
_____________
إلى أبطال أمتي
قصيدة نثر - الجزء الثالث
كتابات - د. جمال حسين ( أبو علي )
gamal_nore@yahoo.ca
إلى سمير عبيد وقاسم سرحان وإيمان السعدون ود. نوري المرادي وصباح الموسوي و سعد قرياقوس و نديم علاوي و دجلة سعيد وعلاء اللامي والأخرون من كل الكتاب الشرفاء اللذين يقفون في وجه التتار الجدد..
الى ضمير الأمة..وإلى المعبر عن صوت الشعب العراقي..
إلى من يقف في وجه كتاب الموساد ممن باعو أقلامهم من أجل حفنة من الدولار ات ومن اللذين يلتمسون كلمة شكر من بريمر وبوش والبعض ممن باع نفسة في مجلس (...)
ومن ألمي
على كَذِبِ وتدجيلِ هؤلاءِ الكتاب
فقد تعلمت هنالك أساليب القتال
على جميع الجبهات
كذلك فقد أدركت وفقهت أساليب الجهاد
وكيفية الموت لمرات
من أجل الكلمة
وطرد الغزاة
------------
ونضِجتُ
وأصررتُ
على الصولةِ على الأعداء
ولربما أشكرهم
لأنني تعلمت أكثر
حُبَ الوطن
وفنَ صناعة الشهداء
-------------
والأكثر من هذا فقد تعلمت
كيفية الرد على الظلم
وكيفية كره رجال الحكم
والثأر من كُتابِ الأزمات
--------------------------------
وتنبهت إلى وجود الأبرياء ..
ففرحت
وعلمت
بأنني لست وحيدا أو أسيرا
بين أنقاض الذكرياتْ
وضحكتُ عندما علمت
بأن العمةَ سامْ وماركس..
أخواتْ
وان قبورَ جُند العم سام..
ستكون يوماً في العراق..
مزاراتٌ ..
وعتباتْ





From : Amer Abu Zeineh <a.abu-zeineh@postgrad.umist.ac.uk>
Sent : Friday, December 19, 2003 8:04 PM
To : <arabtimesnewspaper@hotmail.com>
Subject : Article from Alarab Online



شيخ الازهر.. حظر الحجاب
فى مدارس فرنسا شأن داخلي


القاهرة -محمد عبد اللاه- /رويترز/ - قال شيخ الجامع الازهر الدكتور محمد سيد طنطاوى وفقهاء مصريون اخرون اليوم الاربعاء ان فرض حظر على ارتداء الحجاب فى مدارس فرنسا شأن داخلى لا يحق لاحد التدخل فيه. وقال طنطاوى لرويترز "لا اعتراض لنا اذا أصدرت فرنسا قانونا كهذا لانه لا يحق لاحد أن يعترض على مصر اذا أصدرت مثلا قانونا يمنع أى طالبة من دخول المدرسة ما لم تكن ترتدى الحجاب." وأضاف "من حق كل دولة أن تصدر من القوانين ما يناسبها." وقال "كما أنه لا يحق لاحد التدخل فى قانون تصدره مصر لا يحق لنا الاعتراض على قانون تصدره فرنسا." ومن المتوقع ان يؤيد الرئيس الفرنسى جاك شيراك فرض حظر على ارتداء الحجاب فى المدارس الحكومية فى بلاده فى خطاب يلقيه اليوم الاربعاء. وسيوجه شيراك خطابه عبر التلفزيون من قصر الاليزيه فى حوالى الساعة 1530 بتوقيت جرينتش ويأتى فى وقت استحوذت فيه العلاقات العرقية على اهتمام المجتمع الفرنسى مع اتهام شبان مسلمين بالمسؤولية عن زيادة اعمال العنف المعادية للسامية. وقال الشيخ محمد ابراهيم الفيومى رئيس مجمع البحوث الاسلامية السابق "ما تفعله فرنسا هو نظام خاص بها ولا يستطيع أحد أن يتدخل فيه." واضاف "فرنسا دولة علمانية لها تقاليدها الخاصة ولكنها لا تميز بين أتباع مختلف الاديان وبالتالى لا يوجد شيء تؤاخذ عليه." ومن المتوقع أن يشمل الحظر على الرموز الدينية فى فرنساالصلبان الكبيرة والقلنسوة اليهودية. وأضاف الفيومى "مادامت الحكومة الفرنسية تطبق ذات الاجراء على الديانتين السماويتين الاخريين /المسيحية واليهودية/ فليست هناك مشكلة." وأبدى تفهمه للحظر المرتقب وقال "الفرنسيون لا يريدون أزياء تمييزية فى مدارسهم على أساس أن الطلاب نشء." ولم يكشف الاليزيه النقاب عن محتويات خطاب شيراك الا ان حلفاء له لمحوا الى انه سيسير على هدى تقرير رسمى صدر الاسبوع الماضى يقترح فرض حظر على الحجاب وغيره من الرموز الدينية. وقال الشيخ عيد عبد الحميد يوسف امام وخطيب الجامع الازهر لرويترز "الحجاب فريضة أمرنا الله بها ومن يخرج عليها دينه ناقص ولكن الفرنسيين أحرار فى بلادهم وقوانينهم." وأضاف "أنا كمسلم لا أستطيع أن أوافق على قانون يحظر ارتداء الحجاب لاننى أمام نص دينى ولكننى لا أستطيع أيضا أن أمنع الفرنسيين من فرض حظر كهذا." وتابع "ليس مبررا القول ان الحظر فى المدارس فقط لان الدين يأمرنا بتعليم ابنائنا أمور دينهم فى الصغر." وقد أثارت قرارات بايقاف أو فصل طالبات لارتدائهن الحجاب مناقشات غاضبة فى فرنسا لبعض الوقت. وناشد المجلس الفرنسى للدين الاسلامى شيراك الا يمضى قدما فى قانون قال المجلس انه سينتقم من خمسة ملايين مسلم ولكن يبدو ان شيراك مستعد لتجاهل المناشدة.

فعلا احنا شو دخلنا بالاسلام خارج حدود دولتنا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!





From : عبد الله بن يوسف <ah0044@hotmail.com>
Sent : Friday, December 19, 2003 9:04 PM
To : <arabtimesnewspaper@hotmail.com>
Subject : طلب إرسال موضوع



الأخ المشرف
تحية طيبة وبعد
هل من الممكن إرسال كل ما نشرتموه في موقعكم الجيد هذا عن المذيعة الفلسطينية إيمان بنور على شكل صفحات وب أو عناوين ويب للتمكن من مشاهدته حيث لا يوجد في الموقع محرك بحث
ولكم جزيل الشكر والتقدير



From : for sister hala <aden_al7bebaa@hotmail.com>
Sent : Tuesday, December 9, 2003 11:18 PM
To : <arabtimesnewspaper@hotmail.com>
Subject : تحية اعجاب وتقدير



بسم اللة الرحمن الرحيم
استادي العزيز د.اسامة فوزي المحترم
تحية صادقة وبعد
انا احيي فيكم هدة الروح والعزيمة باعطاء الكلمة الصادقة من خلال مجلتنا عرب تايمز.ولكن عندنا عتب بسيط الا وهو عدم نشر اي اخبار عن شاويش اليمن الديكتاتور .طلب من سيادتكم التكرم بنشر مواضيع وفضائح هدا النظام المستبد.ارجوا الاهتمام برسالتي.
مع فائق الاحترام والتقدير

اخوكم ابو خالد
سويسرا



From : fadhil guffaia <guffaia@yahoo.com>
Sent : Saturday, December 20, 2003 12:39 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : للأسف هناك في موقعكم مضاعفات جانبية كثيرة



الاخ أسامة فوزي..
السلام عليكم
اذا ساغ لنا ان نشبه موقع عرب تايمز بدواء له فوائده فانه وللأسف فيه بعض المضاعفات الجانبية الخطيرة ..
لا ريب فان فضح العملاء العرب المتسلطون على رقابنا هو شيء مفيد ولو اني اطلب منكم زيادة المصداقية والتثبت من المصادر في احيان كثيرة .. ولكن هناك ممارسة خطيرة تمارسها يا استاذ اسامة احيانا بقصد او بغير قصد بل وتسمح لبعض المتعصبين بممارستها على صفحات مجلتك.. ألا وهي تغذية روح العداوة والبغضاء بين السنة والشيعة .. على سبيل المثال سمحت لاحدهم ان يكتب مقالا مطولا عن مظاهر الفساد والافساد في احد جامعات الامارات منتقدا الاساتذة الخواجات في الجامعة فمر في بعض كلامه على التشيع بألفاظ بذيئة يندى لها الانسان السوي ضد ألد اعدائه وكأن تصرفات كل شيعي تمثل مذهبه وشتان بين كثير من الشيعة وبين التشيع كما انه شتان بين كثير من السنة وبين سنة النبي محمد (ص)
كما قام احد الشيعة وهو الطحان من المانيا في رسالة له اليكم بشتم الخليفة عمر..
ان هذه التصرفات وامثالها توغر صدورنا حقدا على بعضنا البعض .. انا شيعي ولكني لا أسمح لنفسي المساس بالخلفاء كما لا ارضى ان يمس احد بمذهبي فأرجو ان لا تسمح يا استاد اسامة لنفسك او لغيرك ان تمسوا بعقائد المسلمين فان في هذا تحقيق هدف الصهاينة يا عربي في التفرقة ..
كما لا تتمادى في الوقيعة في الشيعة فلهم مواقف مشهودة في جنوب لبنان وفلسطين في حروب العرب ضد الصهاينة ...
والسلام عليكم ورحمة الله




From : Hisham <hisham58@batelco.com.bh>
Sent : Saturday, December 20, 2003 10:37 PM
To : <
arabtimesnewspaper@hotmail.com>



السادة عرب تايمز
هناك الكثير من الفضائح في مملكة البحرين ومع ذلك لا نراها في جريدتكم .... هذه المملكة مزرعة للملك واخوانه وصفقات النفط تذهب عوائدها الى جيوبهم واذا اردتم المزيد فأنا على استعداد لان ازودكم به شريطة ان تنشروه

هشام


 

 From : Abeir Subh <abe200@maktoob.com>
Sent : Tuesday, December 16, 2003 9:49 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : no subject




تعجبت جدا من أستلامي لرسائل عديده على اميلي الخاص من أشخاص لا أعرفهم، كان  منهم الموءيد و المخالف لرأي في موضوع عمر خالد و بالطبع كانت هناك رسائل  كلها شتيمه و كلام و الله الحيوانات لو نطقت تخجل من أن تتلفظ بها. وبعض  الرسائل كانت تحمل فيروسات لمهاجمت جهاز الكمبيوتر الذي أستخدمه كنوع من  الأنتقام مني لمجرد أني كتبت لعرب تايمز عن ما يدور في رأسي. وبعد كل هذه  التجربه الغير سعيده توصلت الي أنه نحن أمة لا تفهم معنى حرية الرأي و  حرية التفكير و أن صحافة الفضايح لها و ظفيه و هي تضيع وقتنا بأمور لا تقدم  و لا تأخر مثل هل عمر خالد يفهم في الدين أو لا! و لماذا لا يطيل لحيته  . مثل الرسول صلى الله عليه و سلم؟ و كأن مقياس الأيمان صار بطول اللحى لا أدري لماذا نحن العرب لانتقبل الرأي الآخر. أن هذه مصيبة أمتنا ياأنت
معي و توافق على كل كلمة أقولها ياأنت عدوي و راح أنغص عليك عيشتك. لماذا  لا نتقبل أن الله خلقنا لنختلف لا لنسب بعض و نشتم بعض . لماذا بعض الأخوه  لديهم كل هذا الحقد و الكره لأنسان عربي مسلم لمجرد أنه يدعو لله. أنا  لا أعرف ماهو هدفه عمر خالد من محاضراته التي يلقيها أو لحساب من يعمل  لله أم لنفسه. وظفتي ليست محاسبته. هو لم يرغمني على سماعه و لدي القدره  على أن أميز أن كلامه ليس منزل، و أنه أنسان معرض للخطأ، و سأخذ ما يفيدني  . منه و سأترك ما أجد فيه شك و غير مقبول  لا أدي لماذا نلوم عمر خالد على المصيبه التي تعيشها أمتنا و لماذا لا نلوم
أنفسنا و لقد بدأت أسأل نفسي لماذا أقرأ عرب تايمز؟ ما هي الفائده التي  سأجنيها من معرفتي أن حاكم من حكامنا كان حرامي و الشيخه فلانه قالت و فعلت  ؟ أظن أنه سأفيد نفسي أكثر لو أستمعت لمحاضره دينيه أو قرأت قرآن. أن  الأمور واضحه جدا حكامنا كلهم بلا أستثناء لا يعملون لشعوبهم ولكن لمصلحتهم  الخاصه و معظمهم مأجوريين و لن يكون منهم أي فائده انهم حكام هزائم . ما  أريد أن أتوصل اليه أنه نحتاج الي طريقه أخرى بالتفكير خصوصا من الصحافه  فلن أستفيد أنا شيئ اذا قلت لي أن هذه هي المشكله لأن معظمنا يعرف ماهي . المشكله  . لقد حان الوقت لتقديم الحلول أو حتى أقتراحات حلول للمشاكل التي نعيشها  فأنا و الكثير منا هذا هو ما نريده و نحتاجه في هذه المرحله. نريد حلـــــول  حتى لو كانت سخفيه لا تدري لعل و عسى تنفعنا. و لهذا السبب أستمع لعمر خالد  لأنه بطريقة ما يحاول أن يجد حلول لمشاكل أمتنا و خصوصا المتعلقه بالأخلاق  و التصرفات و لا أدعي أن كل أقتراحته عمليه و لكنه يملأ بعض الفراغ في أمتنا . التي أصبحت جامده و مشلوله لا حياة فيها  هذا رأي الخاص فمن كان منكم موافق فالحمد لله و أن كان منكم معارض فلا داعي  لتضيع وقتكم ووقتي بالشتائم الحقيره التي لن تزيدني الا تمسكا برأي ولن تفيد  . أحد الا الشيطان والسلام
 




From : ےffffdfےffffe1ےffffe3ےffffc7ےffffca <kalemat2004@yahoo.com>
Sent : Wednesday, December 17, 2003 6:53 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : يـاعـراق هل تقبلين اعتذارنا ؟

قصيدة يا عـراق هل تقبلين اعتذارنا ؟
للشاعر إسلام شمس الدين

1

يا عراق . .
يا أرضاً طيبةً . . دنّسنا طهارتها
يا زهرةً على شاطئِ الفراتِ . . اغتلنا براءتها
يا طفلةً عابثةً باتت تلعقُ دمعتها
يا عراق . .
يا عروساً تنتظرُ الفرحةَ سنوات . .
تحتملُ الغربةَ سنوات . .
تحتبسُ الحسرةَ سنوات
تحلمُ بالفارسِ يخطفها فوقَ الفرسِ المسحور . .
تحلمُ بليالي العرسِ و بالطرحةِ و بعقدِ زهور . .
تحلمُ بالصبحِ يطاردُ وجهَ الليلِ المذعور . .
تحلمُ بالحقِ . . بالعدلِ . . بالخيرِ . .
تحلمُ بالنور
تحلمُ . . و تحلمُ . . وتحلم
ثم تصحو . .
فلا فرس ولا فارس . .
لا صبحَ و لا فَرْحَ و لا عرسَ و لا حُور
تصحو على ضحكاتِ المغتصبين . .
على أنّاتِ المنتسبين
على أسواطِ الجلادِ تمزق كلَ وتين
تصحو على الحلمِ الأخضرِ يتكّسر. .
يتناثر كشظايا البلور

2

يا عراق . .
الآن جئناكِ . .
جئناكِ مطأطئ الرؤوس
جئناكِ شاخصي الأبصار
جئناكِ مسربلين الذلة و العار
جئناكِ يا عراقُ - نعتذر . .
فهل يُقبلُ اعتذارُ الخائنين ؟
جئناكِ يا عراقُ - نعتذر . .
فهل يُقبلُ اعتذارُ الخائبين ؟
جئناكِ يا عراقُ - نعتذر . .
فهل يُقبلُ اعتذارُ العاجزين ؟
يا عراقُ . .
جئناكِ نعتذر . .
فهل تقبلين اعتذارنا ؟

3

آه يا عراق . .
كلنا خناكِ . .
كلنا بعناكِ . .
كلنا سقناكِ للمسلخِ الكبير . .
لمخالبِ الصقور . .
للنخاسين في سوقِ الضمير
ينزعون سترك الحرير
ينهشون عرضك الطهور
يعرضون جسدك في المزادِ . .
ولا مغيث . . لا مجيب . . لا مجير
فلتستغيثي يا عراق . .
استغيثي - كيف شئتِ -
استجيري - كيف شئتِ -
أصرخي - كيف شئتِ -
لن نجيب . .
لن نجيب . .
لن نجيب ..
فنحن يا عراقُ مهمومون . .
نحن يا عراقُ مشغولون . .
نطالعُ اغتصابك عبر الشاشات . .
نمضغُ الحروفَ و الألفاظَ و الأبيات
نحللُ . . و نهللُ . . و نكيلُ اللعنات
ننعي شرفك المسلوب
نبكي لبنك المسكوب
نرقصُ بالبنادقِ في الدروب . .
ثم نغرقُ في سُبات
نحن يا عراقُ مهمومون . .
نحن يا عراقُ مشغولون . .
نمارسُ الرجولةَ بين بعضنا البعض
نشهرُ أسيافَ البطولةِ في وجهِ بعضنا البعض
نناحرُ بعضنا البعض
نلعب أدوارَ الثائرِ النبيل
و الفارسِ الأصيل
و الداعيةِ الجليل
نحاربُ بالربابةِ و الخطابةِ والعواء
بكلِ مفردات الفُحشِ و السبابِ و الهجاء
نقذفُ من نشاء . .
نشتمُ من نشاء . .
نلعن ُ من نشاء . .
وكلنا . .
كلنا في الذلِ سواء

4

آه يا عراق . .
كم هي تافهةٌ كلماتنا . .
كم هي تافهةٌ أشعارنا . .
كم هي تافهةٌ أفكارنا . .
خطايانا أكبر من أعذارنا
أعناقنا أقصر من أسوارنا
ألفاظنا أقوى من أسيافنا
فلا تعاتبينا يا عراق . .
لا تحملينا ما لا طاقة لنا به
فنحن عاجزون . . عاجزون . . عاجزون
لا تصدقينا يا عراق . .
فنحن كاذبون . . كاذبون . . كاذبون
نحن يا عراقُ كالطبول . .
أجوافنا فارغة
عقولنا فارغة
كُتبنا فارغة
نرعدُ ولا مطر
نصرخُ ولا خبر
نحرثُ ولا ثمر
ننتصرُ ولا حرب
فكلنا في السلمِ ( صلاحُ الدين )
وكلنا في الغزوةِ ( كعب )

5

آه يا عراق . .
يا قلعةَ الأحزان
يا قبلةَ الوجدان
يا منبتَ الفرسان
سقطتِ . .
سقطتِ . . و أسقطتِ آخر أوراقِ التوت
سقطتِ . . و أسقطتِ آخر أقنعةِ الزيف
سقطتِ . .
فكلنا الآن يبكي عليكِ
فهل لنا بعدكِ من يبكي علينا ؟

6

يا عراق . .
جئناكِ - نعتذر . .
فلا تغفري لنا
لا تسمعي لنا
لا تنظري لنا
حتى الموت . .
لا نستحقه
فلا تمنحيه لنا







From : Maysrh Abujbara <Maysrh@waytoumrah.com>
Sent : Wednesday, December 17, 2003 2:03 PM
To : "'arabtimesnewspaper@hotmail.com'" <arabtimesnewspaper@hotmail.com>
Subject : نظرية القرود الخمسة




نظرية القرود الخمسة
أحضر خمسة قرود، وضعها في قفص! وعلق في منتصف القفص حزمة موز، وضع تحتها سلما.بعد مدة قصيرة ستجد أن قردا ما من المجموعة سيعتلي السلم محاولا الوصول إلىالموز. ما أن يضع يده على الموز، أطلق رشاشا من الماء البارد على القردةالأربعة الباقين وأرعبهم!! بعد قليل سيحاول قرد آخر أن يعتلي نفس السلم ليصلإلى الموز، كرر نفس العملية، رش القردة الباقين بالماء البارد. كرر العمليةأكثر من مرة! بعد فترة ستجد أنه ما أن يحاول أي قرد أن يعتلي السلم للوصول إلىالموز ستمنعه المجموعة خوفا من الماء البارد. الآن، أبعد الماء البارد، وأخرج قردا من الخمسةإلى خارج القفص، وضع مكانه قردا جديدا (لنسميه سعدان) لم يعاصر ولم يشاهد رشالماء البارد. سرعان ما سيذهب سعدان إلى السلم لقطف الموز، حينها ستهب مجموعةالقردة المرعوبة من الماء البارد لمنعه وستهاجمه. بعد أكثر من محاولة سيتعلمسعدان أنه إن حاول قطف الموز سينال (علقة قرداتية) من باقي أفراد المجموعة!الآن أخرج قردا آخر ممن عاصروا حوادث شر الماء البارد (غير القرد سعدان)، وأدخلقردا جديدا عوضا عنه. ستجد أن نفس المشهد السابق سيتكرر من جديد. القرد الجديديذهب إلى الموز، والقردة الباقية تنهال عليه ضربا لمنعه. بما فيهم سعدان علىالرغم من أنه لم يعاصر رش الماء، ولا يدري لماذا ضربوه في السابق، كل ما هنالكأنه تعلم أن لمس الموز يعني (علقة) على يد المجموعة. لذلك ستجده يشارك، ربمابحماس أكثر من غيره بكيل اللكمات والصفعات للقرد الجديد (ربما تعويضا عن حرقةقلبه حين ضربوه هو أيضا)! استمر بتكرار نفس الموضوع، أخرج قردا ممن عاصرواحوادث رش الماء، وضع قردا جديدا، وسيتكرر نفس الموقف. كرر هذا الأمر إلى أنتستبدل كل المجموعة القديمة ممن تعرضوا لرش الماء حتى تستبدلهم بقرود جديدة! فيالنهاية ستجد أن القردة ستستمر تنهال ضربا على كل من يجرؤ على الاقتراب منالسلم. لماذا؟ لا أحد منهم يدري!! لكن هذا ما وجدت المجموعة نفسها عليه منذ أنجاءت! هذه القصة ليست على سبيل الدعابة. وإنما هي من دروس علم الإدارة الحديثة.لينظر كل واحد منكم إلى مقر عمله. كم من القوانين والإجراءات المطبقة، تطبقبنفس الطريقة وبنفس الأسلوب البيروقراطي غير المقنع منذ الأزل، ولا يجرؤ أحدعلى السؤال لماذا يا ترى تطبق بهذه الطريقة؟ بل سيجد أن الكثير ممن يعملون معهوعلى الرغم من أنهم لا يعلمون سبب تطبيقها بهذه الطريقة يستميتون في الدفاع عنها وإبقائها على حالها!! والآن، يا ترى من يشبه الآخر؟ الإنسان أم القرد





From : amir ali <almwasy@yahoo.com>
Sent : Friday, December 12, 2003 12:33 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : من وضع نفسه مواضع التهمة فلا يلومن من أساء به الظن .. يا عزيزي بشار



بداية أتقدم الى إدارة الديوان العراقي الموقرة بالشكر الجزيل على كلمتها الافتتاحية التي استهلت ردها على مقالي , و ممتن لهم و شاكر لأنهم افتقدوا حضوري بينهم , و لدعوتهم لي بالحضور مرة أخرى الى ناديهم الموقر ... فشكرا جزيلا أحبتي الأكارم

أحبتي الأفاضل
جميل بأن يكون بين الأخوة و أبناء الوطن الواحد حوار و نقاش و عتاب و تذكير , و لكن ليس جميلا بأن يحول النقاش الى مباراة لاستعراض القدرة على صف العبارات و تنميق الجمل و الكلمات ليس إلا , فترى النقاش و الحوار يخرج عما أريد له من نتيجة سامية بعيدة كل البعد عن الاستعراضات اللفظية الجوفاء
بل علينا أن نحرز النتيجة و أن نصل الى الهدف متماسكين واضعين أيدينا يدا بيد و صفوفنا مرصوصة , لكي نقف أمام التحديات التي تحيطنا من كل حدب و صوب .. لا أن نتعامى و نتغافل عن أخطائنا و عيوبنا التي أهدانا إياها من يريد الخير لنا و الصلاح لأنفسنا و السداد لتصرفاتنا و سلوكنا أفرادا و جماعات ... و قد قيل في الأثر الشريف _ رحم الله امرء أهدى إلي عيوبي .. و قيل _ من حذرك كمن بشرك
أحبتي الاكارم
أنا لست أعلم كيف نعتموني بأني قد وقعت في فخ الوهم المؤامراتي حين كتبتم (من ان تقع في فخ الوهم المؤمراتي الذي يتشدق به العاجز عن ايجاد قراءه نقدية معرفية لواقعه وتاريخه )
فأي فخ و وهم تتحدثون عنه و قد بانت معالم المؤامرات التي حيكت و ما زالت تحاك ضد أمتنا و وطننا منذ زمن بعيد , فليست المؤامرة وليدة اللحظة حتى يقال بأنها غير بائنة و واضحة المعالم
أي فخ و وهم يا سادة , و الأعداء قد قد وصلوا الى عقر دارنا يريدون أن ينهشوا بلحومنا حقدا و حسدا و بغضا ورثوه منذ دهور و عصور
أي نعت لنا بأننا نتشدق بتلك المؤامرة المزعومة _ على حد تعبيركم _ و قد نهشت ذئاب القوم في أجسادنا , تارة بأيدي أتباعهم من أمروهم علينا عنوة و قهرا , و تارة بأيديهم الملطخة بدماء شعبنا و شعوب المنطقة عبر عقود طويلة مرت علينا و نحن نعاني من القهر و البؤس و الحرمان .
أي عجز لقراءة نقدية لواقعنا و تاريخنا تتهمونا به , و قد زكمت أنوفنا من نتن التاريخ المليئ بالدسائس و المكر و الخداع و التضليل عبر عصور و عصور .. قرأنا التاريخ حتى أتخمنا , و عرفنا الحقائق حتى زادت لوعتنا لما جرى و ما سيجري إن بقي الحال على ما هو عليه من تضليل و تبعية لصاحب السطوة و القوة .. هل أنتم واعون لما كتبتموه أم أنه حال بينكم و بين القبول بحقيقة الأمر حاجز الخوف من كشف المستور و اطلاع الغير على خفايا الامور , الخفايا التي لم تكونوا أبدا من صناعها , و لكنكم سكتم و داهنتم و ورضيتم به ... و نسيتم القول المأثور عن سادة الأنام عليهم الصلاة و السلام حين قالوا و قولهم واحد (الرَّاضِي بِفِعْلِ قَوْم كَالدَّاخِلِ فِيهِ مَعَهُمْ، وَعَلَى كُلِّ دَاخِل فِي بَاطِل إِثْمَانِ: إِثْمُ الْعَمَلِ بِهِ، وَإِثْمُ الرِّضَى بِهِ )
فلا خلاص لكم إلا بالتبري من كل ما يسيء الى معدنكم و دينكم و تاريخكم , و العودة الى رشدكم من قبل أن يفوت الأوان .

ثم وصل ردكم على اتهامنا بأننا أصحاب خرافة أوقفت البحث العلمي حين كتبتكم (ان هذه الخرافة سيدي الكريم اوقفت كل استعدادات البحث لدينا )
فبالله عليكم أي منطق تتحدثون به , بل أي بصيرة تنطلقون منها .. هل أصبح التذكير و الوعظ النابع من حرص و خوف على الغير خرافة , و هل أمسى التذكير بأخطاء المنهج و الحرص على تقديم الانسب و الافضل في العمل تعطيل للبحث العلمي , و بذلك جعلتونا نحن من تسبب بهذا التأخر و الضياع و الانجراف نحو الهاوية , حينما ذكرناكم بتلك الكلمات , و نبهناكم الى سوء منهجكم و خطأ طريقتكم . فإذا كانت الدعوة الى الله و الى اتباع شرع الله و الحفاظ على تعاليم دينه و تقديس مقدساته و التنبيه الى ما يحيكه الأعــداء ضدنا , بنظركم خرافة . فنعمت الخرافة و مرحى بها مرحى .

و يا لعجبي حين وقعت عيناي على هذه الجملة التي وردت في ردكم (والترويج لها يعد بالنسبة لنا قصدية واضحة وغير اخلاقية لوقف التفكير وتكريس الجهل وانسنة الله عبر حصره بمنظومة فقهية مؤنسنة خاضعة للمزاج التسلطي )
فأراكم قد خرجتم من الرد على المقال الذي كتبته , الى الرد على منهج و مدرسة وجدتم الفرصة للرد عليها من خلال هذه النافذة , و إلا فما دخل ما كتبته في مقالي بما وصلتم اليه الان من الرد ..
أولا جعلتم القصد الواضح مني لوقف التفكير و تكريس الجهل , و نعتموه بأنه لا أخلاقي , و أننا نريد الخالق _ جل و علا _ محصورا بمنظومة فقهية خاضعة لأمزجة الانسان ... و هذا تجني ما بعده تجني على أنفسكم قبل أن يكون بحق غيركم .. فأين هذا الاستنتاج الذي وصلتم إليه من كل ما كتبته .. بل أينه من كل كلمات المدرسة و المنهج الذي تنتقدونه من خلال هذه الأسطرة _ كما يطيب لكم أن تسموها _
فما أراه إلا تحامل غير مبرر منكم اتجاه من يخالفكم الرأي , و بذلك قد وقعتم في شراك الوقوف بوجه المنهج الذي بارك الله فيه و جعله منارا لكل التائهين الذين يبغون الوصول الى الحقيقة .. و لا أعني نفسي و إنما الجهة التي أنتم تنتقدونها من خلال ردكم هذا ..
ثم يصل بكم الطريق الى هذه الكلمات , حيث شبهتم من اطمأن قلبه بالمنهج و الطريق الأنسب للوصول الى الحقائق , بأنه كالبهيمة التي لا تفقه شيئا سوى أنها تسير خلف الذي يسوسها الى المحرقة ... حيث كتبتم (وتأطيرها بهالات القداسة كي تقود الناس وتسوقها كما الدواب تساق الى المحرقة ) و بذلك قد خرجتم من دائرة محاسبة الذات للوصول الى الحقيقة من خلال نقد الذات , الى التهجم بعبارات لا تليق بمن يريد الخير و الاصلاح , بل أراه ينبع من حقد دفين .. و لا تلوموني في هذا الاستنتاج لأنكم قد أسرفتم على أنفسكم كثيرا , و عودوا الى أنفسكم من قبل أن يفوت الأوان و لات حين مندم .

ثم تصلون بالرد الى أن الخيال قد أوصلني الى أن من يخالفني الرأي مسير من قبل جهات , حيث كتبتم (واذا كان خيالك قد صور لك ان من يخالفك الرأي مسير من جهات منظمة وليس الجهات الاربع )
فيا سادة يا كرام , لم أجد أحدا في التاريخ يعترف بأنه مسير و مسيطر عليه من قبل أحد , فلن أنتظر ممن عنيتهم بأنهم سيعترفون بتبعيتهم , بل يكفيني أني أبنت ذلك و أوضحته لكل طالب حق و حقيقة , أما من يريد أن يتعامى و يرفض القبول بتلك الحقيقة , فذلك شأنه و هو يتولى أمر نفسه ... و أقوله لمن يتعامى عن ذلك ما قاله سيد البلغاء أمير المؤمين عليه السلام
(بَيْنَكُمْ وَبَيْنَ الْمَوْعِظَةِ حِجَابٌ مِنَ الْغِرَّةِ ) أي حجاب من الغفلة
أما ما ذكرتموه من أنني جعلت فلانا ندا لي , و جعلته السلمة التي أريد الوصول من خلالها الى مبتغاي , فاعلموا بأنها القشة التي قصمت ظهر البعير كما قيل .. فما كتبته لم يكن وليد لحظة غضب انتابتني لأني لا أنسجم مع شخص فلان من الناس , و إنما هو استنتاج و استقراء لسلسلة من العينات مما قدم من اطروحات بواسطة ذلك البعض أو غيره , و ما هم إلا عينات من المجتمع المليء بأمثالهم و تعج بهم ساحات السياسة إن كانوا على صفحات الأنترنت أو على الساحة الواقعية في داخل و خارج العراق ..
ثم يا سادة , أنهم خلف من سلف قدموا ما لديهم من نتاج و مضوا الى حال سبيلهم , سيحاسبهم رب العزة _ جل و علا _ على كل شيء عملوه في دنياهم هذه , و ما جرى عليهم سيجري على خلفهم .. فلا يتصورون بأنهم مبتكروا هذا الأمر , بل هم تبع لم يأتوا بشيء جديد . و كذلك الطرف الآخر ليسوا هم أول من تصدى لأمثالهم , بل هم ينهلون من نمير علوم صدرت من علماء ربانيين قدموا خدمات جليلة للبشرية جمعاء , و من أنكر ذلك فقد جانب الحق و سار الى هاوية الظلام المعتم ..

و أما قولكم بأن ذلك البعض ما هو إلا شخص يعبر عن رأيه الشخصي ليس إلا .. فتلك مناورة لا تنطلي على كل نبيه عاقل يعي الامور متبصر بما تنطوي عليها النفس الانسانية و مدرك للبنية الاجتماعية السياسية في عصرنا الراهن .. فتلك المقولة أمست في عداد المتروكات الان ولم يستخدمها أي أحد .. فقد بان كل شيء و بانت معالم كل طرف , فدعونا من هذه الالتفافات على الحقائق و تلميع صورة الدسائس لكي تظهر بمظهر لائق جله قشور براقة تخفي تحتها باطنا لا ينسجم مع الظاهر .. و أرى بأن الاجوبة قد ازدحمت في ردكم فغاب الصواب , كما قيل في الأثر ( إِذَا ازْدَحَمَ الْجَوَابُ خَفِيَ الصَّوَابُ )
وحصلت منكم تجاوزات ما كان ينبغي أن تصدر عنكم , و قد وقعتم في وحل لا يمكن الخلاص منه إلا بتغيير المسار جملة و تفصيلا .. أما إذا أخذتكم الأنفة و الترفع عن قبول الحقيقة , فهذه بداية النهاية ..
و أحب أن أذكر من أشرف على جانب من الرد , الذي فيه جانب من التدين على ما يبدو لي , من أنك و من معك من الذين يسيرون _ للأسف الشديد _ برجل عرجاء و ينظرون بعين واحدة و الأخرى عمياء , من أنه قد آن الأوان لكي تبينوا موقفكم من كل ما يجري , و لا يأخذكم التضليل و التشويه للحقائق بعيدا , و راجعوا أنفسكم و عودوا إليها و تبصروا طريقكم , و انظروا الى أي مكان وصلتم فيه .. و لا تغركم أقاويل أولئك البعض ممن يتربصون بكم الدوائر لكي يحرفونكم عن جادة الحق و الاستقامة , تارة بالتضليل و المكر و الخداع , و تارة بالمديح الزائف بأنكم أناس منفتحون غير منغلقين على انفسكم مثل غيركم ..
فتنطلي عليكم اللعبة كما انطلت على الكثيرين للأسف الشديد .. و تداركوا أمركم .. و إلا كيف بالله عليكم تسمعون التشويه للدين و لتعاليم الاسلام الحنيف و أنتم ساكتون , ألم تعلموا بأن ( مَنْ وَضَعَ نَفْسَهُ مَوَاضِعَ التُّهَمَةِ فَلاَ يَلُومَنَّ مَنْ أَسَاءَ بِهِ الظَّنَّ ) فلا تقولون لي بـ ( أن بعض الظن إثم ) فهذا الظن نابع من نور الايمان الذي نحمل لا أنه من نفس أمارة بالسوء كما يخيل لكم ...

أما إذا اخترتم طريق أولئك , فإني أحذركم _ رحمة بكم _ من أنكم ستردون الى مورد لن تحمد عواقبه , لا دنيا و لا آخرة ..
و اعلموا بأن الاسلام قد شرحه سادتنا أهل بيت النبي المختار عليهم صلوات الله و سلامه , حين عرفوا لنا الاسلام فقالوا (الاِْسْلاَمُ هُوَ التَّسْلِيمُ، وَالتَّسْلِيمُ هُوَ الْيَقِينُ، وَالْيَقِينُ هُوَ التَّصْدِيقُ، وَالتَّصْدِيقُ هُوَ الاِْقْرَارُ، وَالاِْقْرَارُ هُوَ الاَْدَاءُ، وَالاَْدَاءُ هَوَ الْعَمَلُ ) فلا تؤمنوا ببعض و تكفروا بالبعض الآخر .. فتكونوا بذلك قد خسرتم الدنيا و الآخرة .

أما اتهامكم لنا , بأننا نريد إقصاء الأخر من خلال طرح هذه الأمور , فأقول لكم .. من منا يريد إقصاء الآخر ؟ هل هو من لديه قاعدة شعبية تمتد جذورها الى قرون عديدة في عراق المقدسات .. أم هو من وجد نفسه ليست لديه أية مقومات لإدارة دفة الحكم بالإعتماد على قاعدة شعبية صلبة ؟
فالعاقل اللبيب يدرك من غير إمعان نظر , من أن الطرف الذي تتهمونه بممارسة عملية الإقصاء , لا يحتاجها على الإطلاق و لن يحتاجها , لأنه معتمد في عمله على الله سبحانه و بما توفرت لديه من وسائل مشروعة في تيسير الامور بعد سقوط الطاغية المجرم و عصابته المجرمة ..
و من المضحك المبكي أن تلك القوى التي اعتمدت في شرعيتها من الخارج و لم يكن لها أي رصيد في الداخل , و تنكرت لكل التضحيات التي قدمها الشعب العراقي الأبي بكل فصائله .. تريد اليوم أن تبين لنا بأنها هي من أسقطت النظام و هي من ضحت من أجل ذلك , و أخذت تزور لها تاريخا نضاليا لكي تقنع به السذج و البسطاء من عوام الناس .. و أول ما فعلته هو أنها حاربت كل من له قاعدة حقيقة صلبة في داخل الوطن ..
ثم أن من جاءوا ينادون بالحرية و الديمقراطية , نراهم اليوم أبعد ما يكون عن تلك الشعارات التي رفعوها بداية الأمر , بل على العكس نرى أن الأطراف التي يتهمونها بأنها غير ديمقراطية , أصبحت هي من ينادي بضرورة تطبيق الديمقراطية و حرية الفرد في تقرير مصيره و اختيار نمط حكمه , و ما تصريحات الزعامة الدينية في النجف الأشرف المتكررة إلا دليل على أنهم لا يريدون فرض الحكم الديني بالإكراه كما يصوره البعض ممن عنيتهم ,
بل نرى الطرف المقابل أمسى يتصرف كما كان يتصرف الطغاة في المنطقة , فبعدما بانت لهم علائم هزيمتهم أمام المد الديني المتجذر في نفوس العراقيين , نرى أولئك البعض و من يختفي خلفهم من قوى كبرى يعلمها القاصي و الداني , نراهم نصبوا أنفسهم أوصياء على الشعب العراقي , و صرحوا جهارا غير مرة , ( من أن الشعب العراقي غير مهيأ لممارسة الديمقراطية , و لا يمكن الرجوع إليه في اختيار نمط الحكم في البلاد ).. و ما ذلك إلا إعلان لفشلهم في التمركز في قلوب الناس ..
فلهذا يا من وقفتم حيارى أمام خاتمة مقالي حين كتبت (و طبعا نحن نعتبر أنفسنا أوصياء على العراق و شعب العراق ... لأننا ربائب الغرب الذي نعتبره حجة لنا في كل شيء .. حتى و إن كلفنا ذلك خسران أنفسنا و أهلنا و تاريخنا و ثقافتنا ) لأنكم وصلتم الى هذا الحد من التفكير الذي أشرت إليه قبل قليل ..

و قبيل مسك الختام أقدم هذه المقولة الرائعة التي قالها أمير المؤمنين عليه السلام , ربيب رسول الله صلوات الله عليه وسلامه و خازن علمه و حارسه و بابه الذي أمرنا من الدخول منه .. أقدم هذه المقولة الى كل منصف يود أن يصل الى الحقيقة و أن يرجع الى نفسه .. قال عليه السلام

( أَحْبِبْ حَبِيبَكَ هَوْناً مَا عَسَى أَنْ يَكُونَ بَغِيضَكَ يَوْماً مَا، وَأَبْغِضْ بَغِيضَكَ هَوْناً مَا عَسَى أَنْ يَكُونَ حَبِيبَكَ يَوْماً مَا )

و مسك الختام هو السلام الممزوج بالمحبة الخالصة و العواطف الجياشة اتجاهكم , و ما كتبت الذي كتبت إلا من أجل تقديم النصيحة لمن أرتبط معهم بأكثر من رابطة أعتز بها على الدوام .. و كما قيل .. أخاك من صدقك _ من غير تشديد الدال _ لا من صدقك _ بتشديد الدال _ ... و رحم الله من أهدى إلي عيوبي .. و أرجو أن لا أكون قد أثقلت عليكم أحبتي .. فربما تعتبروني عدوا لكم اليوم , أصبح صديقا حميما يوما من الأيام .. فلنترك عنا التعصب و التمسك بالرأي حتى و إن كان باطلا .. فما دنيانا هذه إلا دار ممر لا دار مستقر .. و الدنيا مزرعة الآخرة .. و خير بضاعة نحملها معنا يوم لقاء ربنا _ جل و علا _ هي التقوى فهي خير زاد لطريق موحش مظلم لابد من الاستعداد إليه أفضل استعداد ... و قد عبر أهل بيت العصمة سلام الله عليهم عن ذلك ... حين قالوا عن لسان أمير المؤمنين عليه السلام ... ( آه آه من قلة الزاد و بعد السفر و وحشة الطريق و عظيم المورد ) فأقول لنفسي قبل غيري .. هل تم الاستعداد لتلك المرحلة التي تعقب الموت .. و الموت يزور من غير سابق إنذار .. فربما الآن و ربما غدا .. فلنخرج حب الدنيا الفانية من أنفسنا , و لنتوجه الى الآخرة الباقية , بما نقدمه من عمل يوصلنا الى مرضات الله سبحانه .. و هذا لا يعني بأن نتوجه التوجه الخاطئ .. و هو ترك أي عمل دنيوي .. بل ما أكثر الأعمال التي نظن أنها دنيوية , يتبين لنا أنها من أعمال الآخرة .. و بالتوجه الصحيح و الإتزان بالعمل نكون قد ربحنا الدنيا و الآخرة معا ... و لنقدم لأنفسنا و لأبناء شعبنا الخيرو المحبة و لنساهم في رفد كل تحرك يريد بناء الانسان العراقي , بعد هذه السنين من القهر و الحرمان ... و أخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على عباده الذين اصطفى ... و السلام مسك للختام

أخوكم ... أمير علي الساعدي
12 _ 12 _ 2003
16 من شهر شوال _ 1424



From : Sameer Al Wardi <pal_refugee@yahoo.com>
Sent : Thursday, December 11, 2003 11:14 PM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : رد على سالي



رد على سالي حرب

لو كنت في مكان الدكتور أسامة فوزي وكنت قائما على زاوية( برقية وسؤال من عرب تايمز إلى كل منزززز) ستكون خياراتي في الرد كالآتي:

*إلى المعلمة سالي:
رسالتك وصلتنا ولم نجد لها بابا نبوبها تحته ,فأسلوبك في طرح الأسئلة كما يبدو في رسالتك ليس أرقى من أسلوب بائعات الهوى في إلقاء الأسئلة على المارة في لندن دون إحم ولا دستور
*إلى المعلمة سالي:
أتمنى لو ذكرت في رسالتك الديانة التي تعتنقينها من باب أن من بيته من زجاج لا يلقي الناس بالحجارة والمثل ينطبق على من يرمي الناس بفقاعات الصابون كما فعلت حضرتك
*إلى المعلمة سالي:
بما انك خبيرة في إختلاسات الأنبياء والخلفاء والحكام في التاريخ الإسلامي ,هل لك أن تفتينا بمصدر البالة التي تباع في شوارع عمان ودمشق والقاهرة ومن هو الذي يجمعها في أوروبا و امريكا وعلى أي أساس يتم الإتجار بها؟! أنتظرك إجابتك على نار
*إلى المعلمة سالي:
ربطت ما بين فساد الحكام العرب و بين ما أسميته فساد دينهم ولا نعلم حتى هذه اللحظة في أي وجه شبه تم الربط,فالرسول عليه السلام لم يردنا أنه باع بسكليته (دراجته الهوائية) ليشتري الطعام لعائلته ومات وعنده قصور في أنحاء الأرض (طبعا من ثمن البسكليت) كما حدث مع أحد هؤلاء الحكام وكانت الكنائس أول من يطبل ويهلل له عندما يزور دولة اوروبية
*إلى المعلمة سالي:
أبو بكر (ر) عندما كان على فراش موته أوصى أن يعاد ما تبقى من عهدته و راتبه إلى بيت المال خوفا أن يموت والمال عنده,إن لم تكن هذه أخلاق الإسلام ترى من أي جاء بها؟
*إلى المعلمة سالي:
أسلوب رسالتك يشبه إلى حد كبير أسلوب أنيس شوروش وجيمي ستيوارت والإثنان لا يتقنان الحوار العلمي البناء ,تذكرينهما جيدا في المناظرات وكيف فضحوا الكنيسة,أمثالهم لا يتقنون إلا الردح ولا يتفوهون إلا القذارة,متى سيتعلم أمثالكم أن أسلوبكم هذا لم يعد يجدي نفعا والأجدر البحث عن أسلوب جديد بدلا عن نفس العبارات التي نسمعها من امثالكم في كل مرة
*إلى المعلمة سالي:
لو إستخدمنا كل وسائل التنقيح والتعديل لن نقنع أحدا ان رسالتك مكتوبة بيد معلمة,لسبب بسيط وهو كثرة علامات الإستفهام التي حنت ظهرك من كثرتها,لو كنت معلمة لعرفت أن علامة إستفهام واحدة بأدب وحرفية تكفي لتوصل السؤال,كثرة علامات السؤال في رسالتك تظهر أن الغاية من رسالتك ليس التساؤل وإنما الإستهتار بعقل القارئ أيما كانت ديانته
*إلى المعلمة سالي:
كنت أود لو تكرمت ووضحت لنا ما المشكلة في تعدد الزوجات,على إعتبار أن الإسلام ليس الدين الوحيد الذي أباح هذا التعدد,ولست في صدد توضيح ميزات هذا التعدد فأمثالك يعرفن ميزته خصوصا عندما فقدت أوروبا حوالي عشرين مليون رجل في الحرب العالمية الثانية
*إلى المعلمة سالي:
مسألة أن الرسول محمد(ص) تزوج إمرأة تكبره بخمسة عشر عاما هي مسألة شخصية تخصه هو وزوجته رضي الله عنها,أما عن مسألة أنها في عمر والدته فأظن أنه يجب أن تعودي للقوانين الأوروبية والأمريكية التي من الممكن أن تعتبر مثل هذا الملاحظة قدح وذم لو تفوهت بهذه الكلمة ضد أحد الأشخاص ورفع عليك قضية في المحكمة لأنة ليس لك أي حق في التدخل بأمور تعتبر شخصية ,ولكن نستدل من ذلك على مستواك المنحط في طرح مثل هذه المواضيع وأن شخص تخرج منه مثل هذه الألفاظ لا تصلح حتى لأن تكون آذنة مدرسة
*إلى المعلمة سالي:
إعتراضك على الجزية مثير للسخرية حيث كان الأقباط يدفعون أضعافها للرومان أبناة جلدتهم ولا ينالون منهم شيء وحضرتك غبر معترضة,عموما الفقير النصراني في الإسلام لا تجوز عليه الجزية بل يدفع له من أموال الصدقات والزكاة حاله كحال المسلم الفقير,ولكن في زماننا هذا حتى الفقير البريطاني ما زال جزء من الضرائب التي يدفعها تذهب ألى العائلة المالكة وهذه الضرائب فرضت على البريطانيين في زمان (الناس مش لاقية توكل) وبمباركة الكنيسة,يعني البريطاني الفقير ما زال يدفع ثمن ورق تواليت مؤخرة صاحبة الجلالة,هل لك إعتراض؟

*إلى زهير جبر (رئيس تحرير عرب تايمز)
نعلم أن مسألة حرية الرأي في الجريدة خط أحمر لا يمكن تجاوزه بالإعتراض عليه,ولكن يا فالح هل مر عليك جريدة أمريكية أو بريطانية أو ألمانية أو سويدية أو إسرائلية تمدح هتلر؟! وهل سيسمح القائمين على الجرائد في في ظل تلك السلطات أن ينشر موضوع واحد يمتدح فيه هتلر؟!
وهل يعتبر هذا إنتقاص من الحريات هناك؟


From : van der burg t <hollandhm@yahoo.com>
Sent : Wednesday, December 24, 2003 9:01 AM
To : arabtimesnewspaper@hotmail.com
Subject : العقل العربي والمستثمر




السيد رئيس التحرير

أرجو نشر هذا الخبر الذي ربما سيساعد في إهتمام قارئ متفهم إقتصادياً ومقتدر مادياً لكي يعمل على إنشاء شركةإستثمارات لنظم جديدة مصممة من قبل عقول عربية. الأمير الوليد بن طلال ليس له إهتمامات بهذه الأمور لأنها خارجةعن نطاق أعماله! لقد توصلت إلى إنشاء أول نظام دفع متكامل يعمل به على الإنترنت وخارجه ويسمح لأي إنسان في العالم من إستعماله دون الحاجة إلى فتح أي حساب بنكي كان أو تابع لهذا النظام، ويمكن إستعمال الكرت الخاص بهذا النظام لشراء أيمنتوج أو خدمة وللتحويلات المادية ويمكن تبديله بالنقدأو إستعماله لأي نوع من الهواتف. حضرت الدراسة التفصيلية بالإنكليزي لهذا المشروع، وشرعت في البحث عن مستثمر أو شريك حيث أنني أنفقت كل مدخراتي على التحضير والتأكد من هذا النظام عبر شركة كبيرة وافقت على بناء النظام. حاولت من خلال شركات عدة أن أتباحث معهم ولكن للأسف الإسم العربي في هذا الزمان أصبح يلعب دوراً سلبياً في حياة حامل هذا الإسم لأنه يعيش في العالم الغربي! حين بدأت في البحث عن شركات إستثمارات عربية على الإنترنت لاحظت أن أعدادها لاتتجاوز أصابع الإنسان،وأكثرها ليس له علاقة بمشاريع جديدة أو بإستثمارات خارجة عن النطاق الضيق لهذه الشركات. إتصلت مع مكتب الأميرالوليد وقالوا لي إبعث لنا بالمعلومات عبر الفاكس ولسوف نتصل معك في خلال إسبوع،ربما يكون الإسم العربي في هذه الحالة هو السبب في حال عدم الرد حتى الرد السلبي وهذا مناف لقيود إتصالات رجال الإعمال إذا صح هذا التعبير! وعلى هذا أقول للعقولالعربية أن ترتاح من التفكير لأن ليس هناك من سوف يساعد في التمويل حيث أن أصحاب رؤوس الأموال يفضلون الإستثمارات في فضائية تبث الأغاني والرقص، أو الكازينو لأن أرباحه عالية ومؤكدة، أو فريق كرة قدم وصل حاله للإفلاس، أو مع مايكل جاكسون، أو دفع دية أجانب خطفوافي بلد ما وكأن هؤلاء هم أولادنا وعلينا ألا ننسى محاولةالتبرع لمتضرري هجمات 11 سبتمبرلأن في عالمنا العربي ليسهناك من تضرر وهو في حاجة، حتى الحيوان عندنا مكتفيوعليه ذهبت الملايين لمساعدة الحيوانات المتواجدة فيحديقة حيوانات لندن حين أشرفت على الإفلاس.هل هناك من يريد أن يساعد في النهوض بهذه الأمة المغلوبةعلى حالها أم أن علينا أن ننسى هذه الأمور ويبقى أصحابرؤوس الأموال يعمرون القصور وأسواق مغلقة يباع فيهامنتجات العالم كله عدا المنتجات العربية لأن منجاتناالعربية تباع فقط في سوق الخضرة ومحطات البنزين. وعليهيمكننا العمل بمقولة كل واحد عليه من نفسه كما فعل حكامنا

هيثم