محطة العربية السعودية قدمت لاسرائيل تقريرا استخباراتيا عن حزب الله تمهيدا لاجتياح اسرائيلي للبنان


November 23 2008 19:00

 هدد وزير الدفاع الإسرائيلى ايهود باراك لبنان بأنه سيتعرض هو وبنيته التحتية لضربة عسكرية شديدة فى نشوب مواجهة بين إسرائيل وحزب الله وجاءت تهديدات باراك بعد ايام من عودته من عمان بعد زيارة سرية لملك الاردن - لم تعد سرية - واثر قيام محطة العربية السعودية بعرض برنامج يزعم ان حزب الله يقوم بتدريبات للهجوم على اسرائيل في جنوب نهر الليطاني وهو تقرير يقال ان المحطة اعدته في اطار تواطؤ سعودي اردني مع اسرائيل لتصفية الحزب واحتلال لبنان

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلى اليوم الأحد عن باراك قوله خلال مداولات أمنية مغلقة إن "التطابق الحاصل بين حزب الله ولبنان سيعرض لبنان وبنيته التحتية لضربة شديدة أكثر من الماضى فى حال نشوب مواجهة".وأضاف باراك أن التدريبات العسكرية التى يجريها حزب الله تدل على استمرار التراجع فى تطبيق قرار مجلس الأمن الدولى رقم 1701 الذى أنهى حرب لبنان الثانية فى آب/ أغسطس العام 2006.وقالت مصادر فى جهاز الأمن الإسرائيلى إن تقرير قناة العربية السعودية، أمس، كان صحيحا حول تدريبات حزب الله على نشر قوات مسلحة فى مناطق تقع شمال وجنوب نهر الليطاني، لكن هذه ليست المرة الأولى التى يجرى فيها الحزب تدريبات كهذه

وتدرب مقاتلو حزب الله على الانتشار فى شمال وجنوب نهر الليطانى من دون استخدام السلاح خلال التدريب على القتال فى منطقة جبلية.وينص القرار 1701 على حظر تواجد مقاتلى حزب الله أو أى تواجد مسلح، باستثناء قوات الجيش اللبنانى واليونيفيل، فى المنطقة الواقعة "الخط الأزرق"، الذى رسمته الأمم المتحدة بين إسرائيل ولبنان فى العام 2000، ونهر الليطاني