مفتي مصر السابق : على المسلم ان يتصل بزوجته قبل ان يذهب الى البيت حتى لا يحرجها .. فيما لو عاد الى البيت دون موعد ووجد زوجته في الفراش مع صديقها


August 20 2017 11:48

تميز الشيخ علي جمعة مفتي مصر السابق بفتاويه المثيرة للحدل ومنها ان على الزوج المسلم ان لا يعود الى بيته بشكل مفاجيء قبل ان يتصل بزوجته حتى لا يحرجها فيما لو عاد ووجدها في الفراش مع رجل اخر .. كده عيب .. ما يصحش

علي جمعة لم يكن فقط مفتي مصر وانما كان ايضا عميد كلية اصول الدين في مشيخة الازهر ..

لا يتوقف الدكتور علي جمعة، مفتى الديار المصرية السابق عن إطلاق فتاواه المثيرة للجدل، وآخرها "المرأة تستطيع الإنجاب بدون الرجل"، وأن "أبولهب من الممكن أن يدخل الجنة".

كما أفتى بأن شراء سيارة أولى من أداء فريضة الحج، وبضرورة اتصال الرجل بزوجته تحسبًا لوجود رجل آخر معها فيتمكن من الانصراف.

كما قال إن ملكة بريطانيا، إليزابيث الثانية، من آل البيت، حيث إن شخصا يدعى الهاشمى هو جد إليزابيث الثانية، وإنها لم تُسلم لأن الإنجليز أرغموا جدها عنوة على التنصر .

وقال جمعة، إن السجائر لا تنقض الوضوء، حيث إن الشخص إذا كان متوضئا وشرب السجائر فعليه المضمضة بالماء فقط، حيث إن حرمانية التدخين ليس لها علاقة بنقض الوضوء .

وأضاف أن الإنسان الذى يشرب السجائر صلاته صحيحة، وكذلك الذى يكذب ويغتاب الناس، إذا صلى فصلاته صحيحة لا أمر فيها، وتابع: "السجائر والأفيون والحشيش أشياء طاهرة ولا تنقض الوضوء". وفى هذا السياق، قال الدكتور محمود مزروعة، عميد كلية أصول الدين الأسبق، بجامعة الأزهر، إن "فتاوى جمعة بشأن إنجاب المرأة بدون الحاجة إلى رجل، خيالية وغير واقعية لا يقلبها أى عقل، لأن أى طفل يأتى من خلال الأب والأم عن طريق النكاح معًا"، مضيفًا: "حتى الكلاب والحيوانات الإناث تحتاج ذكرًا حتى تنجب " .

وتابع مزروعة في تصريحات إلى "المصريون": "إذا كان جمعة يقصد بحديثه أن المرأة تستطيع أن تنجب بغير الرجل عن طريق التلقيح أو ما يسمى بـ"أطفال الأنابيب" ويعنى "أخذ عينه من السائل المنوى وبويضة المرأة وتلقيحها فى أحد  المعامل"، فهذا أمر لا يجوز شرعًا لأنه يعتبر زنا" .

وأوضح عميد كلية أوصول الدين الأسبق، أن "الأمر الثانى الذى يلمح له جمعة عندما تحدث عن الإنجاب بدون رجل هو تأجير الأرحام، ويعنى أخذ "سائل منوى من الرجل وبويضة زوجته ووضعها فى رحم امرأة أخرى"،  وهذا الأمر يلجأ له الكثير من المتزوجين لأسباب مختلفة، ويعتبر حرامًا شرعًا ومن الكبائر التى حرمها الله" .

وفيما يخص تفضيل شراء السيارة على الحج، قال مزروعة، إن "الحج فرض من فروض الإسلام وليس سنة، وهذا يعنى أن الحج لا بد أن ينفذ إذا كانت الحالة الاقتصادية للمسلم تسمح له بذلك، وفى حالة ثراء المسلم وعزوفه عن الحج يكون ارتكب إثمًا كبيرًا فى حق الله والشريعة الإسلامية، لأن الإسلام يقوم على خمس فرائض منها الحج".

وعلق قائلًا: "على جمعة يقول كلامًا غريبًا لا يتفق مع الدين الإسلامى ولا مع عقول البشرية، وجمعة ليس من أبناء الأزهر الأساسيين، لأنه فى الأساس لم يدرس فى أى مرحلة دراسية فى الأزهر، وحاصل على بكالوريوس التجارة من إحدى الجامعات المدنية، وعقب تخرجه استكمل الدراسات العليا فى جامعة الأزهر، ومنذ ذلك الحين تم تعيينه مفتيًا للديار المصرية ولا أعلم كيف؟ وتابع قائلُا: "يجب ألا يلتفت أحد من المواطنين لحديث وفتاوى على جمعة، لأن جميعها مغلوطة وتشتت الذهن" .













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية