سؤال بريء لفضيلة الشيخ يوسف العلاونة حول صورة لمؤخرة ابنته تستخدم في دعاية لمحل يوغا لجلب الزبائن الكويتيين


July 17 2017 20:29

كتب : د.أسامة فوزي

احاطني اصدقاء علما قبل ايام بهجوم شنه علي الشيخ - هكذا وصفوه - يوسف علاونة عبر اليوتوب بدعوى اني طردت من الامارات لاني اغتصبت طلابي ... واثار الفديو سخرية طلابي قبل سخريتي لان طلابي - انذاك - ( عام 1976 ) كانوا من طلبة التوجيهي في كلية زايد الاول في مدينة العين الاماراتية واصغرهم سنا كان اكبر مني سنا وحجما وطولا ... لاني كنت يومها اصغر المدرسين سنا في الكلية ( كان عمري 26 سنة ) واصغرهم حجما ايضا ... وبسبب تفوقي في السنوات الثلاث التي عملت فيها مدرسا للتوجيهي في الكلية تم تمت ترقيتي الى منصب ( مدير قسم المتابعة ) في جامعة الامارات التي عملت فيها لمدة عامين قبل ان انتقل الى دبي للاشراف على قسم الاعلام في دائرة المناهج المدرسية

وخلال اقامتي في دبي ثم في الشارقة قمت باعداد وتقديم برامج تلفزيونية في تلفزيون دبي وكتبت دراسات وزوايا في جميع الصحف الصادرة في الامارات وكرمت من قبل حكومة الشارقة في حفل عام سلمني فيه الشيخ احمد القاسمي شهادة شكر قبل سفري الى امريكا بشهر واحد بسبب خدماتي التي قدمتها للدائرة الثقافية من خلال الاشتراك في تنظيم معارض الكتب وندواتها في الامارة

لم اسمع من قبل باسم ( الشيخ ) يوسف علاونة رغم اني كنت - ولا ازال - ازعم اني اعرف كل الكتاب والصحفيين الفلسطينيين في العالم العربي حتى الذين كتبوا سطرين في جريدة محلية .. وبعد الاستقساء علمت ان المذكور عمل في الكويت لمدة ثلاثين سنة وسجن بتهمة التطاول على سيدنا ابو بكر عندما كان يعمل في جريدة شيعية ثم انتقل الى العمل في جريدة ( سنية ) فالتحق بجماعة الدكتور شافي العجمي الذي اشتهر بشريط فديو مصور له وهو يتباهى بذبح الطفل السوري امام والديه والذي تم لاحقا ادراجه في قوائم داعمي الارهاب الامريكية

وزادت معرفتي بالشيخ يوسف لما قراته له ( تويتة ) وصف فيها كيف تم ابعاده من الكويت بعد ان كبلوه بالجنازير و ( غطوا ) عينية وسحبوه الى المطار بشبشب وشحنوه الى الاردن .. وهو اجراء في الابعاد قيل لي من قبل دبلوماسي كويتي يتخذ بحق المقيم الذي ارتكب جريمة كبرى .. اما جريمة قتل اواغتصاب او جريمة ارهابية .. لان الكويت لا تبعد المقيمين بهذه الطريقة ابدا

المهم ... علمت لاحقا ان الشيخ يوسف اشتهر بفقرات من يوتوبياته ينتهك فيها اعراض النساء .. بدءا من اللبنانيات من سكان الضاحية الجنوبية في بيروت وصولا الى بنات بغداد مرورا ببنات مكة ... مدعيا انهن بعيدات عن الاسلام ولا يلتزمن بالحجاب والملابس الدينية ويعملن في مؤسسات ( دعارة ) مثل محطة الميادين التلفزيونة

وقبل ان ابلع ريقي وصلني نص حكم صدر على الشيخ يوسف في ابريل الماضي بسجنه 8 سنوات لانه انتهك عرض مواطن كويتي على يوتوبياته .. وعلمت ان الانتربول الكويتي سيطلب من الانتربول الاردني تسليمه الشيخ يوسف بعد ان تبين ان الشيخ يوسف يقيم في عمان ويعمل في محطة اذاعية يمتلكها مواطن سعودي قيل لنا انه يدير مؤسسة تابعة للمخابرات السعودية

ليس هذا المهم

المهم ما وصلنا بعد ذلك .. فالشيخ يوسف وفي اطار اشادته بنفسه تحدث عن بناته وكيف انه رباهن تربية اسلامية حسنة وان ابنته الكبرى ( روان ) استاذة في احدى الجامعات الكويتية

وكانت المفاجأة

فاعل خير من ابناء عم يوسف زودنا بمكان عمل ( روان ) فاذا بها ( موديل ) في محل لليوغا في الكويت استخدمت مؤخرتها في موقع المحل للدعاية وجذب الزبائن .. وهذه هي الصورة ( مؤخرة روان ابنة الشيخ يوسف ) نقلا عن موقع المحل المذكور على الانترتيت .. وهذه بعض صور ( روان ) واخواتها وهن يمارسن اليوغا

لست ضد اليوغا .. وان كنت لا ادري كيف وصلت اليوغا الى الكويت ... وهل لليوغا علاقة بمحلات التدليك التي قيل ان الاردن اغلق المئات منها لانها اوكار دعارة متسترة .. وزادت دهشتي لما علمت ان الشيخ يوسف المقيم في عمان حاول فعلا فتح محل للمساج .. ورفض طلبه

سؤالي للشيخ يوسف العلاونة ومن يتبعه ويتبرك بمحطته هو : وفق اي مذهب اسلامي شغلت بناتك في محل اليوغا وجعلتهن يعرضن اجسادهن شبه العارية حتى في الدعايات التي ينشرها المحل لجذب الرجال الكويتيين

وهل هذه هي السيرة الحسنة التي تطالب بنات الضاحية الجنوبية في بيروت ( المتسترات والموشحات بالسواد من اخمص القدم حتى قمة الراس ) باتباعها .. ووفقا اي مذهب اسلامي يحتضن صاحب المحل ابنتك ثم يضع الصورة ويده فوق كتفها على واجهة الموقع الاعلاني للمحل على الانترنيت

ليست عندي اية اشكالية في ان تعمل بناتك في اية وظيفة يرغبنها .. ولا اعترض حتى على اليوغا ومحلات التدليك .. ولكن عندما يأتي الامر من رجل داعية ( اسلامي ) يهتك في اعراض النساء ليل نهار في يوتوبياته بحجة انهن لا ( يلبسن الحجاب ) ثم نكتشف ان بناته يعملن في اليوغا وبرضاه بل وبوساطته واشراف زوجته التي تقيم معهن في الكويت .. فذلك امر جلل .. ويثير مليون علامة استفهام .. وسؤال .. نفتح صفحات جريدتنا للاجابة عنها .. سواء من قبل الشيخ يوسف نفسه .. او بناته .. او اولاد عمه .. او مريديه وتابعيه وهم - كما علمت - كثر

وفق الله الشيخ يوسف لخدمة الاسلام والمسلمين

وقوانا نحن الختيارية على غض الابصار .. في محلات التدليك واليوغا

ولا حول ولا قوة الا بالله









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية