ستون عسكريا فرنسيا يقعون اسرى بيد الجيش السوري


May 18 2018 07:52

 تمكن الجيش السوري من احتجاز قناصة فرنسيين عند نقطة تفتيش تابعة لقواته في محافظة الحسكة شمال شرقي البلاد.

ذكر موقع “ميل رو” الروسي إن قافلة مؤلفة من 20 سيارة عسكرية دفع رباعي من طراز جيب تويوتا “لاندر كروزر 200” كانت تقل 60 عسكريا فرنسيا قادمة من العراق دخلت الأراضي السورية من جهة محافظة الحسكة، ونوه الموقع أن الحادثة وقعت في 1 أيار/ مايو الجاري.

وأشار الموقع الروسي إلى أن تلك القافلة العسكرية الفرنسية دخلت سوريا “ووصلت عن طريق الخطأ إلى نقطة تفتيش تابعة للجيش السوري”.

ولفت الموقع إلى أنه عند قيام عناصر الجيش السوري بتفتيش السيارات وجدوا في صناديقها بنادق قناصة وأجهزة تتبع حرارية ومعدات عسكرية أخرى.

بدوره صرح قائد المجموعة الفرنسية عند استجوابه أنهم أتوا إلى سوريا لتقديم الدعم والمساعدة لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في حربها ضد تنظيم “داعش” الإرهابي .

الجدير بالذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها توثيق وجود عسكريين فرنسيين على الأراضي السورية، بحسب الموقع الروسي.

يشار إلى أن القائد العام لما يسمى “مجلس منبج العسكري”، محمد أبو عادل، أكد في تصريحات سابقة أنه لا توجد قوات فرنسية في المدينة، الواقعة شمالي سوريا بالقرب من الحدود التركية، لكنه لم يستبعد نشر قوات في المرحلة المقبلة.

وأجاب أبو عادل، في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك” عن سؤال حول نشر قوات فرنسية بدلا من الأمريكية في مدينة منبج قائلا: “القوات الفرنسية حتى الآن ليس لها أي تواجد في مدينة منبج”، مضيفا: “يجوز في المرحلة القادمة أن يكون لها تواجد على خطوط الجبهات، لكن في الوقت الحالي لا توجد أية قوات فرنسية”.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية