فيصل القاسم يؤيد استعادة الجيش السوري للرقة ودير الزور ..... عجييييييييييييييب


September 10 2017 12:14

 ألمح الاعلامي السوري في قناة الجزيرة القطرية فيصل القاسم والشهير بمعارضته للنظام السوري في إحدى منشوراته على صفحته في فيسبوك، إلى أهمية أن يسيطر الجيش السوري على مدينة الرقة ودير الزور لتجنيب سوريا خطر الانقسام.

و يرى بعض النشطاء أن القاسم يحاول تمرير منشورات تتضمن مغازلة غير مباشرة للحكومة السورية عبر صفحته في فيسبوك، كجس نبض عسى أنها ترد عليه وتفتح له “حضن الوطن” أسوة بباقي المعارضين العائدين.

على صعيد اخر اعلن مصدر عسكري  سوري صباح اليوم إحكام السيطرة على حقل التيم النفطي بريف دير الزور الجنوبي الغربي بعد القضاء على آخر تجمعات تنظيم “داعش” الإرهابي فيه.

وذكر المصدر في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة واصلت عملياتها بنجاح على محور السخنة/دير الزور “وأحكمت سيطرتها على حقل التيم النفطي والمناطق المحيطة به”.

ولفت المصدر العسكري إلى أن “وحدات من الجيش كبدت إرهابيي تنظيم داعش خسائر كبيرة في الأفراد والعتاد” وتابعت تقدمها باتجاه منطقة البانوراما على المدخل الجنوبي الغربي لمدينة دير الزور.

واستعادت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة وبإسناد جوي من الطيران السوري والروسي أمس السيطرة على بلدة الشولا على محور السخنة دير الزور وعلى عدد من التلال والنقاط الحاكمة في محيطها وعلى تلة علوش المشرفة على منطقة المقابر في الأطراف الجنوبية الغربية من المدينة.

إحكام السيطرة على قرية أم صهريج أحد أخطر مقرات “داعش” بريف حمص الشرقي

كما أعلن مصدر عسكري السيطرة على قرية أم صهريج أحد أخطر مقرات تنظيم “داعش” في منطقة جب الجراح والتي شكلت على مدار السنوات الثلاث الماضية منطلقاً لشن هجمات إرهابية على القرى والتجمعات السكنية بريف حمص الشرقي.

وقال المصدر في تصريح لـ سانا إن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة استعادت السيطرة على قرى أم صهريج والحرش وعلام شرقي وخربة جب حبل وخربة الحيوانية بعد عمليات مكثفة ضد أوكار تنظيم “داعش” الإرهابي وتجمعاته.

وأشار المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “مقتل العديد من إرهابيي تنظيم داعش وتدمير أسلحتهم وعتادهم” مبيناً أن وحدات من الجيش تتابع “مطاردة فلول الإرهابيين في المنطقة”.

ويعد إنجاز اليوم خطوة مهمة نحو اجتثاث الإرهاب من الريف الشرقي بشكل كامل وإعلان محافظة حمص خالية بشكل كامل من إرهابيي “داعش” ولا سيما أن هذا الإنجاز يأتي في سياق انتصارات متلاحقة للجيش الذي سيطر خلال اليومين الماضيين على قرى أبو قاطور وأبو لية وجب حبل والمشيرفة وهبرا الشرقية ورسم حميدة وهبرا الغربية وعدد من التلال والجبال الحاكمة جنوب شرق جب الجراح.

وواصلت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة عملياتها بنجاح على محور السخنة/دير الزور وأحكمت سيطرتها على حقل التيم النفطي والمناطق المحيطة به وتتابع تقدمها باتجاه دير الزور بعد أن كبدت إرهابيي “داعش” خسائر كبيرة في العديد والعتاد.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية