فرنسا تطيح بالارجنتين


July 01 2018 04:15

تأهل المنتخب الفرنسي إلى دور الثمانية لكأس العالم لكرة القدم في روسيا بعد فوزه المثير على نظيره الأرجنتيني 4 – 3 السبت على ملعب “كازان أرينا” في دور الستة عشر للبطولة.

وجاءت المباراة مثيرة منذ دقائقها الأولى، حيث سيطر الفريق الأرجنتيني على الدقائق الأولى، ولكن سرعان ما فرض “الديوك” الفرنسية أسلوبهم على المباراة حتى النهاية.

ويدين منتخب فرنسا بالفضل في هذا الفوز لكيليان مبابي نجم باريس سان جرمان الذي سجل الهدفين الثالث والرابع، وحصل بنفسه على ضربة الجزاء التي جاء منها الهدف الأول.

وعلى الجانب الآخر واصل منتخب الأرجنتين بقيادة نجمه ليونيل ميسي هداف برشلونة الإسباني عروضه الباهتة في البطولة، ليستحق الخروج المبكر من البطولة بعد أن بلغ المباراة النهائية للنسخة الماضية في البرازيل قبل الهزيمة أمام ألمانيا.

وانتهى الشوط الأول بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، حيث تقدم أنطوان غريزمان نجم أتلتيكو مدريد الإسباني بهدف لفرنسا في الدقيقة 13 من ضربة جزاء، ثم أدرك إنخل دي ماريا نجم باريس سان جرمان التعادل للأرجنتين في الدقيقة 41.

وأضاف غابريل ميركادو مدافع إشبيلية الإسباني الهدف الثاني للأرجنتين في الدقيقة 48، ثم تعادل بنجامين بافار مدافع شتوتغارت الألماني لفرنسا في الدقيقة 57.

وتقمص مبابي دور البطولة وسجل الهدفين الثالث والرابع لفرنسا في الدقيقتين 64 و68، وفي الوقت بدل الضائع للمباراة سجل البديل سيرجيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي الهدف الثالث للأرجنتين.

وتأهل المنتخب الأرجنتيني لدور الستة عشر بشق الأنفس بعد فوزه في الثواني الأخيرة على نيجريا 2 – 1 في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، ليحتل المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد أربع نقاط.

    منتخب فرنسا يدين بالفضل في فوزه على الأرجنتين لكيليان مبابي نجم باريس سان جرمان الذي سجل الهدفين الثالث والرابع، وحصل على ضربة الجزاء التي جاء منها الهدف الأول

أما منتخب فرنسا فتصدر المجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط من انتصارين وتعادل وحيد.

ويتطلع الفريق الفرنسي بقيادة مدربه ديدييه ديشامب للفوز بلقب كأس العالم للمرة الثانية في مسيرته بعد أن نال اللقب للمرة الأولى في نسخة 1998 التي جرت على أرضه.

وبدأت المباراة بمحاولات هجومية من جانب منتخب “التانغو” بحثا عن تسجيل هدف مبكر يقربه من الفوز والعبور للدور التالي، لكن الفريق لم ينجح في تحويل سيطرته على مجريات اللعب إلى تهديد حقيقي على مرمى الحارس هوغو لوريس.

وعلى عكس سير اللعب تماما كاد أنطوان غريزمان أن يتقدّم بهدف للديوك الفرنسية من ضربة حرة مباشرة من مسافة 25 مترا سدّدها بشكل رائع، ولكن العارضة وقفت له بالمرصاد.

وحصل الفريق الفرنسي على ضربة جزاء في الدقيقة 11 بعدما انطلق كيليان مبابي بالكرة من قبل وسط الملعب وشق طريقه صوب المرمى الأرجنتيني قبل أن يتعرض للدفع من قبل ماركوس روخو، وسدّد غريزمان على يمين الحارس الأرجنتيني فرانكو أرماني محرزا هدف التقدّم للمنتخب الفرنسي.

وواصل مبابي تحركاته الخطيرة وسط الدفاعات الأرجنتيني وحصل على ضربة حرة على خط منطقة الجزاء، لكن لم يتم استغلالها على النحو الأمثل عن طريق بول بوغبا. وكان بمقدور الفريق الفرنسي أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 26 بعدما شق غريزمان مشواره بشكل رائع في الجهة اليسرى قبل أن يمرر كرة زاحفة إلى بلايز ماتويدي على خط المرمى ولكن فرانكو أرماني أمسك الكرة في الوقت المناسب.

وقبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول أدرك إنخل دي ماريا التعادل للأرجنتين عبر تسديدة صاروخية بقدمه اليسرى من خارج منطقة الجزاء سكنت أقصى الزاوية اليسرى للحارس لوريس.

ومع بداية الشوط الثاني دفع خورخي سامباولي المدير الفني للأرجنتين، بأولى تغييراته عبر الدفع بفيديريكو فازيو بدلا من ماركوس روخو.

وبعد مرور ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني أضاف غابريل ميركادو الهدف الثاني للأرجنتين إثر ضربة حرة من الناحية اليسرى نفذها إيفير بانيجا وأبعدها الدفاع، لتصل الكرى إلى ليونيل ميسي الذي سدّد كرة قوية زاحفة ارتطمت بقدم ميركادو وغيرت اتجاهها إلى داخل الشباك.

وكادت فرنسا أن تدرك التعادل في الدقيقة 55 إثر خطأ قاتل من فيدريكو فازيو عندما أرجع الكرة قصيرة إلى حارس فريقه ليتدخل غريزمان ويقطع الكرة، لكنه سدّد خارج الشباك.

ولم تدم الفرحة الأرجنتينية طويلا، حيث تمكن بنجامين بافار من تسجيل هدف التعادل لفرنسا في الدقيقة 57، عبر تسديدة مذهلة من لمسة واحدة من خارج منطقة الجزاء مستغلا تمريرة ذكية من لوكاس هيرنانديز.

وتقمص مبابي دور البطولة وسجل الهدف الثالث لفرنسا في الدقيقة 64 عبر تسديدة قوية زاحفة من داخل منطقة الجزاء مرت من تحت يدي أرماني وسكنت الشباك.

وجاءت الدقيقة 68 لتشهد الهدف الرابع للديوك الفرنسية بتوقيع مبابي أيضا، إثر هجمة مرتدة سريعة انتهت بتمريرة أكثر من رائعة داخل منطقة الجزاء من ماتويدي قابلها مبابي بتسديدة مباشرة بقدمه اليمنى في الشباك. وكان أوليفييه غيرو قريبا جدا من تسجيل الهدف الخامس للديوك عبر تسديدة صاروخية من داخل منطقة الجزاء، ولكن الكرة مرت مباشرة بجوار الشباك.

ومنحت الأهداف الأربعة الفريق الفرنسي جرعة مضاعفة من الثقة، حيث فرض الديوك سيطرتهم بشكل كامل على مجريات اللعب في آخر ربع ساعة وكان بمقدورهم تسجيل المزيد من الأهداف لولا سوء الحظ.

وفي الوقت بدل الضائع للمباراة سجل البديل سيرجيو أغويرو الهدف الثالث للأرجنتين من ضربة رأس رائعة مستغلا تمريرة متقنة من ميسي.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية