المنظمة العربية لحقوق الانسان في لندن تحمل الحكومة المصرية مسئولية وفاة مهدي عاكف في السجن


September 24 2017 01:49

حملت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا  الحكومة المصرية مسئولية وفاة  مهدي عاكف في السجن وقالت المنظمة في بيانها أن وفاة المرشد العام السابق للإخوان المسلمين، محمد مهدي عاكف، الذي وافقته المنية الجمعة داخل محبسه، بعد معاناة لسنوات من "الإهمال الطبي داخل السجون المصرية على الرغم من كبر سنه، يكشف عن توحش النظام المصري، وتعمده قتل معارضيه، باحتجازهم في ظروف غير آدمية؛ لإشاعة الخوف في المجتمع المصري، وكسر إرادة المعارضين".

وأشارت -في بيان لها السبت- إلى أنه بوفاة عاكف يرتفع عدد القتلى والمتوفين داخل مقار الاحتجاز المصرية إلى 617 شخصا، منهم 513 شخصا لقوا حتفهم نتيجة الإهمال الطبي، وسوء أوضاع الاحتجاز، وانهيار منظومة القضاء، التي لم تقم بالإفراج صحيا عن أي معتقل كان يمكن علاجه لو نقل إلى مشفى مجهز لتلقي العلاج اللازم.

وتابعت: "وفاة المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين في مصر محمد مهدي عاكف بعد احتجازه لما يقارب أربع سنوات، عانى خلالها من سوء المعاملة والإهمال الطبي، يعدّ قتلا متعمدا تمارسه السلطات المصرية بصورة ممنهجة؛ لكسر إرادة المعارضين".

وأضافت المنظمة: "حتى بعد وفاة عاكف، بقي النظام يتربص به حتى آخر لحظات تشييعه، معتبرا إياه خطرا حتى مواراته التراب، فقد منع الناس من المشاركة في الصلاة عليه أو المشاركة في جنازته، واقتصر الأمر على عدد قليل من أفراد الأسرة في جنح الظلام، وبذلك تكون حقوق عاكف انتهكت حيا وميتا".









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية