من هو ... رامي الحمدالله


July 09 2017 01:18


كتب : زهدي ابو زمبور

رامي الحمدالله كان يعرف بالكذاب في جامعة النجاح إذ لم يكن يصدق بكلمة قفز من دكتور مساعد إلى بروفيسور فجأة بترقية من لجنة غير مخولة بالترقيات الاكاديميه فقط لان دستور الجامعة يشترط ان يكن رئيس الجامعة فروفسوراً. حدث هذا في غضون يوم واحد و بعد أن أصبح الرئيس السابق منذر صلاح وزيراً عام ٩٧


عمل خلال رئاسة الجامعة على استبعاد كل القدرات الأكاديمية و الشرفاء من كل المناصب, وقرب الفاسدين و السفلة و الأنذال. دمر الحياة الأكاديمية في الجامعة فانهار مستوى التعليم بشكل رهيب, كما دمر الحياة السياسية و الثقافية و جعل الجامعة وكراً لأجهزة أمن السلطة


قام بفصل العديد من الدكاترة لانهم افضل منه اكاديمياً و اكثر منه قوة سياسية, من هؤلاء الكاتب في عرب تايمز سلمان محمد سلمان و لكم أن تسألوه


وظف ضباط في المخابرات الاردنية  مثل طلال عبد الرحيم, كما وظف ضباط مخابرات اردنية في الجامعة لا شغل لهم الا التحرش بالدكاترة الذين يشكلون شوكة في حلقه


حول دائرة العلاقات العامة إلى وكر لأجهزة التجسس الغربية


سلح حرس الجامعة بكلاشينات حتى أصبحت كقاعدة عسكرية و الحرس من زعران نابلس و المخيمات ممن يعرفون بفساد الخلق حتى أصبحوا هم سبب المشاكل و الطوش في الجامعة و رئيس الحرس خالد صالحية  ابو الوليد  نفسه متهم بنيك طالبة أما الجامعة فهي الوحيدة في العالم التي يدخل لها الطلاب عبر بوابات الكترونية تسمى المعاطات لانها مثل معاطات الدجاج


استدعى عام ٢٠٠٧ زعران من مخيم بلاطة و كفر قليل و ليس الشرطة لفض اعتصام لطلاب الكتلة الإسلامية الذين كانوا يطالبون باستئناف الحياة الثقافية و السياسية في الجامعة, و أثناء فض الاعتصام قام المدعو ايهاب منصور من كفر قليل باعدام الطالب الحافظ لكتاب الله محمد رداد من مسافة صفر, كوفئ المجرم ايهاب بتعينه قائد حرس الجامعة في الحرم الجديد اما اهل محمد رداد اهينوا و سبوا حتى اثناء قيامهم بدفنه حيث ذهب رامي اليهم بنفسه و سبهم بلسانه.

أمر في ذلك اليوم الحرس بإحراق مبنى شؤون الطلاب لان طالبات الكتلة الإسلامية اعتصمن به بعد ان قتل محمد, وقد اتهمهن بافتعال النار!!!


يسمي نفسه رئيس حكومة الوفاق الوطني و هو يفعل كل شيء لإفشال الوفاق تباهى انه سليل عائلة سياسية لكن لم يقل لنا ان جده كان عضو عصابات السلام و هي مجموعة من الخونة. انظر كتاب هؤلاء الذين أضاعوا فلسطين قائمة العار "حافظ الحمد الله"


منع الموظفين الحكوميين من ممارسة عمل أخر بعد الدوام و ما فعلوا ذلك الا لضيق ذات اليد لكنه أشترط ان يبقى رئيس الجامعة اثناء رئاسته الحكومة!!


مجلس أمناء الجامعة التابع لال المصري ابقاه ثلاث فترات رئاسية و هذا غير قانوني, حيث ان الحد الاعلى فترتين, بالمقابل رامي الحمد الله مدد لهم امتياز شركة الاتصالات الفلسطينية المملوكة لهم (زاوج المال بالسياسة)


يعترف انه طرطور لا بحل ولا بيربط! فيمكن مشاهدة أحد فيديوهات اليوتيوب يعترف انه تلقى قائمة بأسماء الوزراء من رئيس المخابرات


يحارب الجامعات الفلسطينية كلها بلا استثناء حيث يسعى لتدميرها


حينما أصبح رئيس وزراء لم يكن يعرف ان الخليل ثلث الضفة الغربية سكانياُ فلم يكن في حكومته اي وزير علماً ان حكومته ضمت ٢١ وزيراً, حينما سئل عن ذلك قال ان هناك بنت من القدس تمثل الخليل يبدو ان جدها مهاجراً من الخليل


يختلف عن الفاسدين السياسيين انه له أعداء على المستوى الشخصي و قسم اللغة الانجليزية و كلية الآداب و الجامعة و القرية و المحافظة و الجامعات و الوطن

 









Loading...




Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية