في تسجيل يوتوبي جديد للدكتور فوزي : هذه حكاية داعش و ... يوسف حسني يوسف علاونة


July 13 2017 14:17

عرب تايمز - خاص

كشف الدكتور اسامة فوزي في تسجيل جديد له النقاب عن ان ثلاثة اجهزة مخابرات عربية تتجسس على بعضها البعض هي المخابرات الكويتية والمخابرات السعودية والمخابرات  الاردنية .. واضاف ان ابعاد المخبر الفلسطيني ابن ( جبع ) من ( جنين ) في الضفة الغربية ( يوسف حسني يوسف علاونة ) من الكويت بعد ثلاثين سنة من اقامته فيها ارتبط بعلاقة المذكور في ادارة الملف الاعلامي لشافي العجمي الذي اعتقلته المخابرات الكويتية بعد ضغوطات من وزارة الخزانة الامريكية لعلاقته بتمويل داعش في سوريا .. وهو الرجل الذي ظهر على شاشات التلفزيون يتباهى بذبح طفل سوري  امام والديه
واضاف فوزي : ان وجود علاونة في الكويت تسبب باشتباك طائفي نظرا لانه يحرض على شيعة الكويت بعد ان كان صديقا لمشايخ الطائفة .. وقال ان الدكتور صالح الشادي وهو مواطن سعودي يدر مؤسسة اعلامية كبيرة في العاصمة الاردنية احتضن علاونة اما بطلب من المخابرات الكويتية او ( جكارة بها ) واضاف ان علاونة يقدم برنامجا اذاعيا يوميا من اذاعة سياحة اف ام الذي تديره المخابرات السعودية من عمان

واضاف : ان السعودي صالح الشادي الذي يظن انه ضابط في المخابرات السعودية  يدير ايضا خمس صحف يومية تصدر في لندن  من خلال شركة اسمها ( دار المصدر الدولية للصحافة والاعلام ) والتي تصدر عنها صحيفة المصدر وصحيفة الطبية وصحيفة اقمار وصحيفة تفعيلة وصحيفة روابي .. الى جانب مؤسسة شركة التطوير الاستراتيجي التي تبث اذاعات من العاصمة الاردنية عمان .. وقال ان المؤسستين لا تحققان اي دخل من اي نوع غير التحويلات التي تصل من جهاز المخابرات في السعودية

وقال : ان بنات يوسف علاونة الثلاث (  روان ورغد ورؤى )  كن من جماعة شافي العجمي اول من اطلق فتوى جهاد النكاح وكن من ضمن فريق الترويج والدعاية لهذا النوع من الجهاد .. واضاف ان احدى بنات العلاونة درسها الشافي على نفقته في اغلى جامعة كويتية خاصة لا يستطيع اثرياء الكويت انفسهم الدراسة فيها  وهي جامعة ( الخليج ) التي درست فيها الاعلام .. وقال ان ابنته الثانية تخرجت ماجستير في هندسة الحاسوب من جامعة الكويت على نفقة داعش ايضا  وهي التي تدير مواقع والدها ومواقع داعش الاعلامية وقال ان بنات علاونة وراء ما يروجه ابوهن في موقعة ان اللبنانيات في الضاحية الجنوبية يدرن اوكار دعارة باشرف حزب الله

واضاف ان ابنه علي وابنه محمد دعشاويان ويجاهران بدعشاويتهما .. وقال ان الرجل الذي يظهر في  الفديو خلف شافي العجمي في المظاهرة امام السفارة اللبنانية في الكويت هو يوسف علاونة الذي حلق لحيته عندما تسلل الى الاردن

وقال فوزي انه لا يدري ان كانت المخابرات الاردنية في عهد فيصل الشوبكي كانت على علم بوجود مؤسسة اعلامية تابعة للمخابرات السعودية في عمان ام لا  وان كانت تعلم فتلك مصيبة وان كانت لا تعلم فالمصيبة اعظم
وقال ان اختيار الاردن لبث الدعاية الدعشاوية ومهاجمة الشيعة في الكويت والعراق ولبنان وحتى شيعة الاردن ( العائلات الشيعية الاردنية في اربد والرمثا ) هو تكتيك مخابراتي نفطي يريد ابعاد الشبهة عن السعودية والكويت ونقل الوسخ والارهاب والطائفية الى  المجتمع الاردني .. وقال ان الخلايا المخابراتية السعودية وراء زيادة عدد المشتركين في قناة علاونة المكروه من قبل جميع من شاهدوه .. وان الزيادة يراد بها اعطاء ايحاء بانها شهيرة ومنتشرة
وقال فوزي انه تجمعت لديه معلومات يشيب لها الولدان عن نشاط داعش الاعلامي في الاردن وانه سيكشف عنها اولا بأول

وقال فوزي انه من المثير والمدهش ان داعش بدأت تستهدفه  ببث اخبار مفبركة  فقط منذ عشرة ايام اي منذ ان بدأ قناته على يوتوب لمجرد انه هاجم الامير  محمد بن سلمان وكشف خبايا سجن محمد بن نايف مما يعني وجود رابط قوي بين الجهاز الاعلامي لداعش والمخابرات السعودية وقال انه علم ان مستشار الملك سلمان سليمان نمر له ( اصبع ) في العملية









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية