الجيش السوري يزحف باتجاه مواقع داعش في محيط مخيم اليرموك


April 22 2018 01:15

 كشف مصدر عسكري أنه لم يعد هناك أي اتفاق مصالحة مع عناصر تنظيم "داعش" الوهابي وجبهة النصرة في بلدات "الحجر الأسود ويلد وببيلا وبيت سحم ومخيم اليرموك" جنوب دمشق، مشيرا إلى أن العملية العسكرية لن تتوقف حتى تحرير جميع بلدات في جنوب دمشق، أو يعلنوا استسلامهم، وأن العمليات ليست مركزة بشكل مباشر على تلك البلدات.

وبحسب سبوتنيك، فقد أكد المصدر أن فشل عملية الاتفاق جاءت نتيجة وضع شروط جديدة من "داعش" تقضي بخروجهم إلى منطقة "حوض اليرموك" جنوب دمشق والمحاذية للأردن والكيان الاسرائيلي، والدولة السورية رفضت، مبينا أن العملية العسكرية بدأت وهدفها استئصال داعش والنصرة من الحجر الأسود ومحيطة، واستهداف الفصائل الإرهابية التي كانت تقاتل ضد الجيش السوري وترهب المواطنين.

بدوره أشار أمين سر الفصائل الفلسطينية خالد عبد المجيد في تصريح لـ "سبوتنيك" أن "عدد المسلحين جنوب دمشق (مخيم اليرموك، الحجر الأسود، التضامن، القدم، يلدا، ببيلا، بيت سحم) نحو 160 عنصر من جبهة النصرة، بالإضافة لعائلاتهم الذي لا يتعدى ال300، وهناك 800 مسلح من داعش في جنوب مخيم اليرموك و1500 مسلح داعش في الحجر الأسود والقدم، ويوجد في التضامن نحو 300 مسلح من "أبابيل حوران"، مضيفاً أن "عدد المدنيين في المخيم لا يتجاوز الأربعة آلاف فلسطيني"، مشيرا إلى أن الجيش السوري يكثف جهوده جنوب دمشق، مع استمرار الغارات الجوية على مواقع داعش في الحجر الأسود ومخيم اليرموك بالتزامن مع قصف مدفعي متقطع وإلقاء قنابل تنوير في سماء المخيم.

 وأكد عبد المجيد أن جثث قتلى إرهابيي "داعش" منتشرة في شوارع جنوب مخيم اليرموك والحجر الأسود والقدم، وعناصر التنظيم بدأت تهرب من مخيم اليرموك إلى الحجر الأسود وهناك خسائر كبيرة بين صفوف الإرهابيين، مشيرا إلى أن عمليات الجيش السوري تتركز على الحجر الأسود.

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية