صدق او لا تصدق ... دبي تفصل القاضي السوداني الذي حكم على مواطنين انجليزيين بالسجن لارتكابهما جريمة الزنى على الشاطيء وبين الناس وحاكم دبي يأمر بالافراج عن الزانيين


November 25 2008 10:22

دبي - العنود

 علقت محكمة الاستئناف حكما بسجن بريطانيين ادينا بممارسة الجنس على شاطيء في دبي وهو ما يعني اطلاق سراحما وممارسة الزنى في دبي يعرف بالتعبير القانوني الاماراتي ( هتك العرض بالتراضي ) وهو لا يعتبر زنى ...وفي اكتوبر تشرين الثاني صدر الحكم بالسجن ثلاثة اشهر ضد فينس اكورز وميشيل  ... القاضي الذي اصدر الحكم سوداني ويبدو انه لم يكن يعرف بالقانون الاماراتي الذي لا يرى في ارتكاب الزنى جريمة طالما ان الزنى تم على قاعدة ( هتك العرض بالتراضي ) ... محكمة الاستئناف لم تلغي الحكم فقط بل الغرامة التي فرضت على المجرمين الزانيين لانهما كانا خلال هتك العرض بالتراضي على الشاطيء يسكران

وقال حسان مطر محامي البريطانيين لرويترز "انني سعيد للغاية ولا استطيع ان اصدق الامر ولم يبين المحامي الاماراتي سبب سعادته البالغة ببراءة اجنبيين يزنيان علنا امام الناس ولم تقدم المحكمة تفسيرا لقرارها ولم يحضر اكورز أو بالمرز الجلسة وان كانت مصادر الجالية الانجليزية في دبي قد ذكرت ان القرار اتخذه حاكم دبي وابلغ به المحكمة التي اصدرته وتردد ان القاضي السوداني الذي ارتكب غلطة ادانة الزانيين سيتم فصله من عمله لانه اساء الى صورة دبي في اوروبا كمكان مفتوح للزانين والحشاشيين