زغاريت الملكة رانيا ... طلعت على فاشوش


April 01 2011 05:45

عرب تايمز - خاص من عمان

صفق موظفو الديوان الملكي الاردني و ( زغرتوا ) بعد ان زعموا انهم وراء توقف صفحة عرب تايمز على الفيسبوك بعد اقل من اسبوعين من اطلاقها ... ووفقا لما تردد  من مزاعم في الاوساط الاعلامية المقربة من القصر الاردني بخاصة من مكتب الملكة رانيا فان  ايقاف صفحة عرب تايمز على فيسبوك  جاء بعد رسالة ( احتجاج ) بعث بها الديوان الملكي الاردني  او من يمثله من مكاتب المحاماة في امريكا  الى الشركة الامريكية المالكة لفيسبوك اثر قيام عرب تايمز بنشر صورتين للملكة رانيا وهي تعتمر ... واحدة في مكة والثانية في ماربيا ( الصورة المرفقة ) ووفقا لما تردد في عمان فان الديوان الملكي اعتبر نشر الصورة تدخلا في الحياة الخاصة للملكة التي ( ليس لها اي وظيفة رسمية في الدولة ) كما قيل

وكانت الملكة رانيا قد هددت قبل سنوات بمقاضاة عرب تايمز بعد نشرنا لمقال ( عن الحجاب ) وصل الينا من مكتبها ثم تراجعت عنه بعد ان تسبب  نشر المقال بعرب تايمز بحرج كبير لزوجها الملك بسبب موضوع المقال اولا ثم لان زوجته اختارت عرب تايمز لتنشر فيها مقالاتها الدينية ... وقد رد الزميل اسامة فوزي يومها على رسالة محامي الملكة  السيد ويليم في نيويورك وهذا رابط للمراسلات بين الاثنين

WHITE & CASE

AVENUE OF THE AMERICAS NEW YORK, NEWYORK
January 14, 2002

Publisher
Arab Times
P.O. Box 721438
Houston, TX 77272-143 8

Article in the Form of an E-Mail Message Entitled, “A Message from Her Majesty

Dear Sir or Madam

You are herewith notified that the article, in the form of an e-mail message posted on your website at http:/www.arabtimes.com, which is attributed to Her Majesty Queen Rania Al Abdullah of the Hashemite Kingdom of Jordan was never written, sent or approved by Her Majesty. For your convenience, a copy of the article is attached. This article should not be attributed in any way to Her Majesty. We hereby request that you immediately remove any attribution of the article to Her Majesty. We further request that you also post on your website a correction and retraction stating that the article in the form of an e-mail correspondence was never written, sent or approved by Her Majesty. In fact, Her Majesty has never sent an e-mail message to the Arab Times or otherwise corresponded with the publication.

John S. Willems
----------------------------------------

March 18, 2002
Mr. John S. Willems
White & Case LLP
1155 Avenue of the Americas

رابط رسالة محامي الملكة رانيا لعرب تايمز

http://www.arabtimes.com/O.F/osama/DOC87.html

رابط رد الزميل اسامة فوزي على رسالة محامي الملكة رانيا

 
ARAB TIMES
P.O.BOX 721438
HOUSTON , TX 77272

Dear Mr. Willems

We have no objections to publishing your letter regarding the article in the form of an E-Mail from Her Majesty Queen Rania of Jordan. Furthermore, since the content of your correspondence conflicts with information we have received from the Royal Court and considering the highly sensitive nature of the religious issue that Queen Rania raised on the Oprah Winfrey Show and in Her Majesty's letter to Arab Times, we request that you inform us of the identity of the party that appointed you as their representative in this matter. Your correspondence nowhere clearly states that you are writing on behalf of the Queen. This leads us to question whether your office represents Queen Rania personally, Her Majesty's husband the King of Jordan, the Royal Hashemite Court, the Jordanian Embassy in Washington, or the Jordanian Intelligence Agency

Although Iam an American citizen, who holds a Jordanian Passport , Arab Times is an American publication that does not submit to Royal commands, ceremonies, or the other widespread Jordanian customs that result in the detention of writers and journalists as punishment for their writings As was mentioned by the State Department's Annual Report on Human Rights, international Human Rights organizations, and international organizations for the protection of journalists

