الامم المتحدة تطالب بمحاكمة عادلة لاسانغ


April 14 2019 17:30

طالب مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الجمعة، السلطات القضائية بتوفير محاكمة عادلة لجوليان أسانغ مؤسس موقع ويكيليكس المحتجز في بريطانيا في الوقت الراهن، الذي تطالب الولايات المتحدة بتسلمه.
وألقت الشرطة البريطانية القبض على أسانغ الخميس في لندن، بعدما سحبت الإكوادور اللجوء الدبلوماسي، الذي كانت منحته له بعد سبعة أعوام قضاها متحصنا في سفارتها.
وقالت المتحدثة باسم المكتب رافينا شامداساني في إفادة صحفية بجنيف "نتوقع من جميع السلطات المعنية أن تكفل للسيد أسانج الحق في محاكمة عادلة، بما في ذلك أي إجراءات للترحيل قد يجري اتخاذها".

وكانت الشرطة البريطانية، قد القت  القبض على جوليان أسانغ مؤسس موقع ويكيليكس بعدما تم استدعاؤه إلى سفارة الإكوادور التي يتحصن بها منذ عام 2012.

وقالت الشرطة: "ألقى ضباط من شرطة العاصمة القبض على جوليان أسانغ (47 عاما) اليوم الخميس 11 أبريل في سفارة الإكوادور".
وذكرت الشرطة أنها ألقت القبض على أسانغ "بعدما استدعاه السفير إلى السفارة في أعقاب سحب حكومة الإكوادور حق اللجوء" الذي منحته إياه.

وأنهت الإكوادور "بشكل غير قانوني" اللجوء السياسي الممنوح لجوليان أسانغ، وقامت السفارة "بدعوة" الشرطة البريطانية إلى مقرها من أجل توقيفه، بحسب ما أكد موقع ويكيليكس في تغريدات الخمي
وفي تغريدة له على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، اتهم رئيس الإكوادور السابق كورييا خلفه مورينو بـ"الخائن" بعد تصريحات للأخير قال فيها إن "سحب اللجوء السياسي من أسانغ حق سيادي".

ونفت الحكومة البريطانية، ممارسة أي ضغوط على الإكوادور لإلغاء لجوء مؤسس وكيليكس جوليان أسانج، الذي جرى اعتقاله من سفارة الاخيرة بلندن.
ونقل موقع "يورو نيوز" عن المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي قوله: "كان هناك حوار مكثف مع الحكومة الإكوادورية منذ البداية.. قرار إلغاء حق اللجوء كان لهم بالكامل".

وعند سؤال المتحدث عما إذا كانت الحكومة البريطانية قد ضغطت على حكومة الإكوادرو لتسليم أسانج أجاب المتحدث بالنفي.

ومن جانبها، اتهمت روسيا، السلطات البريطانية بـ"خنق الحرية" بعد اعتقال أسانغ، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا عبر "فيسبوك" إن "يد الديموقراطية تخنق الحرية". 

ويقيم أسانغ منذ العام 2012 داخل سفارة الإكوادور، خشية أن يتم ترحيله إلى الولايات المتحدة في حالة مغادرته مقر السفارة.
و"أسانغ" مهدد بأن تحاكمه واشنطن بتهمة نشر العديد من الوثائق العسكرية والدبلوماسية السرية عبر موقعه "ويكيليكس". 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية