حزب الله : مؤتمر حوار الاديان واجهة لشرعنة اسرائيل والتطبيع معها


November 17 2008 09:30

انتقد حزب الله اللبنانى الاثنين بشدة مؤتمر حوار الديانات من اجل السلام الذى انعقد الاسبوع الماضى فى مقر الامم المتحدة فى نيويورك بمبادرة من السعودية معتبرا اياه واجهة "للتطبيع" مع اسرائيل.وقال نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم فى كلمة نشرت مقتطفات منها قناة "المنار" الفضائية الناطقة باسم الحزب "نحن مع حوار الأديان عندما يكون حوارا للتلاقى والتفاهم "..." لكننا لسنا مع واجهة حوار يتسلل من خلالها مؤتمر يريد شرعنة وجود اسرائيل والتطبيع معها".واضاف "تصوروا ان شيمون بيريز "الرئيس الاسرائيلي" هو الذى يحاور باسم الدين اليهودى وهو القاتل الجزار، المنتهك للحرمات والمحتل لفلسطين

وانتقد قاسم عدم رد اى من المشاركين على وزيرة الخارجية الاسرائيلية تسيبنى ليفنى "التى انتقدت كل البلاد العربية والاسلامية لأنها تدرس فى المساجد دين الله تعالى الاسلام الذى يربى على كراهية إسرائيل" وقال "أين هو الرد؟ من قال كلمة فى مواجهة هذه الغطرسة

يذكر بان رئيس الجمهورية اللبنانى ميشال سليمان كان من قادة الدول التى حضرت المؤتمر الذى انهى اعماله اعماله الخميس باعلان وثيقة نهائية اكدت على تمسك المشاركين فى خيار الحوار والتسامح واحترام مختلف الثقافات والاديان.وشارك فى المؤتمر الذى جمع لمدة يومين امام الجمعية العامة للامم المتحدة ممثلين عن 80 دولة بينهم 20 رئيس دولة او رئيس حكومة بدعوة من العاهل السعودى الملك عبد الله بن عبد العزيز