ال سعود حلقوا لسعدو ... على الناشف


August 01 2017 17:17

 أعلنت شركة "سعودي أوجيه" في السعودية رسميا عن إقفال أبوابها وتسريح موظفيها في السعودية بشكل نهائي وكامل.

وقررت الشركة التي ورثها رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، عن والده الراحل رفيق الحريري، اتخاذ الإجراء بعد إخبار عمالها قبل أكثر من شهر عن عزمها الإقدام على هذه الخطوة.

وتعد شركة "سعودي أوجيه" من الشركات العريقة في السعودية، حيث تأسست في عام 1978، ومقرها الرئيس في العاصمة السعودية الرياض.

وتعمل الشركة في مجالات عدة تشمل العقارات والمرافق العامة وقطاع الاتصالات والتكنولوجيا، وتمتلك عددا من الموظفين يصل إلى 56 ألفا.

بدأت أزمة المجموعة في عام 2013، عندما تأخرت إدارة الشركة في الوفاء بالتزاماتها خاصة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، عندما امتنعت الشركة عن دفع رواتب 56 ألف موظف.

أما أسباب الأزمة، فتعود إلى التأخير في استلام مستحقات الشركة من الحكومة السعودية، وتوقف جزء من مشاريع الشركة، بالإضافة إلى الفساد المالي والإداري.

وألقى انخفاض أسعار النفط بظلاله على أداء "سعودي أوجيه" التي تعتمد على المشاريع الحكومية بشكل كبير، وتبلغ قيمة قروض الشركة 15 مليار ريال، والأموال المستحقة للمقاولين والعمال نحو 2.5 مليار ريال.

وسبق أن أعلن موظفون في "سعودي أوجيه" ومصادر مقربة منها أن الشركة قررت تسريح موظفيها وإغلاق أبوابها في نهاية حزيران/ يونيو أو في تموز/ يوليو.

وخلف هذا القرار مواجهة الآلاف من موظفي الشركة، خصوصا الأجانب منهم، وضعا صعبا بسبب عدم تقاضيهم رواتبهم لأكثر من سنة.

وأكدت وزارة العمل السعودية في بيان سابق لها أنها تعمل على "نقل 600 سعودي في الشركة إلى منشآت أخرى، وتوجيه صندوق تنمية الموارد البشرية بإيجاد فرص عمل مناسبة للسعوديين الآخرين".

وسبق لـ"سعودي أوجيه" أن سرّحت آلاف الموظفين منذ انهارت أسعار النفط وانهارت معها عائدات خزينة المملكة التي اضطرت لإيقاف العديد من مشاريع البناء الضخمة وبينها مشاريع كانت الشركة متعاقدة على تنفيذها، الأمر الذي أدى إلى تفاقم مشاكلها المالية.









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية