استعدادات مكثفة في غزة لـجمعة الكاوتشوك من مسيرات العودة


April 06 2018 09:52


آلاف الفلسطينيين يشاركون مجددا في تظاهرات احتجاجية في خمس نقاط على طول الحدود بين غزة وإسرائيل.
إسرائيل تهدد بمجزرة جديدة في جمعة الكاوتشوك

غزة- وجّه البيت الأبيض الخميس، عشية تظاهرة جديدة من المتوقع خروجها الجمعة في قطاع غزة دعوة إلى الفلسطينيين من أجل عدم الاقتراب من الحاجز الحدودي مع إسرائيل حيث كان 18 فلسطينيا قد قُتلوا بأيدي جنود إسرائيليين.

ويشارك آلاف الفلسطينيين مجددا في تظاهرات احتجاجية في خمس نقاط على طول الحدود بين غزة واسرائيل.

وكانت اللجنة التنسيقية لمسيرات العودة التي تقوم عليها فصائل فلسطينية وجهات أهلية وحقوقية وجهت دعوة إلى أكبر حشد شعبي، الجمعة، شرق قطاع غزة دون الاقتراب من السياج الفاصل.

وسيتم تأدية صلاة الجمعة داخل خيام أقيمت منذ اعتصام للاعتصام الشعبي المفتوح حتى 15 مايو المقبل الذي يصادف ذكرى (النكبة) الفلسطينية.

وجمع الشبان الفلسطينيون عددا كبيرا من إطارات السيارات لإشعالها خلال تظاهرات الجمعة، إضافة إلى مرايا للتشويش على القناصة من الجنود الإسرائيليين على الجانب الآخر من السياج. وبلغت حصيلة القتلى حاليا 21 شخصا بعد أن لفظ رجل أنفاسه الأخيرة متأثرا بجرحه، حسبما أفادت وزارة الصحة في غزة الخميس.

وأعربت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الليلة الماضية عن قلقها العميق حيال عدد القتلى في القطاع نتيجة إطلاق "مسيرات العودة". ووجّه البيت الأبيض الخميس، دعوة إلى الفلسطينيين من أجل عدم الاقتراب من الحاجز الحدودي مع إسرائيل حيث كان 18 فلسطينيا قد قُتلوا بأيدي جنود إسرائيليين.

وقال جايسون غرينبلات، مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترامب لعملية السلام في الشرق الاوسط، في بيان "إنّ الولايات المتحدة تحضّ قادة التظاهرات على أن يقولوا بشكل واضح وقوي إنّ المتظاهرين يجب أن يحتجوا سلميًا يجب ألا يقتربوا من السياج الحدودي".

وأضاف "يجب أن يبقوا خارج المنطقة العازلة البالغ طولها 500 متر، ولا ينبغي لهم الاقتراب من السياج الحدودي بأي شكل من الأشكال". وفي وقت سابق، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إسرائيل "الى اتخاذ أقصى درجات الحذر في استخدامها للقوة" وذلك "بهدف تجنب وقوع خسائر" عشية تظاهرة جديدة مرتقبة في غزة.

وقال غوتيريش في بيان "يجب أن يتمكن المدنيون من ممارسة حقهم في التظاهر بشكل سلمي"، داعيا إلى استئناف محادثات السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين. كما دعا إلى تجنب "أي عمل يمكن أن يؤدي إلى مزيد من العنف ويعرض المدنيين للخطر، خصوصا الأطفال".

وقال مدير البعثة الفرعية للجنة الدولية في غزة فابريس إدوارد في بيان صحفي إن " الخسائر البشرية تبرهن أهمية أن تتخذ كل الجهات جميع الاحتياطات الممكنة لدرء الأذى وتقليل عدد الضحايا بين صفوف المدنيين".

وأضاف "ندرك مخاوف إسرائيل الأمنية إلا أنه من الملزم الا تستخدم القوة المميتة إلا كملاذ أخير وعندما لا يمكن تجنبها بأي حال من الأحوال صونا للأرواح". وفي السياق حث المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف القوات الإسرائيلية على "ممارسة أقصى درجات ضبط النفس" في التعامل مع تظاهرات قطاع غزة.

وقال ملادينوف في بيان صحفي إنه يجب كذلك على الفلسطينيين تجنب الاحتكاك عند السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل. وأضاف أنه "يجب السماح للمظاهرات والاحتجاجات بالمضي قدما بشكل سلمي وعدم تعمد تعريض المدنيين وبالأخص الأطفال للخطر أو تعمد استهدافهم بأي شكل من الأشكال".

وعشية تظاهرات الجمعة، قال وزير الدفاع الإسرائيلي افيجدور ليبرمان "إذا كانت هناك استفزازات، سيكون هناك رد فعل من أقسى نوع كما حدث الأسبوع الفائت". وأضاف للإذاعة الإسرائيلية العامة "لا نعتزم تغيير قواعد الاشتباك". وحذّرت إسرائيل الخميس من أنها ستبقي على الأوامر التي أصدرتها الى جنودها في 30 مارس بإطلاق النار في حال حصول استفزازات على الحدود مع قطاع غزة.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية