يذبحون بتمويل اماراتي ... المسلمون في ميانمار وعيال زايد


August 27 2017 12:15


قال ناشطون من الروهينغا ووسائل إعلام غربية إن الآلاف من الروهينغا المسلمين عالقون في الجبال والغابات في ظروف إنسانية بالغة السوء بعد هجمات شنها جيش ميانمار ومتشددون بوذيون على قراهم في إقليم اركان وتبين ان تمويل البوذيين يتم عبر رجل اعمال بوذي كبير يقيم في ابو ظبي ويحظى بدعم وتمويل عيال زايد وهو الذي وقف وراء  بناء معبد لهم في ابو ظبي على نفقة محمد بن زايد

وبث الناشطون صورا وتسجيلات مصورة تظهر هروب آلاف المدنيين من قراهم التي تعرضت للحرق من قبل الجيش والمتشددين البوذيين، فيما قالت وكالة رويترز إن أعدادا كبيرة منهم يحاولون الهروب إلى بنغلادش المجاورة التي أوقفت السلطات التابعة لها بالفعل نحو ألف مدني حاولوا اجتياز الحدود

وتأتي موجة الاعتداءات الجديدة على الروهينغا المسلمين لليوم الثالث على التوالي، بعدما قالت سلطات ميانمار إنها هجمات شنها من وصفتهم بـ"المتشددين الروهينغا" الجمعة على قوات الأمن ما أسفر عن مقتل العشرات منهم
وتأتي الهجمات بعد تقرير للجنة أممية يقودها الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي أنان جاء فيه أن على حكومة ميانمار أن "تستجيب لأزمة مسلمي الروهينغا بطريقة محسوبة دون استخدام مفرط للقوة" وأضافت أن عدم معالجة الأزمة "يهدد بتحول الروهينغا للتطرف".

وحذرت اللجنة من أنه في "حالة عدم احترام حقوق الإنسان واستمرار تهميش الروهينغا سياسيا واقتصاديا، فقد تصبح ولاية راخين الشمالية أرضا خصبة للتطرف إذ إن المجتمعات المحلية قد تصبح أكثر عرضة للتجنيد على أيدي المتطرفين".وتوجه هيئات حقوقية دولية انتقادات حادة لزعيمة ميانمار الحائزة على جائزة نوبل للسلام أونغ سان سو كي لعدم وضعها حدا للانتهاكات التي تتعرض لها أقلية الروهينغا، على الرغم من تعهدات سابقة لها بالالتزام بنتائج أي تقرير أممي.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية