عون : ليس صحيحا ان حزب الله يتحكم بلبنان


November 02 2017 07:33

 

قال الرئيس اللبناني، مشيل عون، الخميس، إن بلاده حريص على أمن الكويت كحرصه على أمن لبنان، لافتا إلى أن العلاقة بين البلدين يجب أن تبقى بمنأى عن أي شائبة، وأن تكون سليمة مئة في المائة.


وأضاف عون في مقابلة مع صحيفة "الرأي" الكويتية أنه "كلّف الأجهزة الأمنية بالبحث عمّن وردتْ أسماؤهم في (خليفة العبدلي) ويبدو أنهم غير موجودين هنا (لبنان)، فلم نكتشف وجودهم، لكن تعليماتنا الدائمة هي متابعة هذه القضية وإن شاء الله نتوصل إلى القبض عليهم. وثانيا، طبعا إذا صحّ -باعتبار انه لم يتمّ توقيفهم بعد- فإن هؤلاء انطلقوا من لبنان".


وبخصوص ما أعلنته الكويت من أن بعض أفراد "خلية العبدلي" تدربوا في لبنان، قال: "نحن منزعجون أيضا إذا كانوا انطلقوا من عندنا. ومصرّون على اتخاذ الإجراءات في حال كان أحدٌ موجود هنا. ألم تقبض دولة الكويت عليهم جميعا؟".


وأضاف: "ليس عندنا، فلبنان بلد صغير والناس على معرفة ببعضهم البعض. ولكن أقول ليس عندنا إلى الآن، ولا يمكن أن أنفي بشكل مطلق إمكان التخفي، فاليوم هناك هويات مزوّرة، ولا يمكن التواري إلى الأبد، لكن سنكون بالمرصاد".


وكانت الكويت قد طالبت بيروت، بممارسة مسؤولياتها تجاه تصرفات حزب الله التي وصفتها بأنها "غير المسؤولة"، موجهة اتهام للحزب بأنه يقف وراء إنشاء خلية "العبدلي" التي تسعى لتنفيذ أعمال "إرهابية" بالكويت.
وعلى صعيد التهديدات الإسرائيلية التي تهدد بحرب جديدة على لبنان، رد عون قائلا: "لا أعتقد أن هناك حربا لأن إسرائيل لن تربح مثل هذه الحرب. فكل اللبنانيين مستعدّون لمقاومتها. صحيح إننا بلد صغير، ولكننا أرسينا مجددا وحدتنا الوطنية التي ترتكز في أحد جوانبها على رفْض كل اللبنانيين أن يعتدي أحد على بلدهم".


وعن اعتقاد دول خليجية بأن "حزب الله" هو المتحكم بلبنان، وأن سيطرته الأمنية على بيروت والبلد تجعلهم يخشون المجيء، قال عون "لا يمكن أن تسأل شخصا لماذا هو خائف؟ أنه خائف، ولكن ما أقوله إن هذا الخوف ليس في محلّه، لان الحركة الأمنية الداخلية ممنوعة على أي حزب".


وأضاف: "لم يقع أي حادث يعكّر أمن السياح هذه السنة، إذ شهدنا مجيء سعوديين وإماراتيين. والكويتيون يأتون إلى لبنان دائما ولا يتعرّضون لأي مخاطر. وسأقولها بكل وضوح، أي جريمة سياسية يتعرّض لها كويتي أو غيره في لبنان، فهذا بالنسبة لنا أمر غير مقبول وعقوبته تصل إلى الإعدام. ولا تَهاوُن في مثل هذه المسائل الحساسة".


وأكد عون أن الأمن ممسوك في لبنان ولا يمكن لأي حزب أن يتعرّض لأي مواطن خليجي، بالقول: "طبعا. علما أن حصول أمر من هذا النوع من شأنه التسبّب بحال حرب داخلية في لبنان".


ويعتزم الرئيس اللبناني، ميشيل عون، الأحد المقبل، زيارة الكويت ولقاء أميرها الشيخ صباح الأحمد وكبار المسؤولين للتباحث في شؤون المنطقة.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية