محكمة العدل الدولية تحكم ضد الامارات وقطر ترحب بالحكم


July 24 2018 12:56

رحب نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الثلاثاء، بقرار محكمة العدل الدولية، الصادر الاثنين، المتعلق بالشكوى المقدمة من الدوحة ضد أبو ظبي في ما يعرف بـ"التدابير الوقتية".

وكانت المحكمة، قررت إلزام أبو ظبي بعدة قرارات تتمثل في: ضمان لم شمل الأسر القطرية المتأثرة بالإجراءات ضد الدوحة، وضمان حق المواطنيين القطريين في التقاضي داخل الإمارات، واستكمال الطلبة القطريين تعليمهم فيها.

وقال وزير الخارجية القطري، على صفحته في "تويتر": "اختارت دولة قطر الأساليب الحضارية والقانون الدولي لتحقيق العدالة".

وكانت الدوحة طالبت أبو ظبي بوقف كافة أشكال التمييز ضد القطريين، والوقف الفوري لانتهاكات حقوق الإنسان المتصلة بالقطريين، وتقدمت في 11 حزيران/ يونيو الماضي بدعوى أمام محكمة العدل الدولية، اتهمت فيها أبو ظبي بارتكاب تدابير تمييزية ضد القطريين، أدت إلى انتهاكات لحقوق الإنسان لا تزال قائمة حتى اليوم.

زكانت

أ محكمة العدل الدولية في لاهاي قد اصدرت  الاثنين، قرارها فيما يتعلق بالشكوى المقدمة من قطر ضد الإمارات في ما يعرف "بالتدابير الوقتية".

وقررت المحكمة إلزام أبو ظبي بالسماح للقطريين المتضررين باللجوء إلى القضاء الإماراتي، مؤكدة أن "الإجراءات التي طلبتها قطر محتملة وفق اتفاقية مناهضة التمييز".

وأضافت خلال جلسة خاصة لإصدار القرار، أن "على أبو ظبي ضمان إعادة لم شمل الأسر المتأثرة بالإجراءات ضد الدوحة"، مؤكدة أن "رعايا قطر المتأثرين بالإجراءات يسمح لهم بدخول الإمارات للجوء إلى المحاكم".

وأشارت المحكمة الدولية إلى أن "عائلات قطرية إماراتية مختلطة فرّق بينها نتيجة إجراءات الإمارات"، مذكرة بضرورة احترام الحقوق الفردية ضمن اتفاقية مناهضة التمييز، مشددة في الوقت ذاته على أن "الإجراءات المؤقتة التي نطلب تنفيذها ذات طبيعة ملزمة".

وطالبت محكمة العدل الدولية أبو ظبي بالسماح للطلاب القطريين لاستكمال دراستهم بالإمارات.

بدوره، علق المندوب القطري قائلا إن "قرار محكمة العدل الدولية أنصف القطريين المتضريين من الإجراءات الإماراتية".

وفي أول تعليق رسمي من أبو ظبي، قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش إن "ملخص قرار محكمة العدل الدولية اليوم تناول ما يعرف بالإجراءات الوقتية ورفض القضاة المطالب القطرية المقدمة".

وأضاف قرقاش في تغريدة له في موقع "تويتر"، أن "الضاة دعوا إلى 3 إجراءات تتعلق بالأسر والطلبة والتقاضي، وهي إجراءات قامت الإمارات بتنفيذها وفق ضوابطها الوطنية، بعد اتخاذ إجراءات الدول الأربعة ضد الدوحة".

وكانت قطر طالبت أبو ظبي بوقف كافة أشكال التمييز ضد القطريين، والوقف الفوري لانتهاكات حقوق الإنسان المتصلة بالقطريين، وتقدمت في 11 حزيران/ يونيو الماضي بدعوى أمام محكمة العدل الدولية، اتهمت فيها أبو ظبي بارتكاب تدابير تمييزية ضد القطريين، أدت إلى انتهاكات لحقوق الإنسان لا تزال قائمة حتى اليوم.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية