وبدأ محمد بن زايد خطته لعزل عبد الفتاح السيسي .. شفيق ( مطارزي طقعان ) يعلن ترشحه لرئاسة مصر


November 29 2017 12:05

أعلن رئيس الوزراء المصري الأسبق والمرشح الرئاسي السابق، الفريق أحمد شفيق المقيم في كنف محمد بن زايد ، في تصريح لوكالة "رويترز"، عزمه خوض غمار الانتخابات الرئاسية المقبلة في 2018 في مواجهة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي لم يعلن ترشحه رسميا بعد، مؤكدا أنه سيعود لمصر خلال الأيام  المقبلة وكانت الاعلام الاماراتي الممول من قبل مخابرات محمد بن زايد ويديره صحفيون مصريون يعملون لصالح شفيق عبر مؤسسات اعلامية انشأها دحلان في مصر قد مهد لعودة شفيق بالتركيز على الاوضاع السيئة في مصر في عهد السيسي بل وطالب مستشار بن زايد عبد الخالق عبدالله الرئيس السيسي بعدم الترشح للمرة الثانية الامر الذي يعني اخلاء الطريق لشفيق الذي يوصف بانه مطارزي محمد بن زايد

وتلقت "رويترز" أيضا فيديو يتضمن كلمة لـ "شفيق" يعلن فيها نيته الترشح للانتخابات المتوقعة في نيسان/ أبريل تقريبا. ويتوقع على نطاق واسع أن يخوض "السيسي" الانتخابات.

وقال "شفيق"، في الفيديو الذي سجله في الإمارات: "إنني أتشرف بأن أعلن عن رغبتي في التقدم للانتخابات الرئاسية القادمة في مصر لاختيار رئيسها للسنوات الأربع القادمة".

بدوره، أشار الناشط السياسي المصري، حازم عبد العظيم، أنه كان على اتصال بالفريق "شفيق" الأسبوع الماضي، وأنه جدد تأكيده له عزمه خوض انتخابات الرئاسة، خاصة أنه مُصر لأبعد مدى على خوض هذه الانتخابات.

وأضاف "عبدالعظيم"، وهو أحد الشخصيات المقربة من "شفيق"، في تصريح لـ"عربي21"، أن ترشح "شفيق" سيغير مشهد انتخابات الرئاسة المقبلة رأسا على عقب، وسيحدث حالة كبيرة من الحراك السياسي والانتخابي، لافتا إلى أن خطوة إعلان ترشح "شفيق" سيكون لها ما بعدها.

وفي 27 أيلول/ سبتمبر الماضي، انفردت "عربي21"، نقلا عن مصادر مصرية مقربة من "شفيق"، بأن رئيس الوزراء المصري الأسبق حسم موقفه بشكل نهائي من المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وأنه قد يعلن قرار ترشحه رسميا للانتخابات خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، "ما لم تحدث تحولات درامية تحول دون ذلك خلال الفترة المقبلة".

وأوضحت المصادر المطلعة، التي رفضت الإفصاح عن هويتها في تصريح لـ"عربي21" أن هناك تواصلا وتنسيقا بين "شفيق" وشخصيات مسؤولة في النظام المصري ومع بعض قوى المعارضة داخل وخارج مصر بشأن الترتيب للانتخابات الرئاسية، وبحث كيفية التعاطي معها بالشكل المناسب، مؤكدة أن تلك الاتصالات بدأت تنشط مؤخرا، وقد يظهر بعضها للعلن مستقبلا.


وأعلن حزب “الحركة الوطنية” الذي أسسه شفيق، عن عقد مؤتمر شعبي نهاية شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل، لإعلان موقفه النهائي من الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأكد الحزب حينها أن "شفيق" لو قرر الترشح فسيكون من داخل مصر وليس في الخارج.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية