المالكي : قابلت صدام قبل اعدامه


January 05 2018 10:30

 قال الامين العام لحزب الدعوة الاسلامية ونائب الرئيس العراقي نوري المالكي، اليوم السبت، انه طلب من الامريكان ابان فترة توليه رئاسة الحكومة عام 2006  تسليمها رئيس النظام المقبور صدام حسين ليتم إعدامه بالعراق والا سيتم اخذه بالقوة منهم، مبينا ان الامريكان وافقوا على طلبه لأنهم يعرفون بانه يستطيع فعلها".

وأوضح المالكي خلال حديثه عن ذكرى اعدام صدام حسين في بيان، ان "صدام كان محجوزاً في السجون الامريكية وليس العراقية وبالتالي طلبت من الامريكان تسليمه ليتم اعدامه في العراق او سيقوم بتجهيز قوة ليتم اخذه من سجونهم بالقوة"، ألاتجاه برس.

وأضاف ان "الامريكان قالوا بان المالكي سيفعلها ويأخذه بالقوة لذلك قاموا بإعطائي صدام"، مبينا انه "الاهتمام بصدام لم يأتي لان شيء مهم لي فاسترجاعه لن يعيد الشهداء والمراجع الذي قام بإعدامهم ولكن كان من الضروري احضاره الى العراق ليحاسب على ما تسبب به من جرائم بحق الشعب العراقي".

وتابع "لم احضر لحظة اعدام صدام لأني لم اريد ان اشرفه بحضوري لكن عندما أصروا على ان اراه ذهبت لرؤيته وهو ينزل من سيارة الإسعاف ولحظة رؤيتي له قلت له: بماذا ينفعني اعدامك هل سيعيد لي الشهيد الصدر".

 













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية