بعد ان هبط فيه سرب من المقاتلات الاسرائيلية ... مطار اربيل في كردستان يعلق جميع الرحلات الدولية


September 29 2017 00:30

أعلن مطار أربيل في كردستان العراق تعليق جميع الرحلات الدولية من المطار وإليه، اعتبارا من مساء الجمعة، غداة قرار في هذا الصدد من الحكومة العراقية وشوهدت طائرات اسرائيلية مقاتلة وعي تحط على مدرجات المطار.

وقالت مديرة المطار تالار فائق صالح الخميس "جميع الرحلات الدولية، دون استثناء، من مطار أربيل وإليه، ستعلق اعتبارا من الساعة السادسة (15,00 ت غ) من مساء الجمعة، إثر قرار مجلس الوزراء العراقي ورئيس الحكومة حيدر العبادي".

ويأتي إجراء بغداد كردّ على الاستفتاء الذي أقامه إقليم كردستان حول الانفصال عن العراق.

وطلب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الثلاثاء من إقليم كردستان تسليم المطارات الموجودة فيه إلى الحكومة المركزية خلال مهلة ثلاثة أيام، تحت طائلة إغلاق الأجواء اعتبارا من الجمعة.

وقالت مديرة المطار "لدينا جالية أجنبية كبيرة هنا، لذا فان القرار ليس ضد الشعب الكردي، كما لدينا عدد كبير من اللاجئين يستخدمون المطار. وكنا دائما نشكل جسرا ما بين سوريا والأمم المتحدة لإرسال المساعدات".

وتابعت "كما اننا نستضيف قوات التحالف الدولي (ضد تنظيم داعش) هنا، لذا المطار يستخدم لكل شي".

وصوت البرلمان الأربعاء على إقفال المنافذ الحدودية الخارجة عن سلطة الدولة العراقية.

ويوجد أربعة منافذ حدودية للإقليم، اثنان مع إيران واثنان مع تركيا. وهناك مطاران يعملان في كردستان، أحدهما في أربيل والآخر في السليمانية.

وعارضت العديد من الدول استفتاء الانفصال معتبرة أنه لا يجلب السلام والاستقرار للمنطقة، وهو رأت تركيا أنه بحكم الباطل بالنسبة إليها.

وقد تعهدت الحكومة التركية بحصر التعامل مع الحكومة الاتحادية في بغداد في موضوع تصدير النفط، حسبما افاد بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي الخميس.

وأورد البيان ان رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم أكد خلال اتصال هاتفي مع نظيره العراقي حيدر العبادي "التزام بلاده بالتعاون والتنسيق الكامل مع الحكومة العراقية لتنفيذ كافة الخطوات الضرورية لبسط السلطات الاتحادية في المنافذ البرية والجوية وتوفير الوسائل المطلوبة لذلك".

واكد "دعم بلاده لجميع القرارات الاخرى ومنها المتعلقة بحصر تصدير النفط بالسلطات الاتحادية".

وشدد يلدريم، بحسب البيان، على "الموقف التركي الداعم لكل القرارات التي اتخذها مجلسا الوزراء والنواب في العراق لحفظ وحدة البلد".

وصوت أكثر من 92 في المئة من الناخبين الأكراد في استفتاء في مطلع الاسبوع لصالح استقلال إقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي والواقع في شمال العراق.

وأكد العبادي، بحسب البيان الصادر الخميس، أن "الخطوات القانونية التي تم اتخاذها ضرورية لمنع خطر التقسيم والتشظي ولتعزيز وحدة العراق وسلامة ابنائه واستقراره".

ويصدر اربيل النفط عبر شبكة أنابيب أنشئت حديثا تصل الى ميناء جيهان التركي. كما وضعت أربيل يدها على نفط محافظة كركوك المتنازع عليها مع حكومة بغداد، منذ الهجوم الكبير الذي نفذه تنظيم داعش في شمال العراق في يونيو 2014 ، والذي شهد انسحاب الجيش العراقي من مناطق كبيرة، الامر الذي استغله الاكراد للتوسع في عدد من المناطق خارج كردستان









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية