معركة صامتة بين ابناء الشيخ سلطان بن زايد وال المكتوم توجت بانتصار قضائي لاحفاد الشيخ زايد


November 21 2008 12:00

دبي - العنود

 صدر في ابوظبي حكم قضائي بإغلاق صحيفة "الإمارات اليوم" التي تصدر في دبي 20 يوما على خلفية نشرها خبرا يتعلق بحقن خيول بمنشطات محظورة في إسطبلات يملكها أبناء الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الوزراء الإماراتي، وشقيق رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، في قرار هو الأول من نوعه في تاريخ الدولة وجاء القرار انتصارا لابناء الشيخ سلطان وخاصة ابنه هزاع الذي فاز في احدى مباريات سباق القدرة على الشيخ محمد المكتوم واولاده وبعد حصوله على الكاس لفق المكتوم للشيخ هزاع تهمة تعاطي المنشطات وسحب منه الكاس مما دفع الشيخ الى اللجؤ الى جهات دولية رياضية للتحكيم وفاز بالقضية

ال المكتوم لم يفوتوا الموضوع حيث سلطوا جريدة تصدر في دبي محسوبة عليهم على الشيخ هزاع  بن سلطان واسطبلاته بنشر اكاذيب حول منشطات تعطى لخيول الشيخ هزاع وهو ما ثبت للمحكمة في ابو ظبي بطلانه وتوج بقرار ادانة وتعطيل وغرامه لجريدة ال المكتوم ودانت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية صحيفة 'الإمارات اليوم' على خلفية قضية 'قذف وتشهير' رفعها محامو مالكي 'اسطبلات ورسان' في أبو ظبي، ويسري القرار اعتباراً 'من الخميس ، إذا لم تطعن به الصحيفة أمام المحكمة الاتحادية العليا اليوم، أعلى سلطة قضائية في الإمارات

وكانت الصحيفة نشرت قبل عامين على صفحتها الأولى تقريرا مفبركا عن استخدام منشطات محظورة دوليا في اسطبلات ورسان التي يملكها هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان، وخالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، و ذكرت أن الخيول جرى حقنها بمنشطات في سباقات القدرة والتحمل العالمية، ما أساء إلى مشاركات الإمارات وسمعتها الخارجية في هذا الصدد وتبين ان هذه الافتراءات روجها الشيخ محمد بن راشد المكتوم الذي يزعم انه بطل هذه النوعية من المسابقات دون منازع

وقررت المحكمة تغريم الرئيس التنفيذي للمجموعة الإعلامية العربية في دبي الناشرة للصحيفة عبد اللطيف الصايغ 20 ألف درهم  و تغريم رئيس تحرير الصحيفة  سامي الريامي المبلغ نفسه