عباس لبوتين : وساطة واشنطون مرفوضة


February 12 2018 21:15

 أكد رئيس السلطة محمود عباس رفض فلسطين التعاون مع واشنطن كوسيط في عملية تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، موضحا أن هذا الموقف ينبثق من رفض فلسطين تصرفات الولايات المتحدة.

وأضاف عباس خلال لقاء جمعه بالرئيس الروسي، فلاديمير بوتين في موسكو الاثنين، أن القرار الأخير للرئيس ترامب نقل السفارة الأميركية إلى القدس والاعتراف بهذه المدينة عاصمة لإسرائيل كان بمثابة "صفعة" للفلسطينيين.

وأشار عباس إلى أنه لا مانع لدى فلسطين لأن تكون الوساطة في عملية التسوية متعددة الأطراف، كـ"الرباعية" ودول أخرى من قبيل الآلية التي تم استخدامها في المفاوضات مع إيران حول برنامجها النووي.

من جانب آخر، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه أجرى مكالمة هاتفية مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، تناولت تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وفي مستهل اللقاء مع عباس، قال بوتين: "للتو تحادثت عبر الهاتف مع رئيس الولايات المتحدة السيد دونالد ترامب. وبالطبع تحدثنا عن التسوية الفلسطينية الإسرائيلية أيضا. وأود أن أنقل لكم منه أطيب التمنيات".

وأشار بوتين، الذي رحب بزيارة عباس لموسكو، إلى عمق وجودة العلاقات الروسية الفلسطينية، مقترحا أن تتناول المحادثات بين الجانبين الوضع في المنطقة والعلاقات الثنائية.

وبحسب الرئيس الروسي فإن الوضع في المنطقة "بعيد عما تمنياتنا".

وأكد بوتين أن روسيا كانت تدعم الشعب الفلسطيني دائما، مذكرا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زار موسكو مؤخرا وتم بحث تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي معه أيضا.

وأضاف بوتين أنه مهتم بمعرفة التقييم الشخصي لعباس للأوضاع في المنطقة، مؤكدا على ضرورة "ضبط عقارب الساعة وبلورة رؤى مشتركة لحل هذه القضية المعقدة جدا".

وحضر المحادثات من الطرف الفلسطيني كل من وزير الخارجية رياض المالكي ووزير الشؤون المدنية حسين الشيخ، ومن الطرف الروسي وزير الخارجية سيرغي لافروف ومساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية