في محاولة للتغطية على فضيحة المليونير السعودي عثمان العمير والمحاكم الاماراتية ... جريدة الامير سلمان ترتكب فعلا فاضحا على الصعيد المهني والاخلاقي يرقى الى مستوى التزوير واتلاف للدليل الذي اعتمدت عليه عرب تايمز في مقالها ضد العمير


October 23 2009 12:09

 

عرب تايمز - خاص

 اقدمت جريدة الشرق الاوسط السعودية  التي تصدر في لندن يوم امس على تصرف مخجل وغير مهني وغير اخلاقي يرقى الى مستوى التزوير حين قامت بحذف خبر عن حكم اصدرته محكمة في دبي بسجن عثمان العمير تسعة اشهر بعد ان نشرت عرب تايمز قبل يومين تقريرا عن العمير اشارت فيه الى الخبر ووضعت رابطا له وهو

http://www.aawsat.com/details.asp?section=4&article=438741&issueno=10529
 

هذا الرابط كان يقود القراء فورا الى الخبر المنشور في الشرق الاوسط بتاريخ  26 سبتمبر 2007 والذي ظل منشورا طوال هذه الفترة الى ما قبل يومين فقط وقامت الجريدة بحذفه بعد ان اشارت عرب تايمز اليه في عملية واضحة للتزوير والتواطؤ مع العمير ... ولكن عرب تايمز ليست ( حمارة ) مثل القائمين على وسائل الاعلام السعودية  بل وكانت تتوقع هذا التصرف المخجل من جريدة الامير سلمان لذا قامت بتصوير الصفحة   قبل ان تلغى وهذه هي صورة طبق الاصل عنها انقر على الصورة لتكبيرها  وقراءتها بوضوح

 

وعلى هذا الخبر وخاصة اخر ثلاثة اسطر والتي تتضمن اسم المليونير عثمان العمير لنا تعليق يوضح مدى سخف جريدة الامير سلمان وكذبها واستهانتها بذكاء القاريء بل وتحقيرها للمحاكم الاماراتية ... الخبر يقول  ( ولان الجارالله والعمير صحافيان غير مقيمين في الامارات ولا يعملان في صحافتها فقد انتهت قضيتهما بصدور عفو عنهما ) ... هذا كلام حشاشين .... فالاحكام القضائية حتى في بلاد الواق واق لا تسقط لان المحكوم عليهم لا يقيمون في الدولة كما يقول الخبر ...  الذي اصدر عفوا عن العمير هو حاكم دبي وبعد تدخل جهات سعودية عليا ... والقول ان الحكم  سقط لان العمير لا يقيم في الامارات فيه تحقير للقضاء الاماراتي وتسفيه لاحكامه