A caveat to keep in mind is that we received your letter after the receipt of a letter from Dr. Mohammad Al-Nezamy, an American citizen who also holds a Jordanian passport, who was detained and tortured in Jordanian prisons because of a joke he told in an internet chat room that concerned King Abdullah of Jordan. Before his release, Dr. Al-Nezamy was given a verbal message by the head of the Jordanian Intelligence Agency to me promising to kidnap and transport me from the United States to Jordan to punish me for what was published in the newspaper about the Royal Family

Please give my greetings to Her Majesty Queen Rania coupled with my hopes that we can reach an amicable solution that will protect Her Majesty's rights as well as those of the newspaper and its readers, according to the First Amendment rights granted and protected by the American, not Jordanian, Constitution


Sincerely

Osama Fawzi
Arab Times

http://www.arabtimes.com/O.F/osama/doc88.html

 

بدورها ... عرب تايمز اكدت ايقاف الصفحة من قبل الشركة الامريكية لمدة يومين فقط  وبعد مكاتبات واتصالات اجراها الزميل اسامة فوزي مع ادارة فيسبوك تم اعادة الموقع مع اعتذار الشركة للزميل ملخصه ان ايقاف الموقع تم عن طريق الخطأ ليس الا مما يعني ان كل زغاريت الملكة رانيا ومكتبها طلعت على فاشوش

ومع ان عرب تايمز انشأت موقعها على فيسبوك منذ اسبوعين فقط الا ان اكثر من مليون قاريء عربي اكثرهم من الاردن وسوريا والسعودية وهي دول تمنع موقع عرب تايمز الاصلي عن مواطنيها دخلوا الى صفحتنا في الفيسبوك ولما توقفت الصفحة لمدة يومين طمرنا القراء بالرسائل الالكترونية والاتصالات الهاتفية للاطمئنان والاستفسار

وبغض النظر عن هذه التجربة  التي كشفت لنا مدى حب وتعلق القراء بعرب تايمز نحب ان نؤكد ان نشرنا لصور الحكام العرب وزوجاتهم مع تعليقات واخبار ساخرة  تمسهم وتمس انظمتهم القمعية لا يعتبر  تدخلا في الحياة الخاصة لهؤلاء الحكام لان هؤلاء شخصيات عامة ومطلقة في بلدانهم وقراراتهم تؤثر في حياة الملايين .. كما ان الملكة رانيا تحديدا هي صاحبة الكلمة الاولى في المملكة وفقا لبيانات صدرت مؤخرا عن زعامات اردنية وظهورها في مايو بكيني على  غلاف مجلة اجنبية  بالتاكيد يمس مواطني المملكة لمخالفته العادات والتقاليد بل والشريعة الاسلامية التي تتخذها الدولة الاردنية مرجعا لدستورها المعلن وقد اعرب الزعيم السياسي الاردني ليث شبيلات عن رفضه  لتصرفات رانيا وملابسها صراحة في اللقاء التلفزيوني الذي اجرته معه محطة فضائية لبنانية لان هذا يسيء الى  كل الاردنيين خاصة واننا لم نشاهد زوجة اي رئيس امريكي او اوروبي ( باستثناء سركوزي ) بالمايوه ... وبالمناسبة زوجة سركوزي ( التي كانت عشيقته ) لم تظهر بالمايوه الا عندما رافقته في زيارة الاردن وتمشت معه على شاطيء العقبة وهي شبه عارية ... ولم تكن بعد على ذمته ومع ذلك جمعتهما غرفة نوم واحدة في جناح ملكي اردني حرسه  نشاما الملك

ثم ان الملكة رانيا كثيرة التفلسف في شئون الدين حتى انها ظهرت على شاشة محطة امريكية في برنامج اوبرا ويمفري لتعلن ان ( الحجاب ) بدعة ... ومع ذلك تظهر في مكة بصورة  (محجبة ) وهي تؤدي العمرة ... فان كان الحجاب بدعة لماذا وضعته الملكة وهي ( تعتمر ) ... هل هو نفاق للقراء ام هو ضحك على الله  ... ام ان هذه نقرة وتلك نقرة