كما توقعت عرب تايمز : اوباما ارسل اشارات ايجابية الى بشار الاسد


December 03 2008 12:45

عرب تايمز - خاص

كما توقعت عرب تايمز بدأ الرئيس الامريكي المنتخب باراك اوباما بارسال اشارات ايجابية الى سوريا لاعادة العلاقات الامريكية السورية الى الطريق الصحيح من باب ان سوريا لاعب رئيسي في المنطقة لا يجوز تجاهله  قالت صحيفة "السفير" اللّبنانية  إن الرئيس السورى بشار الأسد أبلغ زوارا له بأن الأميركيين أرسلوا اليه فعلا إشارات بأن سفيرهم سيعود الى دمشق مطلع السنة الجديدة.كما نسبت إلى الأسد قوله إن دمشق تجاوزت كل الاستهدافات والضغوط التى تعرضت لها منذ العام 2003، تاريخ الغزو الاميركى للعراق.ويتناسب هذا الرأى للمسؤول السورى الأول مع ما ذهب إليه مراقبون من أن دمشق تمكنت من إحداث خروق نوعية فى الموقف الغربى منها والذى تحكمت فيه إلى حد كبير الآلة الدعائية الإسرائيلية وحتى الأمريكية، التى عملت على ترويج صورة لدمشق باعتبارها "راعية للإرهاب" وجزءا من "محور الشر" وذلك على خلفية موقفها الداعم للمقاومة اللبنانية والفلسطينية

ويسجل هؤلاء "عودة الحرارة" إلى "خطوط" تواصل سياسى وديبلوماسى كانت شبه مقطوعة بين دمشق وعواصم غربية على غرار باريس ولندن حيث سُجّلت حركة تبادل زيارات على أعلى مستوى برزت من بينها زيارة الرئيس بشار الأسد إلى باريس فى يوليو-تموز الماضى لمناسبة إطلاق "الاتحاد من أجل المتوسط" ولقائه بعديد المسؤولين الأوروبيين الكبار.كما تَوَّجت زيارةُ وزير الخارجية البريطانى الأخيرة إلى سوريا مسارا من التواصل النشط بين البلدين.وحتى على مستوى جبهة التشدد تجاه دمشق والتى تمثلها واشنطن وتل أبيب، يقول مراقبون إن هناك ميلا واضحا إلى انتهاج طرق جديدة فى التعامل مع سوريا تقوم على محاولة الادماج والاحتواء بدل التهديد والعقوبات.ويرى هؤلاء أن أول من دشن هذا النهج الجديد عمليا منذ أواسط 2007 رئيسة مجلس النواب الأمريكى الديمقراطية نانسى بيلوسى التى أدت فى مايو من نفس السنة زيارة تاريخية إلى دمشق