ولعت بين المسيحيين والمسلمين ... في نيجيريا


November 30 2008 12:45

 لقى مئات الاشخاص حتفهم خلال ثمانى واربعين ساعة فى اعمال عنف بين المسيحيين والمسلمين فى جوس بوسط نيجيريا على خلفية نتائج انتخابية، بحسب مصادر محلية اشار بعضها الى سقوط نحو اربعمئة قتيل، وهو رقم لم يتأكد من اى مصدر رسمي.وقال امام المسجد المركزى فى جوس خالد ابوبكر "ان نحو اربعمئة جثة نقلت الى المسجد اثر اعمال عنف السبت. وتأتى العائلات للتعرف على الجثث واستعادتها".وكان المراسل المحلى لاذاعة فرنسا الدولية فى جوس امينو مانو ذكر فى وقت سابق انه احصى 381 جثة فى هذا المسجد.وقال امينو كانو "كنت فى المسجد المركزى بعد الظهر واحصيت فيه 378 جثة وحين كنت على وشك الخروج نقلت اليه ثلاث جثث اخرى

والجمعة افاد صحافى من صحيفة ذا بانش النيجيرية الموجود فى المكان ايضا انه شاهد 55 قتيلا فى ثلاث مستشفيات.ولم تعلن الشرطة والجيش والحكومة الفدرالية فى نيجيريا اى حصيلة حتى الان كما تعذر الاتصال بها.وشكلت جوس عاصمة ولاية بلاتو مسرحا يومى الجمعة والسبت لاعمال شغب اندلعت بين مسلمين ومسيحيين بعد انتخابات محلية جرت الخميس خلافا على نتيجتها.وامر حاكم الولاية جوناه جانغ السبت بحظر التجول لمدة اربع وعشرين ساعة فى اربعة احياء من المدينة كما امر الجيش بفتح النار على اى شخص لا يحترم هذا التدبير بحسب اذاعة بلاتو

وقال ممثل عن الكنيسة المسيحية فى جوس ياكوبو بام "ان مئات من الاشخاص قتلوا فى هذين اليومين الاخيرين "..." وبقايا جثث متفحمة تملا بعض احياء المدينة، انه امر مريع".ولم يكن بوسع الصليب الاحمر النيجيرى اعطاء اى حصيلة للقتلى على الفور لكن مديره المحلى دان توم قال "هناك جثث فى الشارع لم يتم اجلاؤها بعد".وعبر عن تخوفه من انتشار اوبئة ان لم ترفع الجثث.واضاف توم "ان اكثر من عشرة الاف شخص نزحوا من منازلهم ويسعون للجوء الى الكنائس والمساجد وثكن الجيش والشرطة"، موضحا ان هؤلاء الاشخاص ليس لديهم لا مياه ولا غذاء.واكد امينو مانو ان نحو 350 شابا من مسيحيين ومسلمين يحتجزون فى مقر قيادة الشرطة فى جوس لمشاركتهم فى المواجهات

وقد هوجمت كنائس ومساجد ودمرت منازل اثناء الاضطرابات.وافاد مراسل فرنسا الدولية انه شاهد نحو مئة شخص جرحوا بالرصاص واكدوا انهم اصيبوا برصاص الشرطة والجيش.وامر الرئيس النيجيرى اومارو يارادوا مساء الجمعة الجيش بالانتشار فى جوس وذلك فى بيان مقتضب عبر فيه عن "حزنه" للاحداث.وقد اندلعت اعمال العنف الجمعة اثر شائعة مفادها ان حزب كل الشعوب النيجيرية خسر على المستوى الفدرالى امام الحزب الحاكم حزب الشعب الديمقراطى بحسب متحدث باسم الشرطة.ويعتبر حزب كل الشعوب النيجيرية تقليديا انه تشكيل غالبية عناصره من المسلمين فيما يعتبر حزب الشعب الديمقراطى ذا غالبية مسيحية

وافاد مصدر صحفى ان المنفذ الشمالى لجوس برا كان مغلقا السبت وانه لا يمكن الدخول الى المدينة الا عن طريق الجو.وكانت العاصمة الاقليمية شهدت فى ايلول/سبتمبر اشتباكات عنيفة بين المسيحيين والمسلمين استمرت اسبوعا واسفرت عن سقوط مئات القتلى









Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية