ابو برنيطة


July 17 2017 01:58

---- إهداء خاص ----

 

سافر "ثرثار العينين " بعيداً خلف حدود المعقول من الأشياء ..

واختار الاختباء خلف عدساته الداكنة ..

كرغيف خبز انتشله فقير من على "بسطة" فرن قديم

وأخفاه تحت عباءة انسحاقه المهترئة ..

وهرب .

 

وقف أمام عدسته الغضة الصغيرة ..

المسجاة كتمثال شمعي في غياهب المكان ..

والواضحة ..  كصفعة .

 

استحضر في ذهنه كاس الشاي ..

وأغنيات نوم ..

وعبقات عطر نسائي ..

ولهيب قلق من مجهول ..

وبرد ليال موحشات..

وصباحات العيد ..

وضحكات مازال رجع صداها ..

يضيء أقبية سنينه ..

الغائبة بعيداً في ثنايا الزمان .

والحاضرة ..

كثمرة برتقال شهي .

 

داعب عكازه الخشبي ..

تأمل كتاباته ..

وقبعاته الملونة ..

وعبثه ..

وذل السؤال ..

وأحلام استطال أمد تحقيقها ..

حتى غدت ..

كسلسلة استوطن حلقاتها الصدأ .

 

داهمه العمر ..

وأضفى على أوراق وجوده تلك الصبغة البرتقالية الشبيهة بالموت ..

فأوصد الأبواب كلها مخافة منه ..

وأقفل درفات النوافذ، بل وأسدل ستائرها الزرقاء الداكنة ..

وتوقف عند مبتدأ حياته ..

وتذكر كيف سرق من عباءات الظلال

أزميلا قد منه ذاته المزركشة بخيوط الغسق

واختفى ..

 

 

أقاصيصه الصغيرة ، تلك التي منذ الدهر ذات اسم ..

قد غفت .

كمدينته الغافية منذ القدم ،، في ذاكرة الحزن .

أقاصيصه الصغيرة ، ارتحلت عنه من المكان .. لتستقر معه في الزمان .. حين طواها الأبد البارد .

 

وتناقل الناس قصة غير مؤكدة تقول بأن هذا العجوز ماهو الا هارب من براثن رواية .. واستقر في حكاية .. تطل علينا يومياً لتضفي على مجالسنا ومضات من زمن غابر .

 ولكن الرواية الوحيدة المؤكدة .. ، أن هناك كهلاً غاضباً دامع العينين ذهب بعيداً خلف حدود المعقول من الأشياء ليحرق كل فرن قديم .. يوقد على دموع الإنسان  .

 

(( العصفور الدمشقي ))









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية