الحريري .. خيروه بين الاعتقال .. او الاستقالة والهجوم على ايران وحزب الله


November 05 2017 00:51


 أعلن رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، اليوم السبت، استقالته من منصبه، وذلك في خطاب متلفز من السعودية، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية عن قناة "العربية".

وأرجع الحريري قراره إلى مساعي إيران "خطف لبنان" وفرض "الوصاية" عليه، بعد تمكن "حزب الله فرض أمر واقع بقوة سلاحه".

واتهم الحريري إيران بـ"زراعة الفتن"، و"التسبب بالدمار الذي حل بالدول العربية التي تدخلت فيها".

وأضاف: "أريد أن أقول لإيران وأتباعها أنهم خاسرون، وستقطع الأيادي التي امتدت إلى الدول العربية بالسوء، وسيرتد الشر إلى أهله".

وتابع: "لقد عاهدتكم أن أسعى لوحدة اللبنانيين وإنهاء الانقسام السياسي، وترسيخ مبدأ النأي بالنفس، وقد لقيت في سبيل ذلك أذىً وترفعت عن الرد في سبيل الشعب اللبناني.. هناك حالة إحباط وتشرذم وانقسامات، وتغليب للمصالح الخاصة على العامة، وتكوين لعداوات ليس لنا طائل منها".

وشدد رئيس الحكومة المستقيل أن البلاد تشهد أجواء شبيهة بتلك "التي شابت قبل اغتيال (والده) الرئيس (رئيس الحكومة الأسبق) الشهيد رفيق الحريري"، .

وقال: "إني أعلن استقالتي من رئاسة الحكومة اللبنانية، مع يقيني أن إرادة اللبنانيين أقوى، وسيكونون قادرين على التغلب على الوصاية من الداخل والخارج

وفي بيروت تم الكشف عن ان الحريري استدعي الى السعودية وهدد بالاعتقال لتورط شركته في الفساد والتي كان يديرها مع ال الملك فهد وخير بين الاستقالة من منصبه والاعلان عن تورط ايران وحزب الله في لبنان - خلافا لتصريحات الرئيس اللبناني الذي نفى ان يكون حزب الله قد سيطر على لبنان - وبين الاعتقال لورود اسمه في قضايا فساد".













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية