من بركات محمد بن زايد في اليمن .. بناء 18 سجنا في جنوب اليمن


August 03 2017 13:15

نقلت صحيفة “لوموند” الفرنسية نقلا عن تقارير إعلامية وحقوقية وجود سجون سرية تديرها الإمارات جنوبي اليمن بلغ عددها 18 سجنا.

ووفق الصحيفة، فقد شارك محققون أميركيون داخل هذه السجون في تحقيقات واستجوابات لسجناء يمنيين، نُقل بعضهم إلى السعودية أو الإمارات.

كما كشفت “لوموند” في تحقيق تنشره في خمسة أجزاء حول أزمة اليمن أن للإمارات هدفا معلنا في اليمن وهو محاربة الحوثيين، وهدفا خفيا وهو محاربة حزب الإصلاح ومن خلاله جماعة الإخوان المسلمين رغم قتالهم الحوثيين، على حد تعبير الصحيفة.

وأضافت الصحيفة الفرنسية أن الإمارات تدعم مليشيات أبو العباس التي تقاتل حزب الإصلاح المدعوم من السعودية، وسبق أن زودت الرياض حزب الإصلاح بالسلاح.

واعتبرت “لوموند” أن هذا التناقض بين أبو ظبي والرياض في اليمن ليس المفارقة الوحيدة، وأكدت أن الأزمة اليمنية أعمق من مجرد خلاف بين السنة والشيعة، على حد وصفها.

وكان تحقيق أجرته وكالة أسوشيتد برس كشف عن وجود شبكة سجون سرية في اليمن تديرها الإمارات، ويخضع فيها المعتقلون لصنوف مختلفة من التعذيب.

وقالت الوكالة إنها وثقت وتحققت من حوادث لاختفاء مئات الأشخاص في هذه السجون السرية بعد اعتقالهم بشكل تعسفي في إطار ملاحقة أفراد تنظيم القاعدة.

وطبقا للمعلومات التي أوردتها الوكالة، فإن هذه السجون كانت تشهد حالات تعذيب وحشية تصل إلى حد “شواء” السجين على النار.

وأوضح التحقيق أن هذه السجون توجد داخل قواعد عسكرية ومطارات وموانئ يمنية عدة، بل حتى في مبان سكنية.

ونفت السلطات في أبوظبي وجود هذه السجون، ولكن الصليب الأحمر أكد الأسبوع الماضي أن القوات الإماراتية في اليمن رفضت له تفقد المقرات المفترض أنها سجون سرية تديرها أبوظبي.

   









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية