محكمة الاستئناف الامريكية ترد قرارا لترامب حول اقارب المقيمين ... مرة اخرى


September 09 2017 01:55

 وجهت محكمة استئناف سان فرنسيسكو الخميس ضربة جديدة الى مرسوم الهجرة المثير للجدل والصادر عن إدارة دونالد ترامب، إذ سمحت بدخول بعض اللاجئين الى الاراضي الاميركية.

وأكدّ قضاة محكمة سان فرنسيسكو قرارا لمحكمة هاواي الفدرالية استأنفته الادارة الاميركية ويقول ان مرسوم الهجرة يجب ان "يستثني اللاجئين الذين لديهم تأمين رسمي من وكالة في الولايات المتحدة" تتعهد بأخذهم على عاتقها.

وبالتالي، يمكن ان يفتح القرار الطريق لدخول حوالي 24 الف لاجئ تمت الموافقة على طلبات اللجوء التي قدموها.

وقضت أيضا بأن أجداد وجدات وأعمام وعمات وأخوال وخالات وأبناء عم وأبناء خال المقيمين بصورة مشروعة بالولايات المتحدة يجب استثناؤهم من أمر ترامب الذي يمنع دخول المسافرين من ست دول تقطنها أغلبية مسلمة.

ولم تدرج ادارة ترامب في مفهوم الأسرة المباشرة إلا "الأهل (الوالدان) والأزواج والأطفال والأبناء والبنات الراشدات، والاصهار وأبناء الأشقاء".

وقال القضاة إن الحكومة لم توضح بشكل مقنع أسباب وجوب تطبيق الحظر على أقارب المقيمين القادمين من الدول الست أو اللاجئين الذين لديهم ضمانات من وكالات إعادة توطين اللاجئين. ويدخل الحكم الذي أيده القضاة الثلاثة حيز التنفيذ خلال خمسة أيام.

وتعتبر محكمة الاستئناف ان رفض دخول اللاجئين الى الولايات المتحدة بعد التعمق في درس طلباتهم والموافقة عليها، يمكن ان يعرضهم للخطر ويتسبب بـ"ضرر" للوكالات المتخصصة.

وعلى غرار ما قررته المحكمة العليا في يوليو، اكد القضاة الثلاثة في كاليفورنيا، من جهة اخرى، ضرورة ادراج الاجداد والاحفاد المتحدرين من البلدان المسلمة الستة المستهدفة بمرسوم الهجرة، في صلات القربى التي يمكن ان تتيح دخول الولايات المتحدة.

وأشارت محكمة الاستئناف الى ان الادارة "لا تقدم تفسيرا مقنعا حول لماذا تعتبر زوجة الاب صلة" قريبة، "فلم لا ينطبق ذلك أيضا على الجد والحفيد والعم والعمة وابن الأخ أو ابن العم؟".

وردت وزارة العدل الاميركية ببيان نشرته الصحافة الاميركية، بالقول "سنعود الان الى المحكمة العليا للاعتراف بحق السلطة التنفيذية في حماية الأمة". ويبرر دونالد ترامب مرسوم الهجرة بالقول انه ضروري لمكافحة الارهاب. ويؤكد خصومه انه تمييزي ضد المسلمين.

والحكم هو أحدث ضربة قانونية لأمر ترامب التنفيذي الذي يحظر دخول القادمين من إيران وسوريا وليبيا والصومال والسودان واليمن لمدة 90 يوما والذي قال الرئيس المنتمي للحزب الجمهوري إنه ضروري للأمن القومي.

وأبدى المجلس الوطني الاميركي-الايراني ترحيبه في بيان، وقال "نشعر بالارتياح لان المرسوم الأخير لفصل العائلات قد مني بالفشل"، مشيرا الى ان المحكمة العليا ستدرس في 10 اكتوبر، دستورية المرسوم "المعادي للمسلمين".

وسمح حكماء المحكمة العليا في 30 يونيو بتطبيق جزئي للمرسوم الذي يستهدف رعايا ستة بلدان مسلمة (سوريا وليبيا وايران والسودان والصومال واليمن) ولاجئي العالم اجمع، باستثناء زائرين يمكنهم ان يثبتوا وجود "علاقة جيدة بشخص او كيان في الولايات المتحدة".

وكانت ولاية هاواي، احدى الولايات الاميركية التي تتصدى امام القضاء لمرسوم الهجرة منذ نسخته الاولى في يناير، رفعت شكوى امام القاضي الفدرالي ديريك واطسون.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية