الدكتور اسامة فوزي : قرقاش ايراني وزوجته سيما ايرانية وحماته يهودية فرنسية ويدير الدبلوماسية السعودية بالنيابة عن عيال زايد


July 10 2017 10:51

 عرب تايمز - زهير جبر

كشف الدكتور اسامة فوزي في تسجيل يوتوبي جديد النقاب عن ان وزير الخارجية الاماراتي   نمبر تو انور قرقاش مواطن ايراني لا يتحدث في بيته مع اولاده الا بالفارسية .. واضاف ان قرقاش درس في الثانوية الايرانية في دبي وتزوج سيما ابنة الطبيب الايراني توراب مهرا المتزوج من فرنسية  يهودية اسمها الين توفيت مؤخرا في لوس انجلوس وحضر قرقاش جنازتها واضاف فوزي ان تعيين قرقاش تم  بأمر من السفير الايراني في الامارات وقال ان قنصل ايران في دبي هو الذي يحكم الامارة مذكرا بان طرد الصحفي المصري الكبير محمود السعدني في مطلع الثمانينات من ابو ظبي تم باوامر من السفير الايراني في الامارات لان السعدني وضع شعار ( جريدة العرب والخليج العربي ) لجريدة الفجر التي كان يديرها في ابو ظبي وقال ان الاماراتيين امهلوا السعدني 48 ساعة للمغادرة بسبب هذا الشعار

وكشف الزميل فوزي النقاب عن اسرار اخرى في الحلقة مبديا دهشته من ان قرقاش ( الذي وصفه بانه مطارزي لعيال زايد ) اصبح هو الذي يدير ملف المواجهة مع قطر واليمن وليبيا والعراق وسوريا بينما لم نعد نسمع صوتا  للجبير

الطريف ان الدكتور فوزي لم يكشف كل الاسرار في الحلقة وقال لي انه يترك المعلومات الاضافية لحلقة ثانية ومنها مثلا  اخت سيما واسمها ( دانييل ) كانت صديقة لمحمد بن راشد  واختها ( انيتا ) تعمل في المنطقة الحرة في مطار دبي اما والدها فكان مديرا للمستشفى الايراني في دبي وتحمل سيما جواز سفر امريكي واليراني واماراتي وقال انه يعتقد ان قرقاش حصل بدوره على الجواز الامريكي تبعا لزوجته

وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش،  قد ذكر ، إنه لا يمكن لقطر أن تدعم دول مجلس التعاون الخليجي في ذات الوقت الذي "تتآمر فيه على السعودية

وأضاف قرقاش في تغريدة على حسابه الرسمي بتويتر: "أهلا بالوضوح بعد أزمة قطر، فلا يمكن أن تدعم موقع دول الخليج وتتآمر على السعودية، وتسند العرب وتكيد لمصر، وتبحث عن موقع عالمي وتدعم الإرهاب."

ويأتي ذلك بعد ثلاث ساعات تقريباً من تصريحات وزير الخارجية القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، التي رد فيها على نظيره الإماراتي، الشيخ عبدالله بن زايد.

إذ قال الشيخ محمد في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني، زيغمار غابرييل، في الدوحة: "نقول لوزير خارجية الإمارات كفى افتراء على قطر." وذلك بعدما قال الشيخ عبدالله في مؤتمر مشترك في أبوظبي، مع الوزير الألماني الذي يقوم بجولة خليجية: "نأمل بالخطوات التي اتخذناها بمساعدة شركائنا بما في ذلك ألمانيا، بإيصال صوت العقل والحكمة للقيادة في قطر.. بأنه كفى..  كفى دعماً للإرهاب، وكفى أن تكون قطر حاضنة لهؤلاء (الإرهابيين) ومفسدة للفرحة والبسمة والاستقرار في المنقطة."









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية