السماح للمسافرين من مطار ابو ظبي الى امريكا بحمل الكومبيوترات المحمولة معهم


July 03 2017 21:03

ألغت السلطات الأميركية الحظر الذي كانت قد فرضته على حمل المسافرين أجهزة الكمبيوتر المحمول والأجهزة اللوحية في مقصورات الطائرات المتجهة من مطار أبوظبي الدولي إلى المطارات الأميركية.

وأعلن المتحدث باسم دائرة الأمن الداخلي الأميركي ديفيد لابان مساء الأحد عن إلغاء الحظر بالنسبة إلى جميع رحلات شركة الاتحاد للطيران إلى الولايات المتحدة.

ونسبت وكالة رويترز إلى المتحدث قوله إن “جهود طيران الاتحاد لتنفيذ الإجراءات الأمنية الإضافية كانت نموذجا لشركات الطيران الأجنبية والمحلية”.
قفزة كبيرة في أعداد المسافرين عبر المطارات الإماراتية

أبوظبي- أظهرت بيانات رسمية حديثة ارتفاع أعداد المسافرين عبر 3 مطارات إماراتية رئيسية خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 5.8 بالمئة، بمقارنة سنوية.

وبذلك يكون مطار أبوظبي أول مطار يحظى برفع الحظر الذي فرضته واشنطن في 21 مارس الماضي على الرحلات القادمة من 10 مطارات في 8 بلدان عربية وتركيا.

ورحبت الاتحاد للطيران بالخطوة وقالت في بيان إن “سريان القرار بأثر فوري يسمح برفع القيود على حمل المسافرين إلى الولايات المتحدة لكافة أجهزة الكمبيوتر المحمولة والأجهزة اللوحية وغيرها من الأجهزة الإلكترونية على متن الطائرة، بعد خضوعها لإجراءات الفحص والتفتيش المعززة”.

وأعاد المسؤولون في الشركة الفضل في اتخاذ الخطوة إلى إنشاء منطقة خاصة للحصول على موافقة مسبقة من إدارة الهجرة الأميركية في مطار أبوظبي الدولي قبل صعود المسافرين على متن الطائرات المتجهة للولايات المتحدة، وهو ما سمح للشركة بالوفاء بالمتطلبات الأمنية الأميركية.

ويشمل الحظر جميع الكمبيوترات المحمولة والأجهزة اللوحية وبقية الآلات الإلكترونية التي يتجاوز حجمها حجم الهاتف المحمول. وبرّرت السلطات الأميركية هذا الحظر بالخوف من تفخيخ تلك الأجهزة.

وحذت بريطانيا حذو الولايات المتحدة في ذلك الحين وفرضت إجراءات مماثلة. وفي الأسبوع الماضي كشفت واشنطن عن إجراءات أمنية على الرحلات الجوية القادمة للبلاد بهدف منع توسيع الحظر.

وأوضح لابان أن بعض المطارات وشركات الطيران في الشرق الأوسط مثل طيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية، لا تزال خاضعة للقيود/ مشيرا إلى أن بلاده تتطلع إلى العمل مع شركات الطيران الأخرى لضمان تنفيذ هذه الإجراءات المهمة بأسرع ما يمكن.

وجاء القرار قبل ساعات من فوز الاتحاد للطيران بأربع جوائز رئيسية في إطار جوائز “آدم سميث” لعام 2017 التي تنظمها مجلة “تريغري توداي” المتخصصة في الشؤون المالية تقديرا للتميز في مجال الإدارة المالية في قطاع الطيران.

وينفرد المسافرون على رحلات الاتحاد للطيران إلى أميركا بإمكانية إتمام إجراءات السفر في مركز التخليص المسبق لإجراءات السفر للولايات المتحدة، التابع لهيئة الجمارك وحماية الحدود الأميركية القائم في المبنى 3 بمطار أبوظبي الدولي.

ويعد المركز المرفق الوحيد من نوعه في المنطقة حيث يتم التعامل مع المسافرين للولايات المتحدة كمسافرين محليين. وطيران الاتحاد هي الشركة الوحيدة التي تقوم برحلات مباشرة من أبوظبي إلى الولايات المتحدة حيث تسير 45 رحلة أسبوعيا بين العاصمة الإماراتية وست مدن أميركية.

وتعد الولايات المتحدة واحدة من الأسواق الكبرى للاتحاد للطيران، فقد نقلت الشركة أكثر من 203 آلاف مسافر من أبوظبي إلى الولايات المتحدة في الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، بزيادة بلغت أكثر من 13 ألف مسافر بمقارنة سنوية. ويرى محللون أن تلك المزايا سترفع الإقبال على رحلات الاتحاد إلى الولايات المتحدة.













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية