الصحفي السوداني حسن ساتي في ذمة الله


November 30 2008 09:46

انتقل إلى ذمة الله، أمس، الصحافي البريطاني من أصل سوداني حسن ساتي، إثر ذبحة صدرية نقل بسببها الى مستشفى “ساهرون” في الخرطوم، حيث فاضت روحه.وكان الفقيد قد بدأ حياته المهنية في مطلع سبعينات القرن الماضي متأسياً مدرسة “أخبار اليوم” التي أسسها مصطفى وعلي أمين، وتولى رئاسة تحرير صحيفة “الأيام” السودانية اليومية، قبل أن ينتقل في 1986 للعمل في صحيفة “المدينة” السعودية، ومنها الى لندن، حيث عمل كاتباً ومحللاً سياسياً في الصحف العربية في المهجر، ثم عاد الى السودان في العام 2006 ليؤسس صحيفة “آخر لحظة” اليومية. وتميز الراحل طوال حياته المهنية بآرائه الجريئة ومواقفه القوية، ما جعله مثيراً للجدل وتناوشته القوى الحزبية والدينية بسهامها.وشيع ساتي مساء أمس حيث وُوري الثرى في مقابر الصحافة جنوب الخرطوم.يذكر أن ساتي خريج الفلسفة في كلية الآداب بجامعة القاهرة - فرع الخرطوم، استكمل دراسات عليا في مجال الفلسفة والإعلام والعلوم السياسية، وأصدر عدداً من الكتب أهمها“الخطاب المفقود









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية