ردا على تعليقات ابن العم اللزم ... نعم .. هناك جهاد نكاح والحكومة التونسية اكدت وجوده


July 14 2017 23:15

الاستاذ الدكتور اسامة فوزي المحترم

السلام عليكم

قرأت ما كتبه السيد خالد علاونة دفاعا عن ابن عمه لا الومه ان يدافع عن بنات عمه و ان يطلب منك ان لا تفجر في الخصومة ( مع ان ابن عمه اتهمك باغتصاب طلابك وكان هو الباديء في الاعتداء عليك والتشهير بك دون سبب )  و لكن ردكم عليه كان اقل مما يجب مع احترامي لشخصكم و لشخصه. 

كيف لرجل مثله يعيش في هذا العالم و لا يعرف شيئا عن جهاد النكاح بل يتهمكم باختلاقه مبررا نفيه بمقال مزعوم في صحيفة فرنسية.

اذا كان ثمة صحيفة فرنسية تحرّت لمدة عام عن جهاد النكاح ثم نفت وجوده فمحرر تلك الصحيفة حمار.

اولا لأن عدم عثورهم على مجاهدات النكاح او عدم اطلاعهم يعني فقط فشلهم في معرفة ذلك و ليس نفيا للظاهرة

و ثانياً لأن تونس و هي قريبة منهم و تتكلم الفرنسي اعلنت حكومتها رسميا عن عودة فتيات تونسيات حوامل كن سافرن الى سوريا و بعد التحقيق معهن اجبن انهن مارسن جهاد النكاح (هذا حرفيا ما قالته الحكومة التونسية و للسيد علاونة ان يتوجه بالسؤال لهم للتأكد).  و في كندا اعلنت الحكومة المحلية في برتش كولومبيا ان امرأة كندية من اصل هندي تركت عملها و زوجها و طفلها الصغير تركته بالحضانة و كتبت رسالة بالتلفون لزوجها و توجهت الى تركيا لتمارس جهاد النكاح.

السيد علاونة لا يعلم عن جهاد النكاح و يلومكم لأنكم (تكذبون) على ابن عمه و (تفجرون) في خصومتكم.

انا عراقي لا اعرفه خالد علاونة و لا ابن عمه و لا بناته و لا اتهمهن بشئ و لكنني اقول ان دعوى نكران جهاد النكاح هي الكاذبة.

ثم انه يشكك في صدق احاديثك لأن معلوماتك كثيرة و استنتج انها غير مؤكدة و تجربتي معك انك لا انشر الا بحذر و ان معلوماتك صحيحة و اذا كنتٓ كثير المعلومات فلأنك صحفي بمعناها الواسع.

لقد ذقنا نحن العراقيين الامرّين من مجاهدات النكاح فأين منهن السيد خالد علاونة.

تحياتي لكم جميعا

قارئ عراقي

ارجو حذف عنواني









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية