حصار غزة يشعل الجامعات المصرية والطلبة المصريون يهتفون : رئيس الدولة يا مسؤول معبر رفح ليه مقفول


November 25 2008 10:45

شهدت الجامعات المصرية مظاهرات حاشدة، احتجاجاً على استمرار الحصار الإسرائيلى لقطاع غزة الذى استمر لعشرين يوماً متواصلة، والمطالبة بفتح معبر رفح وفرضت قوات الأمن حصاراً مشدداً حول الجامعات لمنع الطلاب من الخروج.فى جامعة الأزهر بالدراسة، احتشد نحو ٣ آلاف طالب، مرددين هتافات تطالب الدول الإسلامية بمساندة الفلسطينيين فى محنتهم، ومنها: «قومى يا أمة وعلّى الصوت.. أصل سكوتك معناه موت»، و«قالها الأزهر كلمة قوية.. مستحيل ننسى القضية»، و«رئيس الدولة يا مسؤول.. معبر رفح ليه مقفول»، و«خيبر خيبر يا يهود.. جيش محمد سوف يعود».واستمرت المظاهرة نحو ٤ ساعات جابوا خلالها أرجاء الجامعة، رافعين لافتات تندد باستمرار الحصار الإسرائيلى لقطاع غزة ومنع وصول المساعدات الإنسانية، وطالبوا الحكومة بوقف تصدير الغاز لإسرائيل، وقامت قوات الأمن بالاعتداء على عدد من الطلاب وطاقم تصوير برنامج العاشرة مساء وحطمت كاميرات التصوير ومنعت دخول عدد من الأساتذة إلى كلياتهم، وشددت حصارها على الأبواب لمنع خروج الطلاب إلى الشارع

وفى جامعة القاهرة، بدأ طلاب حزب العمل والإخوان و٦ أبريل والناصريون، مظاهرة من أمام كلية التجارة طافت أرجاء الجامعة، ورفعوا خلالها لافتات ورقية كتبوا عليها: «لماذا الغاز للصهاينة ويمنع عن غزة» و«عاشت المقاومة الإسلامية» و«افتحوا معبر رفح».وفى جامعة المنصورة، تظاهر نحو ٢٠٠٠ طالب، احتجاجاً على حصار غزة، وارتدى عدد منهم ملابس كتائب حماس وعزالدين القسام ورفعوا الأعلام الفلسطينية ولافتات تندد بالحصار ورددوا هتافات منها: «يا فلسطينى يا فلسطينى.. دمك دمى ودينك دينى»، و«الانتقام الانتقام.. يا كتائب القسام»، فيما شارك فى المظاهرة عدد من أعضاء هيئة التدريس