امسك حرامي ... حمد القطري


July 02 2017 17:45

تبدأ محاكمة قيادات في بنك باركليز البريطاني اليوم الاثنين، المتورط فيها رئيس الوزراء القطري السابق الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، في وقت صعب، إذ يلعب الشيخ حمد دور “الورقة الرابحة” بالنسبة لقطر لإخراجها من عزلة تضيق عليها يوما بعد آخر.

وتضرب هذه القضية مصداقية الشيخ حمد في مقتل، وتجعله عاجزا عن لعب أداء دور المحامي المدافع عن الأسرة الحاكمة، كما ستؤثر كثيرا على سمعته الشخصية وسمعة بلاده، التي باتت متهمة بدعم الإرهاب على نطاق دولي واسع. وكان الشيخ حمد بن جاسم مهندس صفقة أخرجت بنك باركليز من أتون الأزمة الاقتصادية العالمية عام 2008 عبر الحصول على قرض بقيمة 3 مليارات جنيه إسترليني من قطر، باستخدام أموال كان مستثمرون قطريون قد سحبوها من البنك في وقت سابق.

وصاحبت هذه العملية عمولات حصلت عليها شركات ومستثمرون قطريون وصلت إلى 322 مليون جنيه إسترليني تحت بند استشارات، في مقابل تسهيل العملية الكبرى.

ويقول سلام سرحان المحرر الاقتصادي في “العرب”، “أعتقد أن محور الاتهامات يتعلق بمصير المبالغ الكبيرة التي تصل إلى 322 مليون جنيه إسترليني، التي يقول بنك باركليز إنه دفعها مقابل خدمات استشارية. وهو مبلغ كبير جدا ومن الواضح أن خلفه تفاصيل مريبة”.

وأضاف “مكتب التحقيق في الجرائم الخطرة لديه أدلة أو شبهات قد تتعلق بدفع رشاوى وعمولات وربما تمويل جماعات













Home Page
كتب ممنوعة
اراء حرة
صورة وتعليق
اخبار طازة
برقيات عاجلة
شروط النشر
فضائح وفضائح
خبر وتعليق
سري جدا
لصوص ظرفاء
رسائل القراء
من ارشيفنا
هذا الرجل
هذه المرأة
كتاب البورتل
كاتب وكتاب
قصائد ممنوعة
 مقالات  مميزة
كتب للبيع
ارشيف الاخبار
قصائد المقدسي
صحف عربية
الافتتاحيات
مقالات ساخنة
صبرا وشاتيلا
أسامة فوزي
ملفات الفساد
 مقالات الاولى
الكتب السعودية