نصرالله : الحريري محتجز في السعودية وقد اجبر على الاستقالة


November 06 2017 00:15


قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله إن السعودية اجبرت رئيس الحكومة سعد الحريري على الاستقالة مشيرا الى أن لغة نص الاستقالة كتبه سعودي، مؤكدا أن الحزب لم يكن يتمنى أن تحصل استقالة الحريري.

واضاف السيد نصر الله خلال كلمة له تناول فيها التطورات الاخيرة في لبنان بعد استقالة الحريرين وتابعتها قناة العالم، أن كل القوى اللبنانية كانت تنتظر نتائج زيارة الحريري الأولى إلى السعودية، وأن الحريري نقل عقب زيارته الأولى للرياض عن حرص السعودية على أمن واستقرار لبنان وكان مرتاحا.

وتابع: الحريري سافر ثانية إلى الرياض حيث أعلن استقالته من هناك وليس من لبنان أو عبر قنواته، وخلال 24 ساعة من سفره الى الرياض لا أحد يعلم ماذا حصل معه ليستقيل.

وصرح أن استقالة الحريري أجبرته السعودية عليها ولم تكن نيته ولا رغبته، متسائلا: لماذا لم يُسمح للحريري بالعودة إلى لبنان بعد استقالته؟!

واعتبر السيد نصر الله أن نص الاستقالة ولغته سعودية والحريري تلاه فقط لا غير، مشيرا الى أن حزب الله لم يكن يتمنى أن تحصل استقالة الحريري.

وقال إن الحكومة كانت تملك القدرة على مراكمة ومواكبة الإنجازات حتى إجراء الانتخابات النيابية المقبلة، وإن شكل تقديم الاستقالة ومكان إعلانها له دلالات ترتبط بسيادة لبنان وكرامته، وإن لغة البيان تختلف عن أدبيات الحريري وما كان يتحدث به عندما جاء إلى الحكومة.

وأضاف إن الكل في لبنان لم يفهم السبب الحقيقي لاستقالة الحريري، وإجبار الحريري على الاستقالة لا شأن له بالشأن الداخلي اللبناني، ويجب البحث عن سبب إجبار الحريري على الاستقالة داخل السعودية.

واوضح السيد نصر الله أن إجبار الحريري على الاستقالة سببه ربما الصراعات الداخلية وآخرها مادار حول قضايا الفساد داخل المملكة، او ان سببه ربما وجود خطة لدى السعودية في سياق معركة كبيرة، وأن السعودية فرضت الاستقالة على الحريري.

وقال الامين العام لحزب الله أنه عندما يُزج بكبار المسؤولين السعوديين في السجون هناك قلق مشروع على الحريري وحريته في المملكة.

ودعا السيد نصر الله الى الهدوء والصبر والتريث بانتظار اتضاح الصورة والمشهد، مؤكدا على حرص الحزب على الأمن والاستقرار والسلم الأهلي في لبنان، قائلا: سنتصرف بكامل المسؤولية الوطنية وأغلى ماعندنا في لبنان الأمن والاستقرار والسلم الأهلي.

واوضح: لقائي مع سرايا مقاومة الاحتلال الإسرائيلي لا علاقة له باستقالة الحريري أو بأي شأن داخلي.

ايضا دعا السيد نصر الله لعدم التصعيد السياسي، مؤكدا أن هذا التصعيد والتصعيد الإعلامي "لن يشكل ضغطا علينا ولن يغير مواقفنا"، و"علينا جميعا أن نبتعد عن الشارع والإبقاء على قنوات التواصل مفتوحة مع الجميع".

وأوضح: لدينا دستور وآليات دستورية وكتل نيابية وسنتشاور لتجاوز المرحلة، ولا يوجد تيار سياسي أو مذهب أو طائفة في لبنان تريد العودة إلى الماضي، وما سمي التسوية السياسية أدخل البلاد في جو من الاستقرار.

واشار السيد نصر الله الى أن قناة العربية هي الوحيدة التي تحدثت عن مزاعم محاولة اغتيال الحريري، قائلا: أتمنى من القضاء اللبناني استدعاء ومساءلة من تحدث عن أن لبنان مقبل على اغتيالات سياسية.

وفيما يخص الاشاعات التي تتحدث عن نية الكيان الإسرائيلي شن عدوان جديد على لبنان، قال السيد نصر الله إن "إسرائيل لا تعمل عند السعودية بل تعمل عند الأميركان والإسرائيليون يعملون وفق مصالحهم وحساباتهم، وآثار أي عدوان إسرائيلي على لبنان ستكون كارثية على كيان الاحتلال وعلى وجوده".

واضاف: الحديث عن أن السعودية تحضر لعاصفة حزم باتجاه لبنان ليس له أي معنى أو معطى أو أساس، السعودية وتحالفها في اليمن علقوا في الوحل وهم في مأزق كبير جدا أمام صمود وتضحيات الشعب اليمني.

ودعا الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله اللبنانيين للإطمئنان والهدوء وعدم القلق.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية