الذي فجر العبوة في تيويورك .... مشروع دعشاوي


December 11 2017 20:36

 أفادت وسائل اعلام اميركية عديدة ان المهاجر البنغلادشي الذي فجّر عبوة ناسفة بدائية الصنع في نفق مترو قرب تايمز سكوير في نيويورك صباح الاثنين قال للمحققين انه اراد شن هجوم باسم جماعة "داعش" الوهابية.

ومع ان الشرطة لم تؤكد في الحال هذه المعلومة، الا ان حاكم ولاية نيويورك ماريو كومو قال ان المشتبه به الذي اعتقل بعد ان اصيب بجروح في الانفجار "تأثر" على ما يبدو بالجماعات الارهابية.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز ووسائل اعلام اخرى عن مصادر في الشرطة ان المشتبه به قال للمحققين انه نفذ هجومه استجابة لنداءات جماعة "داعش" الوهابية بهذا الشأن.

واضاف انه اختار نفق المترو الذي يربط بين ميدان تايمز سكوير الشهير ومحطة سلطة الموانئ بسبب وجود شاشات تلفزيون عديدة فيها وملصقات ميلادية تذكّر بالهجمات التي نفذت باسم جماعة "داعش" واستهدفت اسواقا ميلادية في المانيا، بحسب المصادر نفسها.

واوضحت نيويورك تايمز نقلا عن مصادرها ان المشتبه به اراد ايضا الانتقام من الغارات التي تشنها الولايات المتحدة ضد جماعة "داعش" الوهابية في سوريا وسواها من البلدان.

وقالت الشرطة ان منفذ التفجير هو مهاجر بنغلادشي يدعى عقائد الله (27 عاما) ويقيم في حي بروكلين وكان يحمل "عبوة ناسفة بدائية الصنع" يبدو انها انفجرت قبل الاوان.

ووقع الانفجار في الساعة 07,20 (12,20 ت غ) في ساعة الذروة في نفق مترو يربط محوري نقل مهمين هما تايمز سكوير ومحطة النقل البري في سلطة الموانئ "بورت اوثوريتي" غير بعيد من الشارع رقم 42 والجادة الثامنة في المدينة.

واعلنت الشرطة ان المشتبه به اعتقل واودع المستشفى بسبب اصابته "بجروح وحروق في جسده" اثر انفجار العبوة الناسفة التي كانت ملتصقة بجسده.

واصيب ثلاثة اشخاص كانوا في موقع التفجير بجروح طفيفة، بحسب السلطات.

وبحسب البيت الابيض فان المهاجر البنغلادشي وصل الى الولايات المتحدة في 2011 بعدما حصل على تأشيرة دخول للمّ الشمل.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية