واشنطون طلبت من قابوس التدخل لانهاء النزاع في الخليج وحرب اليمن


March 15 2018 20:30

 كشف مصدر دبلوماسي خليجي تفاصيل جديدة بشأن مساعي الولايات المتحدة لإنهاء مقاطعة قطر والحرب اليمنية.

وذكر مصدر في وزارة الخارجية العمانية، تفاصيل اللقاء الذي دار بين السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان، ووزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس.

وقال المصدر إن السلطان قابوس أكد للوزير الأمريكي استعداده للتدخل لفض النزاع في اليمن بطريقة سلمية حقنًا للدماء، بحسب صحيفة "ذَا ناشيونال" الإماراتية الناطقة بالإنجليزية.

وذكرت الصحيفة أن المصدر قال إن ماتيس كان حريصا على إصلاح الخلافات التي حدثت بين الدول الخليجية بعد قطع العلاقات مع قطر، مشيرا إلى أن السلطنة وافقت على أن تكون وسيطا مع عدد من أعضاء الدول الخليجية لحل الخلاف وإعادة الوحدة المفقودة بين دول الخليج الفارسي.

وتأتي زيارة ماتيس، الأولى التي يقوم بها إلى السلطنة منذ توليه الوزارة، وسط توترات إقليمية بسبب النزاع في اليمن والخلاف الدبلوماسي بين قطر وعدد من دول الجوار على رأسها السعودية.

وأكد ماتيس للصحفيين أثناء رحلته أن "وحدة دول مجلس التعاون الخليجي تتعرض لضغوط.. ولذلك أرغب كذلك في الاستماع إلى ما يمكن أن يفعله السلطان حيال هذه المسألة، وكذلك حيال الوضع على حدوده في اليمن مع مختلف الفصائل التي تقاتل هناك، وكذلك الحرب الأهلية"

وأضاف: "نحن نؤمن بأن تماسك الخليج مهم جدا للحفاظ على الاستقرار في المنطقة"

واختار السلطان قابوس، الحاكم الذي بقي في الحكم لأطول مدة في العالم العربي، النأي ببلاده عن الخلافات الإقليمية والاكتفاء بدورها كقناة دبلوماسية واحتفظ السلطان قابوس بعلاقات جيدة مع الدول خارج إطار مجلس التعاون الخليجي الذي تعتبر بلاده عضوا فيه، بما في ذلك مع اليمن.

وفي آذار/مارس 2015 كانت السلطنة هي الدولة الوحيدة بين أعضاء المجلس التي لم تشارك في تحالف العدوان الذي تقوده السعودية والذي يشن حملة جوية عسكرية في اليمن ضد جماعة "أنصار الله"، إلا أنها كذلك حافظت على علاقات جيدة مع الرياض













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية