السفير الاردني في اسرائيل يعتذر .. لانه صوت ضد اسرائيل


July 09 2017 06:05

عرب تايمز - خاص

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية إن التصويت العلني الذي جرى في اليونسكو الجمعة الماضي، بشأن مدينة الخليل المحتلة، حرم سفير دولة عربية من التصويت لصالح الاحتلال الإسرائيلي.

وكشفت كواليس جلسة لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم اليونسكو، التي عقدت في مدينة كراكوف، عن اتفاق تم بين مسؤول إسرائيلي وسفير عربي؛ بأن يصوت الأخير لصالح الاحتلال  الاسرائيلي ومع ان الجريدة لم تذكر اسم السفير الا ان مصادر في تل ابيب ذكرت انها تشير الى السفير الاردني وليد عبيدات ابن عم رئيس المخابرات السابق احمد عبيدات وكان السفير الاردني قد اثار غضب الاردنيين مؤخرا عندما ظهر على مائدة افطار في قصر الرئيس الاسرائيلي.

وصوتت المنظمة الدولية لصالح قرار بإدراج المدينة القديمة في الخليل والحرم الإبراهيمي على لائحة التراث العالمي المهدد بالخطر، حيث قوبل القرار بترحيب فلسطيني كبير، وغضب إسرائيلي عارم.

وكانت المجموعة العربية قد بادرت بطرح قرار للمصادقة على أن مدينة الخليل والحرم الإبراهيمي تراث فلسطيني عالمي مهدد تحت الاحتلال الإسرائيلي، وهو ما حاولت البعثة الإسرائيلية جاهدة إفشاله لكن دون جدوى.

وتضم لجنة التراث العالمي المنبثقة عن اليونسكو في عضويتها 10 دول عربية من أصل 21 دولة، وهو ما يجعل من السهل تمرير المقترحات أو المبادرات العربية أو الفلسطينية.

وضمن المساعي التي بذلتها الدبلوماسية الإسرائيلية على مدار عدة أيام مضت من أجل حشد أكبر عدد من الدول لمعارضة اتخاذ المنظمة لهذه القرارات، تواصل رئيس البعثة الإسرائيلية لدى اليونسكو، السفير كارمل هاكوهن، مع  احد السفراء العرب . مصادر المعارضة الاماراتية قالت ان السفير المقصود هو السفير الاماراتي وليس الاردني
ووفقا لما نشرته يديعوت، فقد جرى تفاهم بين هاكوهن والسفير العربي، على أن يصوت سفير الدولة العربية لصالح الموقف الإسرائيلي ضد المقترح الذي تطرحه المجموعة العربية.

وأوضحت الصحيفة، أن سفير الدولة العربية المذكورة اشترط أن يكون التصويت سريا كي يتمكن من التصويت لصالح الموقف الإسرائيلي، ولكن المناقشات الحامية التي وقعت أثناء الجلسة، تقرر بعدها أن يكون التصويت على المقترح العربي بشأن الخليل تصويتا علنيا، وهو ما حال دون تصويت السفير العربي المذكور إلى جانب الموقف الإسرائيلي.

ووافقت 12 دولة على القرار وعارضته 3 دول وامتنعت 6 دول عن التصويت.

وكشفت يديعوت، أن السفير العربي الذي لم تذكر اسمه أو بلده التي يمثلها قام بإرسال رسالة نصية إلى هاتف السفير الإسرائيلي هاكوهن، يعتذر عن عدم تمكنه من التصويت لصالح الموقف الإسرائيلي في تصويت علني، حيث رد عليه السفير الإسرائيلي قائلا: "أدرك ذلك يا صديقي.. وأعتبرك وكأنك قمت بذلك في نظري".









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية