مصر حزينة على الشهداء ... واعلاميون يستغلون الجريمة للشهرة وتصفية الحسابات


October 22 2017 18:33

اثارت تسريبات صوتية بثها المذيع احمد موسى ضجة في الشارع المصري بعد المجزرة التي ارتكبتها مجموعة ارهابية وراح ضحيتها عدد كبير من الضباط ودخل احمد شفيق على الخط مستغلا الحادثة من مقره في ابو ظبي وبدا وكأنه يقوم بدعاية انتخابية لنفسه في حين تبادل اعلاميون اتهامات بالخيانة وتردد ان هناك قرارا سيصدر بايقاف المذيع احمد موسى عن العمل.وذكرت أنباء صحفية أن وكيل نقابة الإعلاميين، طارق سعدة، أكد أن هناك اتجاها لدى مجلس النقابة باتخاذ قرار بوقف أحمد موسى فورا عن العمل، في الاجتماع الذي سيعقد ظهر اليوم؛ بسبب "التجاوزات والخروقات التي حدثت خلال برنامجه في حلقته الجمعة بشأن حادث الواحات".

أشار سعدة إلى أن ما بثه برنامج "على مسؤوليتي"، الذي يقدمه  أحمد موسى، هو "خرق لأبسط قواعد المهنة الإعلامية"، متابعا: "من سمح لموسى بهذه الهرتلة الإعلامية والتجاوزات التي تشعل نار الفتنة في المجتمع المصري والعربي؟". وفق صحيفة اليوم السابع المصرية.

وأضاف سعدة في تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن ما فعله أحمد موسى "يسير في اتجاه هدم الدولة المصرية لا البناء، وأن ما فعله يؤكد أنه لا يعرف أبسط قواعد ممارسة العمل الإعلامي".

وتابع طارق سعدة: "أحمد موسى أتى إلينا بشخصية وهمية، فأبسط قواعد الإعلام صدق المصدر، والإفصاح عنه، وتحديدا في القضايا التي تهم الأمن القومي، وتحليل ما قدمه موسى يعرضه لعدم ممارسة برامج الهواء، وتظل ثقتنا متينة في جيشنا وشرطتنا، مهما فعل الأغبياء والحمقى".

يذكر أن موسى عرض في برنامجه "على مسؤوليتي"، الذي يذاع على قناة "صدى البلد"، فيديو لضابط ناجٍ من عملية الواحات، وروى الضابط من خلال الفيديو، الذي كان عبارة عن مكالمة هاتفية، تفاصيل سرية عن الحادث.

وقال موسى إن "الحد الأدنى لعدد العناصر الإرهابية أمس في طريق الواحات لا يقل عن 200 عنصرا"، مستطردا: "مش 3 أو 4 يعني، إحنا مش بنحارب كتاكيت".

وشن الإعلامي عمرو أديب، هجوما على الإعلامي أحمد موسى، والتسجيل الذي أرجعه لضابط يروي تفاصيل ما حدث في منطقة الواحات الإرهابية، قائلا: "إزاي نذيع حاجات مفبركة زي دي، والقانون بينظم الحاجات دي، يعني إحنا نقعد يوم كامل ساكتين، وفي الآخر نذيع تسجيل نقول ده للشهداء".

 وقال "أديب"، خلال برنامجه "كل يوم"، عبر فضائية اون ، مساء السبت: "ليه منزلش فيديو والضباط بيتحايلوا على الإرهابيين عشان ميموتهمش.. كملوا كسروا البلد، أقسم بالله اتعرض عليا 5 فيديوهات وداعش بتموت من يتعاون مع الأمن، بيقسموهم اتنين ومردتش أعرضهم".

كما دعا الإعلامي وائل الإبراشي بالتحقيق في قضية التسريبات الصوتية التي أذيعت في الإعلام عن حادث الواحات، قائلا: "مين الدنيء المنحط إللي سرب مكالمات الشهداء قبل دمهم ما يجف، هذه الأفعال تهين الشهداء ويجب عدم السكوت عليها".

وقال "الإبراشي"، خلال برنامجه "العاشرة مساء"، عبر فضائية "دريم"، إنه تم إرسال هذه التسريبات إليه أثناء الحادث الإرهابي يوم الجمعة".

وأكد "الإبراشي" أن المسرب لا يختلف عن الإرهابي في شيء، وأن مصر قدمت للعالم نموذجا للتوحد في قضية الإرهاب، وأن الإرهاب يزيد الشعب المصري تمسكا وقوة وإصرارا.

 









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية