العادلي يشرف على تعذيب الامراء ... والمعذبون من ضباط بلاك ووتر


November 18 2017 03:38

كشفت صحف امريكية النقاب عن ان وزير الداخلية المصري السابق الهارب من مصر يعمل في السعودية ويشرف على تعذيب الامراء وتعمل تحت امرته وحدة تعذيب تنتمي لبلاك ووتر التي تدار من ابو ظبي في حين ذكر الكاتب البريطاني ديفيد هيرست، المتخصص في شؤون الشرق الأوسط، أن الأمير متعب، ابن الملك الراحل عبدالله، الذي كان من المحتمل أن يصبح ولياً للعهد، قد تعرّض للضرب والتعذيب هو و5 أمراء آخرين أُلقي القبض عليهم وتم استجوابهم في الرياض أثناء حملة مكافحة الفساد في المملكة منذ حين.

وقال هيرست في مقاله الذي نشره موقع "ميدل إيست آي" إن الأمراء الستة تعرضوا للتعذيب لدرجة أنهم نُقلوا بسيارات الإسعاف للمستشفى، فيما أُدخل أحدهم إلى وحدة العناية المركزة بسبب صعوبة حالته جراء التعرض للتعذيب.

وتابع هيرست في المقالة التي نشرتها صحيفة "هاف بوست عربي" قد أدخل الأمراء الستة جميعاً إلى المستشفى بعد 24 ساعة من إلقاء القبض عليهم، وكانت حالة أحدهم في غاية السوء لدرجة أنه أدخل إلى وحدة العناية المركزة في المستشفى، وهي الوحدة التي يكون العلاج فيها مطلوباً لمن باتت حياتهم في خطر، كما في حالة فشل الأعضاء الحيوية مثل القلب أو الرئتين، أو الكليتين، أو في حالة ارتفاع شديد في ضغط الدم.

وأضاف "من المثير للاهتمام أن موظفي المستشفى تم إبلاغهم بأن الإصابات التي كان يعاني منها المرضى نجمت عن محاولات للانتحار. وقد تعرّض جميعهم للضرب الشديد، لكن لم تكن بأبدانهم أي كسور، ولُوحظ أن العلامات التي شُوهدت على أبدانهم كانت بصمات لأحذية عسكرية".

من بين الذين كانوا رهن الاعتقال، نقل ما لا يقل عن 17 إلى المستشفى، إلا أن عدد مَنْ أُسيئت معاملتهم أكبر من ذلك بكثير على وجه التأكيد.

وعلم موقع ميدل إيست آي أنه تم تركيب وحدات طبية داخل فندق ريتز كارلتون، حيث تجري عمليات الضرب والتعذيب، وذلك لتجنب الاضطرار إلى نقل الضحايا إلى المستشفى.

وبالإضافة إلى فندق ريتز كارلتون، تم احتجاز المعتقلين في فندقين آخرين، بما في ذلك فندق كورتيارد الذي يقع في الحي الدبلوماسي في الجهة المقابلة تماماً لفندق ريتز كارلتون، بحسب الصحيفة.

يُذكر أن فندق ريتز كارلتون وفندق كورتيارد كلاهما يداران من قبل سلسلة فنادق ماريوت إنترناشيونال. وفي تصريح لموقع ميدل إيست آي اليوم الجمعة قال متحدث باسم ماريوت إنترناشيونال أن ريتز كارلتون وكورتيارد الذي في الحي الدبلوماسي لا يعملان في الوقت الراهن كفنادق على النحو التقليدي.

ويبدو أن كلا الفندقين قد حُجزا بالكامل حتى آخر ديسمبر/كانون الأول ولا يستقبلان الضيوف، بحسب ما ورد في مواقعهما على الإنترنت.

ويؤكد موقع ميدل إيست آي أن الأمير عبدالعزيز بن فهد، ابن الملك الراحل فهد، الذي ألقي القبض عليه بعد موسم حج هذا العام في سبتمبر/أيلول، أدخل المستشفى بعد برهة من إلقاء القبض عليه، مع أن مصيره غير معروف على وجه التأكيد حتى الساعة.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية