رأس الخيمة حرقت 1090 طنا من المفرقعات في احتفالات راس السنة


January 03 2018 05:35

 منحت موسوعة غينيس للأرقام القياسية إمارة رأس الخيمة بالإمارات شهادة تسجيل أكبر ألعاب نارية هوائية في احتفالات رأس السنة الجديدة 2018.

وقالت إدارة جزيرة المرجان برأس الخيمة، في بيان مساء يوم الاثنين، إن “الجزيرة نظمت في ليلة رأس السنة عرضا للألعاب النارية ضم (أكبر مفرقعة نارية هوائية) بوزن 1090 طنا، ما أضاء السماء وسط حضور جماهيري كبير قدر بمئات الآلاف من المواطنين والمقيمين والسائحين”.

وتابع البيان “خضع الحدث الذي صممه فيل جروتشي المتخصص في الألعاب النارية، للتحكيم من قبل فريق مختص من موسوعة غينيس للأرقام القياسية ليحصد رسميا لقب أكبر ألعاب نارية هوائية على مستوى العالم”. وتسلم الجائزة المهندس عبدالله العبدولي، العضو المنتدب لجزيرة المرجان وجروتشي.

وقال العبدولي “يهدف عرض الألعاب النارية الذي نظمته جزيرة المرجان في إطار احتفالات إمارة رأس الخيمة بمناسبة رأس السنة الجديدة 2018، لترسيخ شهرة الإمارة كوجهة جذابة على قائمة الاحتفالات العالمية بحلول العام الجديد”.

وتابع “صمم جروتشي مكونات المفرقعة الهوائية يدويا وبشكل حصري في نيويورك وفرجينيا خلال فترة زادت على الشهرين”.

وقال البيان “يحاكي هذا الإنجاز لقب العام 2014 الذي سجله مهرجان كونوسو للألعاب النارية في سيتاما اليابانية في 11 أكتوبر 2014، لكن إمارة رأس الخيمة أطلقت ضعف الكمية مقارنة مع المفرقعات التي تم إطلاقها يومئذ وبلغ وزنها 464.826 كيلوغراما”.

ووصلت أكبر مفرقعة نارية هوائية في رأس الخيمة إلى ارتفاع 1100 متر (1.1 كيلومتر، 3600 قدم) من الأرض إلى أعلى ذروة في العرض، و650 مترا (2150 قدما) من الأرض إلى المركز وبقطر قدره كيلومتر واحد (3300 قدم) عند إطلاقها. بينما بلغ ارتفاع مفرقعة كونوسو التي سجلت الرقم القياسي حينها 907 أمتار حتى ذروتها، و533 مترا حتى المركز، وبقطر قدره 748 مترا.

وانطلقت الألعاب النارية من 120 موقعا موزعة على أنحاء جزيرة المرجان واستمرت مدةً تزيد على 10 دقائق. وتم حشو المفرقعة الهوائية التي بلغ قطرها 1450 ملم (145 سم) بأكثر من 390 نجمة مذنبة قياس كل واحدة منها 100 ملم تتحول إلى زهرة ملونة بالأبيض والأحمر والأخضر لتحاكي بذلك ألوان العلم الإماراتي.

واستغرقت المفرقعة 15 ثانية للوصول إلى ذروتها، ثم تحولت المذنبات البيضاء البراقة إلى رؤوس حمراء متلألئة.

وأمضى جروتشي 600 ساعة لتصميم العرض، إلى جانب 70 ألف ساعة عمل بشري أخرى لتنفيذ العرض على يد فريق يضم 40 متخصصا من المبرمجين والمنتجين وخبراء الألعاب النارية، لإنجاح وتحقيق أكبر عرض.

ولم يكن هذا العرض وحده المميز بدولة الإمارات إذ أن إمارة دبي أيضا قدمت عرضا فريدا وخارجا عن المألوف كانت تطمح من خلاله للدخول إلى غينيس، حيث احتفلت بحلول العام 2018 بعرض ضوئي مبهر في وسط الإمارة على برج خليفة، أطول مبنى في العالم.

وأضاءت عروض الليزر البرج لساعات قبل أن تتوج الأمسية عند منتصف الليل تماما بإضاءة البرج بعلم دولة الإمارات، وصورة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس الدولة، وتاريخ 2018.

وكما دبي، شهدت إمارات أخرى احتفالات صاخبة بينها أبوظبي حيث أحيا فنانون عرب وغربيون حفلات موسيقية.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية